منتخبنا سادسا ومصر والسعودية وجنوب أفريقيا تكسب ميداليات اليوم الأول

افتتاح كأس العالم لالتقاط الأوتاد بأبوظبي و46 شخصا يشاركون في دورة الحكام –

أبوظبي ـ حمود الريامي –

حل منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد في المركز السادس في الترتيب العام لمنافسات اليوم الأول من بطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد التي بدأت بأبوظبي وتستمر إلى 2 نوفمبر الجاري، وقد شهدت البطولة في يومها الأول منافسة قوية بين الفرسان المشاركين من خلال مسابقات فردي بالرمح من ثلاثة أشواط، ومسابقة فرق بالرمح من ثلاثة أشواط، عكس مدى جاهزية المنتخبات المتنافسة، حيث حصل على المركز الأول المنتخب المصري والمركز الثاني المنتخب السعودي والمركز الثالث المنتخب الجنوب أفريقي.

حفل الافتتاح

حفل افتتاح البطولة بدأ باستعراض موسيقي عسكري ثم بدخول المنتخبات المشاركة وأمام كل منتخب فارس على صهوة الخيل يحمل علم بلاده بعدها قدمت قصيدة شعرية ترحب بضيوف دولة الإمارات العربية المتحدة تلتها لوحة لفن العيّالة، كما تضمن حفل الافتتاح تقديم عرض مرئي تعريفي برياضة التقاط الأوتاد ولوحة فنية موسيقية ارتدى مقدموها أعلام الدول المشاركة في البطولة، ثم قام سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد الإماراتي للفروسية والسباق ورئيس اللجنة العليا للبطولة بتقديم كلمة قال فيها: يسعدني ويشرفني أن أرحب بضيوف الدولة الأكارم من رؤساء وفود الدول المشاركة والجماهير الشغوفة بهذه الرياضة في بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد أبوظبي 2018 حيث يشكل هذا الحدث الرياضي الفريد أهمية كبرى بالتزامن مع عام زايد الخير والاحتفاء بمرور 100 عام على مولد الوالد المؤسس، وأضاف الريسي تقام البطولة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وبدعم متواصل من القيادة الحكيمة لإعلاء شأن رياضة الفروسية، ونيابة عن الاتحاد الإماراتي للفروسية والسباق أرحب بالجميع في هذا الملتقى العالمي الرائع حيث تتنافس الدول الشقيقة والصديقة في البطولة التي تقام للمرة الأولى على أرض الوطن الغالي في عاصمة الرياضة أبوظبي، حيث يؤكد إقامة هذا المونديال الرياضي على تعزيز مكانة وريادة الإمارات في رعاية رياضة التقاط الأوتاد عربيا ودوليا وتعد البطولة بمثابة مهرجان يضم نخبة راقية من نجوم العالم المشاركين من 12 دولة ونتمنى للجميع التوفيق وإقامة طيبة في بلدهم الثاني الإمارات.

اليوم الأول

منافسات اليوم الأول كانت مثيرة ومتقاربة النقاط بين جميع المنتخبات، حيث حصل على المركز الأول المنتخب المصري بنتيجة 129 نقطة ومثله المتسابق محمد فوزي والمتسابق راهني هملت والمتسابق محمود زقزوق، والمتسابق غالي صفي الدين والمركز الثاني المنتخب السعودي بنتيجة 127.5 نقطة، ومثله المتسابق خالد مبارك والمتسابق مهذل حمد والمتسابق راشد حمد والمتسابق مهند هادي والمركز الثالث المنتخب الجنوب أفريقي بنتيجة 127 نقطة، ومثله المتسابق نورمن والمتسابق اندري والمتسابق جوهن والمتسابق دنيال، وحصل على المركز الرابع المنتخب العراقي بنتيجة 125.5 نقطة والمركز الخامس المنتخب الهندي بنتيجة 125 نقطة ومنتخبنا الوطني المركز السادس بنتيجة 109.5 نقطة، ومثل منتخبنا الوطني المتسابق هلال بن حسن البلوشي والمتسابق حمد بن ناصر الريامي والمتسابق علي بن خميس البلوشي والمتسابق صفوان بن زيد المعمري.

تطور المستويات الفنية

البطولة تعد من أقوى بطولات العالم لالتقاط الأوتاد حيث بدا واضحا تطور مستويات المنتخبات المشاركة والتطور واضح في المستوى الفني الكبير للمتسابقين حيث حسمت المنافسة على المستوى الفردي بإقامة (شوط التمايز) بمعنى إقامة شوط فاصل بين فارسين لتحديد الأفضل نظرا لتعادلهما في أشواط اليوم الأول من البطولة، حيث توج متسابق المنتخب العراقي أسامة لؤي بلقب أفضل متسابق في اليوم الأول بعد شوط تمايز مع متسابق المنتخب السعودي مهذل حمد حيث تعادلا في معدل النقاط بمجموع (36) نقطة لكل فارس وحسم العراقي أسامة لؤي الشوط لصالحه بفارق التوقيت الزمني فقط وهذا دليل على قمة الإثارة في هذه الرياضة حيث حصل كلا الفارسين على معدل (6) نقاط ولكن سرعة متسابق المنتخب العراقي حسمت نتيجة التمايز لصالحه بمعدل سرعة (5.40) وحصل لاعب المنتخب السعودي على معدل سرعة (6.22).

قمة المنافسة

وتواصلت قمة الإثارة والمنافسة بين المتسابقين، حيث حسمت نتيجة أفضل ثالث متسابق في اليوم الأول من البطولة بشوط تمايز بين متسابق المنتخب المصري غالي صفي الدين ومتسابق المنتخب السعودي مهند هادي وفاز بنتيجة الشوط متسابق المنتخب المصري غالي صفي الدين.

دورة للتحكيم

من جانب آخر، انطلقت على هامش بطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد دورة حكام رياضة التقاط الأوتاد بمشاركة حكام محليين وحكام دوليين للترقية من المحلي للدولي ومن الدولي للشارة الفضية ومن الشارة الفضية إلى الشارة الذهبية، وذلك بمشاركة 46 حكما محليا ودوليا من مختلف الدول، حيث يحاضر في هذه الدورة والتي تستمر ثلاثة أيام اللواء عاطف العطار رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بمساعدة الحكم الدولي علي بن صالح البلوشي رئيس لجنة الاستئناف وسالم بن محمد البلوشي الأمين العام المساعد بالاتحاد الدولي استعدادا لتأهيلهم لمحاضرين دوليين، حيث تم خلال الدورة التعريف بنظام وقواعد الرياضة وبنود القانون المعتمد من قبل الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وسيتم إجراء اختبار تحريري مع نهاية الدورة وكذلك رفع تقرير عن البطولة من قبل كل حكم مشارك، ويسعى الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد من خلال هذه الدورة إلى تأهيل عدد من الحكام في هذه الرياضة حتى يكونوا قادرين على إدارة مختلف البطولات سواء المحلية والخارجية، كما يشارك في الدورة عدد من المتسابقات الممارسات للرياضة وهذا من شأنه تأهيلهن لإدارة البطولات المحلية والدولية ولا سيما النسائية مع قادم الأيام.

نتيجة متقدمة

قال كابتن منتخبنا الوطني هلال بن حسن البلوشي: حقيقة غير راضين عن النتيجة التي حصل عليها منتخبنا الوطني في اليوم الأول ولا يوجد أي عذر نقوله لعدم الحصول على نتيجة متقدمة إلا أن النصيب لم يكتب في هذا الشأن وبإذن الله نعد بالحصول على نتيجة متقدمة في اليومين القادمين من البطولة، حيث إن الأخطاء كانت في الأهداف الكبيرة، وهي الأسهل وتمكنا من الحصول على نتائج أفضل في الأهداف الصغيرة، وهي الأشواط الأصعب، وهذا ربما يعطينا أكثر دافعية للحصول على نتائج متقدمة إذا ما عرفنا أن جميع المنتخبات تبدأ هذه الرياضة بالتمرين على الرمح من خلال التقاط وتد وهي الأسهل لجميع المنتخبات.

أفضل متسابق

أوضح أسامة لؤي لاعب المنتخب العراقي المتوج بجائزة أفضل متسابق على المستوى الفردي في اليوم الأول من البطولة أن الفوز جاء بفضل من الله وتوفيقه وتضافر جهود جميع زملائه بالمنتخب العراقي مع الجهازين الفني والإداري وخاصة توجيهات مدربه كاسب جبر، وأضاف لؤي المنافسة كانت قوية للغاية وهذا دليل على جاهزية جميع المتسابقين للبطولة ووضعت نصب عيني التتويج بأحد الألقاب وأسعى مع زملائي بالمنتخب أن يتوج المنتخب العراقي بلقب البطولة. كما توج على المستوى الفردي للمتسابقين بجائزة المركز الأول متسابق المنتخب العراقي أسامة لؤي وحقق المركز الثاني متسابق المنتخب السعودي مهذل حمد وحصل على المركز الثالث متسابق المنتخب المصري غالي صفي الدين.

المحافظة على اللقب

أشار اللواء عاطف العطار المدير الفني للمنتخب المصري لالتقاط الأوتاد أن هدف المنتخب المصري المحافظة على لقب البطولة التي حققها في عام 2016 وكانت خطة الإعداد والتحضير لهذا الأمر بعد الفوز بكأس العالم الماضية حيث خاض المنتخب العديد من المعسكرات والتتويج بالمركز الأول في اليوم الأول من البطولة تحقق بفضل من الله تعالى ثم بتكاتف جهود المتسابقين وتركيزهم العالي والمحافظة على ذلك من الشوط الأول إلى الشوط الأخير وأضاف العطار: هناك متابعة متواصلة من المهندس هشام حطب رئيس الاتحاد المصري للفروسية للمنتخب وتحفيز المتسابقين.

رغبة في التتويج

أكد إبراهيم أبو ساق رئيس وفد المنتخب السعودي في البطولة أن متسابقي المنتخب السعودي لديهم رغبة كبيرة في التتويج بلقب البطولة بعد الجهد الكبير والتحضيرات المبكرة لخوض غمار بطولة كأس العالم حيث خاض المنتخب (4) معسكرات تدريبية الأول في السعودية والثاني في الأردن والثالث في جنوب أفريقيا والرابع في الإمارات وهذا الأمر ساعد كثيرا على تطور مستوياتهم الفنية ونسأل الله التوفيق في الأيام القادمة وأضاف أبو ساق: البطولة مازالت في متناول الجميع حيث فارق النقاط متقارب وهناك منتخبات مرشحة لم تظهر في اليوم الأول والفاصل هو اليوم الأخير وهذه هي الإثارة في رياضة التقاط الأوتاد ونتمنى لجميع المنتخبات التوفيق.

بطولة قوية

أوضح المدير الفني للمنتخب الجنوب أفريقي أن البطولة تعد من أقوى بطولات كأس العالم لالتقاط الأوتاد فجميع المنتخبات استعدت مبكرا للمنافسة على اللقب وخاضت العديد من المعسكرات التدريبية وتعاقدت مع أجهزة فنية لديها قدرات عالية في هذه الرياضة واتضح ذلك من خلال المستوى الفني الذي ظهر به المتسابقون في اليوم الأول وأضاف البطولة ما زالت في متناول الجميع نظرا لتقارب النقاط والذي يركز على الأهداف سيصل إلى منصات التتويج والمنتخب الجنوب أفريقي سيسعى لتحقيق اللقب.

تحضيرات مبكرة

أكد مفتاح الحراصي رئيس فريق الدعم الفني لبطولة كأس العالم الثالثة ونائب رئيس لجنة الاستئناف بالبطولة أن التحضيرات كانت مبكرة لإقامة البطولة وليس بغريب على دولة الإمارات العربية المتحدة تنظيم مثل هذه الأحداث العالمية وفنيا كل الأمور تسير حسب ما خطط لها وأضاف الحراصي: رغم المنافسة القوية في اليوم الأول لم نتلق أي احتجاج أو اعتراض من جميع المنتخبات ولله الحمد والشكر ونتمنى لجميع المشاركين التوفيق.

مسابقات

تقام اليوم منافسات فردي بالسيف من 3 أشواط ومسابقة فرق بالسيف من ثلاثة أشواط، وتتويج الفائزين في منافسات اليوم الثاني، وفي صباح اليوم الثالث ستقام جولة سياحية في أبوظبي لزيارة بعض المعالم الهامة مثل (متحف اللوفر ومسجد الشيخ زايد الكبير)، وفي الساعة السابعة مساء سيقام حفل عشاء للمنتخبات المشاركة وتبادل الهدايا والدروع. وفي اليوم الرابع تبدأ المسابقات في الساعة الثانية عصرا، وتبدأ بمنافسات مسابقة ليمونتان ووتد بالسيف من شوطين، ثم مسابقة حلقتين ووتد بالرمح من شوطين ومن ثم تقام مسابقة تتابع الفرق من شوطين، ومن ثم يتم تتويج الفائزين في مسابقات اليوم الثالث، وبعد نهاية المنافسات يتم تتويج أفضل متسابق في بطولة العالم وأصحاب المراكز الثاني والثالث، وتتويج الفرق الثلاثة الفائزة بكأس العالم، وعزف السلام الوطني للفائز، يليه ختام بطولة العالم الثالثة 2018 عام زايد، وفي اليوم الخامس ستغادر المنتخبات المشاركة في بطولة العالم.