النصر يعود لبوابة النتائج الإيجابية عبر صحم

متابعة -عادل البراكة –
تمكن الفريق الكروي الأول بنادي النصر من العودة إلى سكة الانتصارات بعدما تمكن من كسب نقاط منافسه صحم بنتيجة 2/‏‏1 من خلال المباراة التي جمعتهما امس الأول على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الحادية عشرة من منافسات دوري عمانتل التي خرج الفريقان من خلال شوطها الأول بتعادل سلبي في النتيجة والمستوى الفني فلم يحفل الشوط الأول بالكثير من الفرص بالرغم من المستوى المتكافئ في هذا الشوط، إلا أن الشوط الثاني كان اكثر حراكا خاصة من جانب المستضيف فريق النصر الذي تمكن في مطلعه من احراز هدف السبق عن طريق البديل فوفانا مستغلا هجمة مضادة استقبل من خلالها عرضية باغت من خلالها دفاع وحارس مرمى المنافس ليتمكن من هز الشباك والذي منح الأفضلية لفريق النصر في الاستحواذ الميداني الذي أثمر عن هدف ثان في الدقيقة ٧٣ عن طريق البديل الآخر عمر المالكي الذي استغل هفوة دفاع المنافس لزيارة الشباك مما اربك حسابات المنافس الذي عاد في الرمق الأخير من عمر المباراة عندما تمكن محمد الغساني من اصطياد شباك الحارس احمد الرواحي مستغلا تراخي دفاعات النصر الذي كاد أن تتلقى شباكه هدفا ثانيا لولا انقضاء الوقت لتنتهي المباراة بفوز فريق النصر بهدفين لهدف كسب من خلالها ثلاث نقاط ثمينة عزز بها رصيده ليصبح ١٦ نقطة فيما ظل المنافس فريق صحم عند رصيده السابق ١٧ نقطة.

الكرواتي رادان: حققنا الأهم من المباراة

قال المدرب الكرواتي رادان مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر: حققنا الأهم من المباراة وهو الفوز وكسب العلامة الكاملة بعد خسارتين سابقتين متتالية بالرغم من الأداء الجيد للفريق في تلك المواجهات التي فقدنا من خلالها عددا من النقاط المهمة.
وأشار مدرب فريق النصر إلى أن الفريق يخلق الكثير من الفرص إلا انه لا يستغلها الاستغلال الأمثل وتتحول فيما بعد إلى عصبية بين اللاعبين إلا أننا قدمنا مستوى افضل خلال الشوط الثاني وتمكنا من احراز هدفين وكان من المفروض أن يكون تركيز اللاعبين اكبر حتى لا نتلقى أي أهداف ولكن في النهاية نحن راضون عن النتيجة وتحقيق الفوز. ونتمنى أن يكون القادم أفضل
وحول غياب الأردني احمد عبدالحليم قال: لم يؤثر غياب احمد كثيرا على مستوى الفريق كون أنور مبارك قدم مستوى كبيرا خلال مجريات المباراة بالرغم من أن احمد عبدالحليم لاعب خبرة ويملك إمكانيات كبيرة إلا أن أنور قدم مردودا كبيرا وخلق عدة فرص من خلال العرضيات كذلك محمود المشيفري قدم أداء جيدا .
وحول الدقائق الأخيرة من المباراة اكد رادان على أن الفريق لم يلعب للمحافظة على النتيجة خلال تلك الدقائق حيث إن نتيجة ٢/‏‏صفر تعتبر نتيجة صعبة خاصة في ملعبك لذلك تخلق التوتر بين اللاعبين فيفقدوا التركيز في الأمتار الأخيرة من المباراة إلا أنني راض عن مستوى الفريق في معظم فترات المباراة، حيث قمنا بوضع خالد الهاجري في منتصف الملعب كونه يمتلك بنية جسمانية ومهارات جيدة لخلق الفرص.

بيتر بلاك: خسرنا ثلاث نقاط مهمة

قال المدرب بيتر بلاك مدرب الفريق الكروي الأول بنادي صحم: لعبنا الشوط الأول بتكتيك لغلق مفاتيح لعب النصر الذي يلعب كرة سريعة وعلى أطراف الملعب ومن خلال العشرين دقيقة قدمنا مستوى جيدا واغلقنا جميع المنافذ على المنافس الذي امتلك زمامه ما تبقى من زمن الشوط الأول وفِي الشوط الثاني أبلغت اللاعبين بين الشوطين أن يكون تركيزهم افضل.
وأضاف مدرب فريق صحم: انطلاقة الشوط الثاني استقبلنا هدفا بسبب عدم تركيز المدافع وتلقينا الهدف الثاني من خطأ من افضل لاعب في الفريق وقمنا بتغييرات في تشكيلة الفريق وتمكنا من تسجيل هدف عن طريق محمد الغساني إلا أن الوقت لم يسعفنا لتعديل النتيجة لنخسر ثلاث نقاط مهمة .
وحول قرارات حكم المباراة خاصة فيما يتعلق بلمسة اليد في الوقت البديل للمباراة والتي لم يحتسب على اثرها الحكم شيئا  في الوقت الذي طالب اللاعبون والجهاز الفني والإداري حكم المباراة بضربة جزاء قال مدرب صحم: لن أتحدث عن التحكيم.