منتخبنا الوطني يجري قرعة ترتيب الخيول بكأس العالم لالتقاط الأوتاد بأبوظبي

الاتحاد الدولي يناقش إقامة بطولات عسكرية وللجامعات والروّاد والناشئين والشباب –

كتب : حمود الريامي –

أجرى منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد قرعة الخيول وترتيب دخول الفرق ببطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد والتي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال الفترة من 29 أكتوبر الجاري وحتى 2 نوفمبر المقبل بمشاركة 11 منتخبا بعد انسحاب اليمن لتكون بذلك الدول المشاركة بالإضافة إلى منتخبنا الوطني والإمارات العربية المتحدة المستضيفة للبطولة وكذلك النرويج والمملكة العربية السعودية وجنوب إفريقيا والسودان والهند ومصر والأردن وباكستان والعراق، وقد أجريت القرعة بحضور وفود جميع المنتخبات المشاركة وذلك بنادي أبوظبي للفروسية وقد شهد مجريات سحب القرعة محمد بن عيسى الفيروز رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد. وبدأت مراسم القرعة من خلال قرعة ترتيب دخول المنتخبات المشاركة وكان نصيب منتخبنا الوطني في الرقم 11 أي أنه سيكون آخر منتخب يدخل للمنافسة في كل جولة خلال أيام البطولة وسيكون ترتيب الفرق كالتالي: المنتخب الهندي، المنتخب الأردني، المنتخب النرويجي، المنتخب السوداني، المنتخب الجنوب إفريقي، المنتحب الإماراتي، المنتخب المصري، المنتخب السعودي، المنتخب الباكستاني، المنتخب العراقي، ومنتخبنا الوطني.

بعد ذلك أجريت قرعة الخيول، حيث تمكن كل منتخب من سحب 5 خيول، ووفقا للقواعد الأساسية لرياضة التقاط الأوتاد تم العمل بالآلية والإجراءات لسحب القرعة للفرق وللخيول من خلال سحب القرعة على جوازات الخيل وقامت الدولة المستضيفة بسحب القرعة أولا تليها الدول حسب الأحرف تباعا إلى أن يكتمل لكل فريق خمس خيول، حيث قام فريق العمل بفحص بيطري أولي على الخيول أي (قبل بدء سحب القرعة الرسمي والتجربة) للتأكد من جاهزيتها، وتم وضع الرقم على الخيل ووضع نفس الرقم على الجواز مع التأكد من رقم الشريحة ومطابقتها بالرقم المسجل بالجواز، وتم سحب القرعة على الجوازات بدءا بالدولة المستضيفة ثم الفرق التي تليها، وبعد الانتهاء من سحب القرعة قام الدكتور البيطري وفريق العمل بفحص الخيول مرة أخرى كل فريق على حدة وإدخالها منطقة التدريب أو الإحماء استعدادا لتجربة الخيل، حيث قام كل متسابق بتجربة الخيل من خلال أربع جولات سواء فردي أو فرق وبالسلاح الذي يختاره بعد إشعار لجنة الحكام في ساحة الإحماء، بعدها تم فحص الخيول ومطابقتها مع الجواز والرقم كل فريق على حده وتم إدخالها ساحة التدريب أو الإحماء للتأكيد على مشاركة كل متسابق بخيله التي وزعت له في أول يوم.

جاهزية منتخبنا

منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد بعد أن سحب قرعة الخيول أصبح الآن جاهزا للمنافسة، حيث قام بتجربة خيوله الخمس على المستويين الفردي والجماعي بمختلف الأسلحة السيف والرمح وهو ما جعل المتسابقين الوطنيين يعرفون نقاط الضعف والقوة للخيول، حيث إن إحدى الخيول لم تكن بالمستوى المطلوب وتم تقديم طلب استبدالها للجنة الفنية للبطولة والتي تأكدت من عدم قدرة الخيل على الدخول للمنافسة وبالتالي تم استبدالها بخيل أخرى وتم إجراء التجربة عليها مع بقية الخيول، متمنين للمنتخب الوطني التوفيق في هذا الاستحقاق المهم.

اجتماع الاتحاد الدولي

عقد مجلس إدارة الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد اجتماعا بمقر إقامته بفندق ماريوت منتجع الفرسان وترأس الاجتماع محمد بن عيسى الفيروز رئيس مجلس الإدارة وبحضور الأعضاء وتمت مناقشة مقترح إقامة بطولات دولية تخصصية خلال الفترة القادمة من أبرزها البطولة العسكرية والبطولة التقليدية وبطولة الجامعات وبطولة الروّاد وبطولة الناشئين تحت (16) سنة وبطولة الشباب تحت (21) سنة إلى جانب مناقشة البطولة الشاطئية والبطولة النسائية وبطولة كأس العالم . وأكد محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أن هذه المقترحات ستعرض على اللجان التخصصية في الاتحاد الدولي كل في مجال اختصاصه وستقوم كل لجنة بالدراسة المستفيضة لكل بطولة ثم ستقدم الدراسات التفصيلية وستعرض للمناقشة في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد في شهر يناير القادم بمشيئة الله تعالى .

المسابقة

وتأتي هذه البطولة تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتنظيم اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وتحت إشراف الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، والتي تتزامن مع الاحتفال بعام زايد الخير، وستبدأ المنافسات في اليوم الأول من خلال مسابقات فردي بالرمح من ثلاثة أشواط، ويعقبه حفل افتتاح بطولة العالم 2018، بعد وصول راعي الحفل وعزف السلام الوطني الإماراتي، ومن ثم تجري منافسات مسابقة الفرق بالرمح وتتألف من ثلاثة أشواط، وبعدها يتم تتويج الفائزين في مسابقات اليوم الأول.
وفي اليوم الثاني تقام منافسات فردي بالسيف من 3 أشواط ومسابقة فرق بالسيف من ثلاث أشواط، وتتويج الفائزين في منافسات اليوم الثاني. وفي صباح اليوم الثالث ستقام جولة سياحية في أبوظبي لزيارة بعض المعالم المهمة مثل (متحف اللوفر ومسجد الشيخ زايد الكبير)، وفي الساعة السابعة مساء سيقام حفل عشاء للمنتخبات المشاركة وتبادل الهدايا والدروع. وفي اليوم الرابع تبدأ المسابقات في الساعة الثانية عصرا، وتبدأ بمنافسات مسابقة ليمونتين ووتد بالسيف من شوطين، ثم مسابقة حلقتين ووتد بالرمح من شوطين ومن ثم تقام مسابقة تتابع الفرق من شوطين، ومن ثم يتم تتويج الفائزين في مسابقات اليوم الثالث، وبعد نهاية المنافسات يتم تتويج أفضل متسابق في بطولة العالم وأصحاب المراكز الثاني والثالث، وتتويج الفرق الثلاثة الفائزة بكأس العالم، وعزف السلام الوطني للفائز، يليه ختام بطولة العالم الثالثة 2018 عام زايد، وفي اليوم الخامس ستغادر المنتخبات المشاركة في بطولة العالم.

عمان تنشر اللعبة للعالم

أكد اللواء الركن عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد رئيس جمهورية السودان ورئيس الاتحاد السوداني للفروسية أن السلطنة تساهم بشكل كبير في نشر رياضة التقاط الأوتاد ورعايتها من خلال احتضانها لمقر الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ودعمها الكبير لمختلف احتياجاته وتقدم مساعد جمهورية السودان بالشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بالشكر لاستضافتها لبطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد شاكرا لهم حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة متمنيا لجميع المنتخبات المشاركة التوفيق.

تطور المستوى الفني

أشار حيدر بن حسين الجميلي نائب رئيس الاتحاد الدولي لشؤون التدريب والتطوير (رئيس الاتحاد العراقي للفروسية) إلى أن التطور السريع في المستويات الفنية للمنتخبات المشاركة يواكب التقدم من ناحية النظم والقوانين والإجراءات الفنية التي يسعى الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد إلى تطبيقها لنشر هذه الرياضة لمختلف قارات العالم، وأضاف الجميلي: للمرة الأولى يستخدم في بطولة كأس العالم عند إجراء قرعة الخيول التأكد من الخيول عن طريق الجواز وباستخدام الشريحة الإلكترونية وهذا يحسب للجنة البيطرية بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد برئاسة الدكتور سعد الهلالي، حيث يساهم هذا التطبيق في تحقيق المساواة والعدالة لجميع المتسابقين، وقدم الجميلي شكره إلى لجنة التحكيم برئاسة اللواء متقاعد عاطف العطار على الجهود الكبيرة في اختيارها الموفق لحكام البطولة ومن مختلف الدول وأوضح نائب رئيس الاتحاد الدولي لشؤون التدريب والتطوير أن الاتحاد يضم في أجندته العديد من البرامج لتطوير اللعبة من مختلف النواحي وتقدم في مختلف دول العالم الأعضاء بالاتحاد، وهدفنا أن تصبح هذه الرياضة وتكون رياضة أولمبية، وقال ستشهد هذه البطولة إقامة دورة للحكام. وفي الختام قدم الجميلي شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتها لبطولة كأس العالم الثالثة .

قرعة عادلة

أوضح أمين عام الاتحاد الهندي للفروسية سربراد سنج أن قرعة بطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد كانت عادلة من حيث توزيع الخيول الأمر الذي يساهم بنجاحها بشكل كبير، وقال سنج: سعداء بالمشاركة في هذه البطولة والتي ستكون واحدة من أفضل البطولات في هذه الرياضة نظرا لجاهزية جميع الفرق المشاركة.

مؤشرات نجاح

أوضح رأفت عبدالرحمن بلة رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ورئيس اللجنة الفنية لبطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد أن جميع المؤشرات تدل على نجاح البطولة بإذن الله تعالى وذلك نظرا لمستوى الإعداد والتجهيز قبل انطلاقتها والتعاون الكبير بين الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد والدولة المستضيفة للبطولة دولة الإمارات العربية المتحدة الأمر الذي سيساهم بنقلة نوعية في تنظيم بطولات كأس العالم، وأشار رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ورئيس اللجنة الفنية للبطولة إلى أن الخيول وميدان البطولة هما من أبرز العوامل الفنية لنجاحها ولله الحمد والشكر قد توفرا بامتياز الى جانب البنية الأساسية الرائعة لمضمار نادي أبوظبي للفروسية بمرافقه المتنوعة الحديثة.
وفي الختام قال: نشكر دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتها هذه البطولة.

بطولة قوية

أكد منصور بن علي المحروقي مدرب منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد على جاهزية منتخبنا الوطني للمشاركة والمنافسة في بطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد، حيث أوضح المحروقي أن المنتخب كان في معسكر تدريبي داخلي بمزرعة الرحبة وكانت هناك متابعة من معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية والسيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية إلى جانب متابعة رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد للمعسكر، وأضاف المحروقي: البطولة ستكون قوية لأن جميع المنتخبات قادمة لكسب لقبها ولكن معنويات فرساننا وهممهم عالية لتحقيق مركز متقدم للسلطنة.

منافسة

أوضح أحمد القايدي مدرب منتخب الإمارات لالتقاط الأوتاد جاهزية منتخب الإمارات للمشاركة والمنافسة في بطولة كأس العالم الثالثة، حيث خاض المنتخب الإماراتي معسكرا داخليا منذ شهر يوليو الماضي وأقام مسابقة داخلية لاختيار أفضل العناصر ثم خاض المنتخب الإماراتي معسكرا خارجيا في جنوب أفريقيا لمدة أسبوعين ليعود إلى معسكره الداخلي، وأشار القايدي إلى أن أعمار متسابقي منتخب الإمارات تعد من أصغر أعمار المتسابقين في البطولة وجميع المنتخبات أتت للمنافسة على لقب بطولة كأس العالم، وقال: نحترم قدرات جميع المنتخبات وهدفنا تحقيق مركز متقدم.