إقبال كبير على المنتجات العمانية في أوبكس

يختتم أعماله اليوم –
المشاركون: المعرض فرصة للبحث عن أسواق جديدة للمنتجات عالية الجودة –
لقاءات ثنائية بين أصحاب الأعمال العمانيين والكينيين لبحث فرص الاستثمار –

تختتم في العاصمة الكينية نيروبي مساء اليوم فعاليات معرض المنتجات العمانية «أوبكس»، والذي تشارك فيه أكثر من ٨٠ شركة عمانية بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجهات الحكومية ذات الاختصاص، حيث يشهد المعرض منذ انطلاقته عقد الكثير من اللقاءات الثنائية بين أصحاب الشركات والمصانع العمانية المشاركين في «أوبكس» وأصحاب الوكالات والمصنعين والمستثمرين الكينيين، ويتم من خلال هذه اللقاءات البحث عن إمكانية إيجاد شراكات وتعاون اقتصادي بين شركات البلدين، والبحث عن فرص الاستثمار والبدء بالأعمال الاستثمارية، كما يشهد المعرض إقبالا كبيرا من قبل المستثمرين وأصحاب الأعمال والمستهلكين الكينيين للتعرف على منتجات الشركات العمانية المشاركة في مركز كينياتا الدولي للمؤتمرات والمعارض في العاصمة الكينية نيروبي والتي تمثل مختلف القطاعات مثل الثروات الطبيعية والمعادن والمنتجات الخشبية والمُنتجات التصنيعية والأثاث والمواد الغذائية والطبية والصيدلانية والأسمدة والمُعدات البلاستيكية والمعدنية والعطور والجلديات والخدمات اللوجستية إلى جانب مشاركة عدد من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة.
أسواق جديدة
وأكد عمر بن محمد مقيبل، مدير عام التسويق والإعلام في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، عضو لجنة أوبكس، على أن الحملة الترويجية التي انطلقت قبل المعرض في العاصمة الكينية نيروبي تمكنت من جذب فئات متنوعة من الزوار سواء أكانوا من رجال الأعمال والمستثمرين الكينيين أو من المستهلكين من مختلف المدن وذلك للتعرف عن قرب على جودة المنتج العماني والاطلاع على ما يتميز به عن باقي المنتجات المتواجدة في السواق، وأشار مقيبل إلى أن هذا المعرض يعد فرصة مناسبة لجذب استثمارات جديدة في مختلف القطاعات لتوطينها في المناطق الصناعية التابعة للمؤسسة، لا سيما بعد الإعلان هذا العام عن حوافز وتسهيلات جديدة أبرزها إعفاء من ضريبة الدخل لخمس سنوات للمشاريع الصناعية، وإعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية، وتوفير أراض مطورة مجهزة بكافة الخدمات الأساسية: مياه، كهرباء، اتصالات، طرق مع وجود أطر قانونية شفافة توضح الحقوق والالتزامات، والالتزام بفترات زمنية محددة للاستجابة لتقديم الخدمات، وحرية العمل 7/‏‏24 مع ضمان المشاركة بالمعارض الداخلية والخارجية لحملة المنتجات الوطنية «عماني»، وضمان المشاركة بكافة حلقات العمل والندوات والمعارض التي تنظمها المؤسسة، ومساعدة المستثمرين لدى الجهات الحكومية من قبل النافذة الاستثمارية «مسار»، وقال سيف بن خميس المعمري، مدير دائرة تسهيلات الصادرات في الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، عضو لجنة أوبكس: إن المنتجات العمانية تحظى بانتشار واسع في الأسواق الخارجية، حيث إن الشركات العمانية تصدّر إلى أكثر من 135 دولة، ويأتي دور مثل هذه المعارض بتقديم المساندة للمنتجات العمانية للوصول لأسواق جديدة والحصول على صفقات تجارية وطلبات تصدير وإيجاد وكلاء تجاريين لتوزيع منتجاتها في الأسواق المستهدفة».
توسع في أفريقيا
وقد أوضح عدد من المسؤولين ومديري التسويق والعلاقات العامة في الشركات والمصانع المشاركة في معرض المنتجات العمانية «أوبكس» في العاصمة الكينية نيروبي الأهداف العامة من المشاركة في المعرض وما يسعون لتحقيقه ضمن الخطط المستقبلية لشركاتهم، كما أشادوا بالدور الذي تقوم به لجنة تنظيم المعارض الخارجية للمنتجات العمانية في سبيل دعمهم وإيجاد أسواق جديدة لهم، حيث أكد علي العبدواني، مدير تطوير الأعمال، في شركة فولتامب للطاقة، على أن المشاركة في معرض أوبكس في كينيا يمثل أهمية كبيرة للشركة التي تقوم بتصنيع مجموعة واسعة من المحولات الكهربائية والتي تستخدم في النقل والتوزيع وكذلك المفاتيح الكهربائية ذات الجهد المنخفض والمتوسط والمحطات الكهربائية المغلقة باستخدام أحدث التقنيات والأنظمة الحديثة، وذلك في مصانعها الكائنة في محافظة مسقط ومحافظة شمال الباطنة – صحار، حيث إن مثل هذه المنتجات مهمة جدا لدولة تركز على البنية الأساسية مثل كينيا، لا سيما وأن شركة فولتامب تمتلك أحد أكبر المصانع في منطقة الشرق الأوسط لصناعة محولات الجهد العالي بطاقة إنتاجية تتجاوز 10.000 ميجافولت أمبير سنويا، كما تمتلك الشركة كوادر بشرية في مستوى عال من التدريب والكفاءة والخبرة في مجالات متعددة مثل التصميم والتصنيع والفحص باستخدام أحدث التقنيات المستخدمة في العالم بالتعاون مع الشركاء الدوليين الذين تم اختيارهم من بين أفضل الشركات، علاوة على ذلك تقدم الشركة خدمات متميزة لما بعد البيع على كافة منتجاتها. في حين أوضح المهندس سلطان بن خليفة الراشدي، رئيس مجلس إدارة مصنع الشرق لمنتجات الميلامين، أن المشاركة في معرض المنتجات العمانية هذا العام في العاصمة الكينية نيروبي تأتي بهدف شرف بين الشركات العمانية الأخرى وتمثيل السلطنة في المحافل الخارجية، حيث تسعى الشركة من خلال هذه المشاركة إلى البحث عن أسواق جديدة لتصدير منتجات الشركة المتمثلة في أكثر من ١٠٠ صنف من أدوات المائدة الفاخرة مختلفة الأشكال والأحجام. وأشار علي الصارمي، مدير التوزيع في مجموعة شركات النصر، إلى أن المشاركة في معرض المنتجات العمانية في كينيا تأتي للتوسع في السوق الإفريقي، وذلك باعتبار أن شركة النصر للرخام أحد أكبر الموردين للرخام العماني في الشرق الأوسط من خلال تميزها بخامات طبيعية من محاجر الرخام العماني في السلطنة وبتعدد درجات ألوان البيج والبني والجري والأسود وبعضها تنفرد بها الشركة عن باقي أنواع الرخام العماني، كما تسعى الشركة إلى توسيع حجم صادراتها خارج السلطنة والتي وصلت لأكثر من 40 دولة حول العالم وكذلك للرغبة المتزايدة على الرخام العماني في هذه الدولة وقدرة الشركة تلبيه جميع المشاريع بمختلف القياسات والكميات العالمية. في حين يقول خالد الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة تاترونك الشرق الأوسط: «تحمل الشركة ريادة جديدة بمعرض أوبكس ٢٠١٨ بنيروبي بمنتجها الجديد عمان تك، حيث تأتي هذه المشاركة تعزيزا لمكانة المنتج العماني ومدى انتشاره في الأسواق العالمية، ومشاركتنا اليوم مع ٨٠ شركة عمانية هو فخر لنا بتمثيل السلطنة في مثل هذه المحافل الدولية، وهذا يأتي بدعم وتجهيز من قبل حكومتنا ممثلة بوزارة التجارة والصناعة ولجنة أوبكس، والذين اجتهدوا بإبراز المنتج العماني في المحافل الدولية، ومن هذا المنبر أدعو الشركات العمانية التي لم تشاركنا هذا الحدث أن تخطط للمشاركة في المعارض القادمة. أمّا زينب بنت سالم الشيدية، مديرة التسويق في شركة الشموخ للمنتجات البلاستيكية، فتقول : نهدف من خلال المشاركة في معرض أوبكس ٢٠١٨ إلى البحث عن أسواق جديدة لمنتجاتنا المتمثلة في مختلف أنواع حصير البلاستيك ذات الخامات المتميزة والجودة العالية وبمختلف المقاسات والأشكال وزخرفية السجاد المستوحاة من البيئة العمانية والزخرفة الإسلامية، وما لمسته من خلال أيام المعرض الماضية هو الاهتمام الكبير من أصحاب الأعمال الكينيين بالمنتجات العمانية، خاصة وأن منتجاتنا التقليدية البلاستيكية قريبة من الثقافة الكينية، والتي تربط جزءًا من مناطقها أواصر تاريخية مع السلطنة.
يذكر أن سلسلة معارض المنتجات العمانية الخارجية «أوبكس» تشرف على تنظيمه لجنة تنسيق المعارض الخارجيّة المُشتركة للمنتجات العُمانية، والتي تضم الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، والمؤسسة العامّة للمناطق الصناعيّة، وغرفة تجارة وصناعة عُمان، إضافة إلى عددٍ من الممثلين من القطاعين العام والخاص، وتسعى اللجنة باستمرار من خلال هذه المعارض إلى إيجاد وتنويع القنوات التصديريّة للمنتجات العُمانيّة، وزيادة حجم صادراتها عبر إتاحة الفرصة للمصدّر العماني بعرض منتجاته لمستهلكين جدد لتحقيق صفقاتٍ تجاريّة، والحصول على طلبات تصدير، وإيجاد وكلاء تجاريين لتوزيع المنتجات في الأسواق الخارجية، حيث تم تحقيق هذه الأهداف خلال النسخ الماضية للمعرض والتي خلصت بوجود مجال حقيقي وفعلي لتطوير الصادرات العُمانية في كلا البلدين، وتهدف اللجنة من تنظيم المعرض كل عام إلى إيجاد وتنويع القنوات التصديرية للمنتجات العُمانية وزيادة حجم صادراتها عبر إتاحة الفرصة للمصدر العماني لعرض منتجاته لمستهلكين جدد لتحقيق صفقات تجارية والحصول على طلبات تصدير وإيجاد وكلاء تجاريين لتوزيع المنتجات في الأسواق الخارجية.