الجمعية الأمريكية الدولية للتصوير تفـتح نافذة لمعـرضها في السـلطنة

مشاركة بـ100 صورة لـ 10 مصورين –

كتبت- شذى البلوشية –
افتتح أمس الأول بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي، معرض الجمعية الأمريكية الدولية للتصوير الضوئي، عرضت فيه مجموعة متنوعة من الأعمال الفوتوغرافية، التي جذبت الزوار، وعشاق الضوء والعدسة.

المعرض حوى بين جنباته عدد 100 صورة ضوئية لـ 10 مصورين فوتوغرافيين، وتنوعت مجالات الأعمال المشاركة في المعرض، حيث قدم كل مصور مجموعة من الصور تمحورت تحت موضوع معين وثيم قام باختياره، لتتنوع فيه التفاصيل التي اختارها وتكون واجهة أعماله المعروضة.
واختارت إحدى المصورات المشاركات في المعرض «آني فو» من كندا لتعرض مجموعة أعمالها الفنية في تصوير الطبيعة، واختارت بعض المناظر الطبيعية الخلابة والتقطت صورا مختلفة للطبيعة الجبلية وأخرى مائية، بالإضافة إلى شروق الشمس وغروبها، كما عرض المصور الاندونيسي «ديفيد سومالي» أعماله التي تضمنت الطبيعية المائية وأسماك القرش، واستعرض المصور التايواني «وانغ لونغ» مجموعة من الصور تحمل ثيمة «حياة الناس» واختار المهرجانات الشعبية ليسلط الضوء عليها من خلال إلتقاطات مميزة لعروض الرقص والغناء، واستخدام النار والأضواء والألعاب النارية، مع جمالية تواجد الأزياء الشعبية التي تتميز بها الشعوب في الاحتفال بالمناسبات المختلفة، فيما تميزت أعمال المصورة الباكستانية «روبينا بيجوم» بتصوير الأشخاص لا سيما النساء في باكستان، وعرضت من خلال لوحاتها تفاصيل حياة المرأة اليومية، مع المحافظة على إرتاء الزي الشعبي للمنطقة، بالإضافة إلى حضور المهن البسيطة، والألعاب الشعبية للفتيات.وتأتي أهمية احتضان الجمعية العمانية للتصوير الضوئي لهذا المعرض، إدراكا منها لأهمية إشراك المصور العماني مع غيره من المصورين في مختلف دول العالم، وإكسابه الخبرة من خلال التعرف على جديد التجارب والأعمال الفنية، كما تسعى الجمعية على استقطاب مختلف المعارض من شتى دول العالم لتحط رحالها في السلطنة، وتعريف المصورين ببعضهم، كما يتيح المعرض فرصة لمحبي التصوير وزيارة المعارض للتعرف على جديد الأعمال الفنية من خلال ما يتم عرضه في المعارض الدولية.