بعد انتظار… مجيس يحقق أول فوز على حساب صور

صحار – عبدالله المانعي :-
أخيرا تنفست جماهير البحري الصعداء وحقق فريقها مجيس بعد طول انتظار الفوز الأول له بالدوري على حساب صور بهدف وحيد في مباراتهما التي جرت مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الجولة الحادية عشرة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم.

بهذا الفوز يرتفع رصيد مجيس إلى 5 نقاط وجمدت الخسارة رصيد صور عند 9 نقاط.
أتـى مجيس بالهدف في الدقيقة 56 من كرة سددها من ضربة ركنية من الناحية اليمنى عبدالله المعمري ارتدت إلى عبدالرحمن البلوشي وأكملها في شباك حارس صور أحمد القلهاتي.
الشق الهجومي كان حاضرا منذ أن أعطى الحكم إشارة انطلاقة مجريات الشوط الأول.
مطلع الدقيقة 3 مرر سعود الفارسي كرة إلى عماد زعترة ارتطمت تسديدته بشباك حارس مجيس عاهد البلوشي من الخارج.
المستضيف مجيس سعى لبلوغ مرمى ضيفه ومرت تسديدة كريست ريمي خطرة على مرمى حارس صور أحمد القلهاتي الذي حولها لضربة ركنية في الدقيقة 12 وهي أول فرصة خطرة للفريق.
الرغبة الشديدة ظهرت عند الفريقين من أجل التهديف وهو الشيء الذي عبر عنه الانتشار في أرجاء الملعب وسط سرعة حاضرة بعض الشيء.
ومن كرة مرتدة لصور مشى بها سعود الفارسي من الناحية اليمنى مررها بشكل عرضي لم تجد المتابعة من أي لاعب في الدقيقة 16.
ومارس مجيس الضغط على مرمى القلهاتي من خلال تسديدات من العمق والأجناب أغلبها تحول لضربات ركنية لم تأت بالمطلوب.
الرغبة كانت جامحة لدى الفريقين من أجل هز الشباك عبر معطيات السرعة وحسن البناء والتحضير للهجمات وتوزيع الانطلاقة ولم تهدأ أرجاء الملعب
وفي الدقيقة 28 سدد عبدالله المعمري لاعب مجيس كرة من العمق كالعادة أبعدها حارس صور عن مرماه.
وشكل صور بعد الدقيقة 30 ضغطا على مرمى مجيس ونوع جمعة درويش وزعترة وسعود الفارسي في هجماتهم لكن التوفيق حالف عاهد البلوشي حارس مجيس في التصدي لتلك الهجمات.
ولم يوفق حسن البلوشي لاعب مجيس في تسديدته التي أطلقها عند الدقيقة 39 حيث أبعدها حارس صور بشكل رائع وفي الوقت بدل الضائع من هذا الشيء كانت الفرصة أمام مجيس للخروج بهدف مبكر في الكرة التي توالى فيها التسديد أكثر من مرة لكن الحظ وقف عاندا ولا ننسى صور الذي دخل في فرصة قبل هذا لكن التعادل السلبي كان هو المسيطر.

الشوط الثاني
سدد أحمد سالم مهاجم مجيس من الناحية اليمنى كرة عرضية في الدقيقة 46 لم تجد من يتابعها وجوهر عطاء الفريقين هو امتداد لسيناريو الأداء بالشوط الأول والجديد فيه غياب التحفظ.
مجيس تمكن من اقتناص هدف التقدم بعد انقضاء أول 11 دقيقة جعله يلعب بأريحية وبدأ صور رحلة البحث عن التعويض وهنا تدخل مدرب الفريق وأشرك سامبا تنكارا مكان جمعة درويش.
التراجع لم يكن عنوان مجيس بل زحف بغية الإضافة وفي الدقيقة 66 أطلق عبدالله المعمري تسديدة سريعة مرت أعلى عارضة حارس صور إلى الخارج.
حاول صور تشديد الخناق على مرمى مجيس لكن التوافق كان كبيرا بين حارس مجيس وخط دفاعه أدى إلى إهدار الهجمات فكرة سعود الفارسي العلوية قبل أن يستبدل ويحل مكانه أيمن المخيني التقطها عاهد البلوشي حارس مجيس في الدقيقة 78.
وكاد مجيس أن يأتي بالهدف الثاني لكن تسديدة كريست ريمي لضربة الجزاء في الدقيقة 88 أمسك بها حارس صور.