السلطنة تشارك في المؤتمر الدولي الخامس للمحيطات بأندونيسيا

مسقط في 30 اكتوبر/ شاركت السلطنة ممثلة بوزارة الزراعة والثروة السمكية أمس في المؤتمر الدولي الخامس للمحيطات والمنعقد في جزيرة بالي بجمهورية اندونيسيا، وترأس وفد السلطنة سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة لسمكية للثروة السمكية، ويضم الوفد نائب رئيس مكتب الجرف القاري والشؤون البحرية بوزارة الخارجية، ومدير صون البيئة البحرية بوزارة البيئة والشؤون المناخية، ورئيس مركز الأمن البحري.
وقد أفتتح المؤتمر فخامة الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية أندونيسيا، بحضور عدد من رؤساء الدول ووزراء الخارجية ورؤساء وفود الدول المشاركة.
ناقش المؤتمر الذي حمل شعار (محيطنا تراثنا) عدة محاور ذات العلاقة بالمحيطات والثروات البحرية ومصائد الاسماك والتنوع الاحيائي، والتلوث البحري والامن البحري والاقتصاد الازرق، لما لهذه المحاور من اهمية في الحفاظ على المحيطات واستدامة موائلها الحيوية للأجيال القادمة من خلال طرح عدد من الخيارات والمبادرات الدولية.
ومن بين المواضيع الهامة التي تم مناقشتها ايضا المحميات الطبيعية البحرية واهمية المحافظة على استدامة تنوعها الاحيائي لاهميتها في الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية، كما تعتبر حاضنات للاحياء البحرية وتكامل السلسلة الغذائية، ومن ناحية اخرى تكمن اهمية تلك المحميات لما تحويه من تنوع حيوي في التقليل من الاثار السلبية لتغير المناخ والذي يعتبر من اهم المؤثرات السلبية على استدامة التنوع الحيوي مما يتوجب الاسراع في اتخاذ التدابير والاجراءات للتكيف والتخفيف من الاثار السلبية لتغير المناخ.
ويسعى مؤتمر محيطنا 2018 الى تشجيع الدول لإتخاذ اجراءات محددة للحفاظ على صحة المحيطات وإشراك المجتمع المحلي والقطاع الخاص والهيئات الغير حكومية كعنصر مهم في الحفاظ على البيئة البحرية.
وخلال فعاليات المؤتمر قام سعادة الدكتور حمد العوفي رئيس وفد السلطنة بإلقاء كلمة أشار من خلالها الى جهود السلطنة في المحافظة والاستغلال الامثل للبحار بشكل عام ومصائد الاسماك والبيئة البحرية بشكل خاص من خلال تطبيق عدد من السياسات والبرامج من بينها مشاريع المحافظة على الشعاب المرجانية وتطوير الشعاب المرجانية الاصطناعية وتشريع القوانين واللوائح. وأكد سعادته على التزام السلطنة بالعمل مع المجتمع الدولي لتطبيق بنود الاتفاقية الدولية الرامية للحد من الصيد الغير قانوني دون إبلاغ ودون تنظيم علاوة على سعي السلطنة الى استدامة الموائل البحرية وتنظيم قطاع الثروة السمكية واعلان 13 محمية بحرية للحفاظ على التنوع الاحيائي بالاضافة الى متابعة تنفيذ خطة ادارة المناطق الساحلية واستزراع اشجار القرم وتفعيل ادارة البيئة البحرية وجهود السلطنة في الامن البحري ومكافحة التلوث البحري من خلال وجود منظومة ادارة الحالات الطارئة وتكامل العلاقة بين القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المحلي.