أمطار على المضيبي والرستاق.. وبوشر تشهد أعلى كمية هطول للأمطار

تدفق عدد كبير من الأودية في مختلف الولايات –
المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –
الرستاق ـ سعيد السلماني –

شهدت معظم قرى ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية مساء أمس الأول ولليوم الثاني على التوالي هطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح نشطة.
وقد أدى هطول الأمطار إلى جريان عدد من الأودية والشعاب منها وادي عندام وعدد من أودية سمدالشأن، وقد أكد عدد من الأهالي التحسن الملحوظ في بعض الأفلاج والآبار بالولاية خاصة التي شهدت جريان أوديتها خلال الأسابيع الماضية.
واستمر هطول الأمطار على عدد من ولايات السلطنة نتيجة أخدود المنخفض الجوي يومي 28 – 29 أكتوبر 2018 م، حيث أدت إلى جريان الأودية واحتجزت بعض السدود كميات من المياه، وسجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة مسقط حيث بلغت (78 ملم) بولاية بوشر، وفي محافظة الداخلية بلغت (73 ملم) بولاية الحمراء، وفي محافظة شمال الباطنة بلغت (67 ملم) بولاية صحار، وفي محافظة جنوب الباطنة بلغت (60 ملم) بولاية الرستاق، وفي محافظة مسندم بلغت (53 ملم) بولاية خصب، وفي محافظة الظاهرة بلغت (33 ملم) بولاية عبري، وفي محافظة شمال الشرقية بلغت (20 ملم) بولاية دماء والطائيين، فيما بلغت (6 ملم) بولاية محضة في محافظة البريمي، وفي محافظة جنوب الشرقية بلغت (6 ملم) بولاية الكامل والوافي، ويوضح الرسم البياني أدناه كمية الأمطار التي هطلت على بعض ولايات السلطنة.

تدفقات الأودية

في محافظة جنوب الباطنة شهدت ولاية الرستاق تدفق أودية الحوقين والسحتن وبني عوف وبني هني وبني سوق والفرعي والحيملي وحاجر بني عمر وشرجة هنج والمعنتية والمسيمدة وضيضة بتدفقات مرتفعة وأودية بني غافر والسن بتدفقات متوسطة، وفي ولاية العوابي تدفقت أودية العوابي وبني خروص والخلو والسهل والأصامي بتدفقات متوسطة، وفي ولاية نخل تدفقت أودية الأبيض ومستل وحمام وغبرة الطو بتدفق مرتفع، وأودية الحصين والمدرة والمحبيل والصلية والمهاليل والهدك والطو بتدفق متوسط، وفي ولاية بركاء تدفق وادي السدر بتدفق متوسط.
محافظة مسقط: في ولاية بوشر تدفقت أودية الأنصب والحمام والخوير والقرم بتدفق متوسط، وفي ولاية مسقط تدفق أودية خلفان ومسقط وسداب والحلو ويتي بتدفق متوسط، وفي ولاية مطرح تدفق أودية الحمرية ووادي الكبير بتدفق متوسط.
محافظة شمال الباطنة: في ولاية شناص تدفقت أودية رجماء والقور والغليلة وفيض وحميرا وسور العبري والملاحة بتدفق متوسط وأودية حتا و أسرار بني عمر بتدفق منخفض، وفي ولاية لوى تدفق أودية بني عمر الغربي والزهيمي بتدفق مرتفع، ووادي فزح بتدفق منخفض، في ولاية صحار تدفق أودية الجزي وحيبي وصلان وبطحاء الغيل والعراد بتدفق مرتفع، وأودية الحلتي والصلاحي بتدفق متوسط، وفي ولاية صحم تدفق أودية عاهن والهوارم والمحموم والصرمي وشافان والعقير بتدفق متوسط، في ولاية الخابورة تدفق أودية الحواسنة وبني عمر والبريك بتدفق متوسط، وفي ولاية السويق تدفقت أودية الجهاور والحيلين وبدت بتدفق مرتفع.
محافظة مسندم: في ولاية خصب تدفق أودية المحل ومحاس بتدفقات مرتفعة، وفي ولاية دبا تدفق أودية خب الشامسي والنقبي وصبان بتدفقات متوسطة، وفي ولاية مدحاء تدفق وادي خشكار بتدفق متوسط ووادي الحورة بتدفق منخفض. محافظة الداخلية: في ولاية الحمراء تدفق أودية مناخر وغول والمدعام بتدفق مرتفع، وفي ولاية إزكي وادي أمطي والشباك بتدفق مرتفع، وفي ولاية سمائل أودية العق ونداب ومحرم بتدفق مرتفع، وفي ولاية نزوى تدفق وادي تنوف بتدفق متوسط.

كميات المياه المحتجزة بالسدود

محافظة شمال الباطنة : في ولاية صحار احتجز سد الجزي كمية (4.66 مليون متر مكعب)، و أما سد سيح البرير فقد امتلأ بكمية (0.02 مليون متر مكعب).
محافظة الداخلية: امتلأ بالمياه سد وادي غول بولاية الحمراء بكمية (0.450 مليون متر مكعب)، وفي ولاية إزكي احتجز سد أمطي كمية (0.132 مليون متر مكعب)، و في ولاية نزوى امتلأ سد تنوف بكمية (0.68 مليون متر مكعب).
محافظة جنوب الباطنة : في ولاية المصنعة احتجز سد بني خروص كمية (1.99 مليون متر مكعب)، كما احتجز سد الطو بولاية بركاء كمية (0.79 مليون متر مكعب)، وفي ولاية نخل احتجز كل من سد مستل 1 كمية (0.05 مليون متر مكعب)، و سد مستل 2 كمية (0.008 مليون متر مكعب).
محافظة مسندم : في ولاية خصب احتجز سد خصب كمية (4.35 مليون متر مكعب)، كما احتجز سد موه كمية (0.64 مليون متر مكعب)، و في ولاية دبا احتجز سد خب الشامسي كمية (0.64 مليون متر مكعب)، وفي ولاية مدحاء احتجز كل من سد صهناء كمية (0.12 مليون متر مكعب)، وسد الصاروج كمية (0.003 مليون متر مكعب).
كما شهدت عدد من قرى ولاية الرستاق أمس هطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة تركزت تلك الأمطار الغزيرة على رؤوس الجبال، كما شهدت بعض القرى رياح مصحوبة بزخات من المطر مما أدى إلى جريان بعض الأودية ونزول الشعاب، نتج عنها انخفاض في درجة الحرارة بتلك القرى.