غزارة الأمطار تتسبب في عرقلة الحركة المرورية وغمر الطرق بالمياه

تسجيل 52 بلاغا ووفاة واحدة منذ تأثير الأخدود الجوي –
«الأرصاد»: فرص لأمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة وتساقط البرد .. اليوم –

متابعة- نوح بن ياسر المعمري –
تسببت غزارة الأمطار أمس وليلة أمس الأول في انقطاع الحركة المرورية على العديد من الطرق، كما أدت إلى امتلاء السدود بالمياه وفيضانها وخروج الأودية عن مسارها وغمر الطرق وبعض المناطق السكنية بمياه الفيضانات، وذلك نتيجة تأثر السلطنة بأخدود منخفض جوي. فيما تعاملت الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف مع العديد من البلاغات التي وصلت منذ بداية تأثير الأخدود الجوي بتاريخ 26 أكتوبر إلى ظهر أمس حوالي (52) بلاغاً، وأكدت مصادر الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف لـ«عمان» أنه تم تسجيل حالة وفاة واحدة والعديد من عمليات الإنقاذ توزعت بين احتجاز الأودية وأماكن تجمعات المياه بـ11 بلاغا. والحرائق 8 بلاغات، والحالات التي تعاملت معها فرق الإسعاف وصلت 29 بلاغا، فيما تم تسجيل 4 بلاغات أخرى.

وشهدت أمس عدد من ولايات السلطنة الشمالية أمطارا تفاوتت بين المتوسطة والغزيرة، سال على إثرها عدد من الأودية والشعاب، حيث شهدت محافظات مسندم وشمال وجنوب الباطنة والظاهرة والداخلية ومسقط وشمال الشرقية أمطارا متفاوتة أدت إلى جريان الأودية بغزارة، مما تسبب في انقطاع الحركة المرورية في عدد من الطرق التي يغيب عنها تصريف مجاري الأودية، كما أدت إلى تساقط وتراكم الأتربة والرمال والحجارة على الطرق الجبلية، كما شهدت عدد من الولايات تساقطا لحبات البرد، وهبوب رياح نشطة، وانخفاضا ملحوظا في درجات الحرارة. وتشير آخر خرائط الطقس الصادرة من المديرية العامة للأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني إلى استمرار هطول الأمطار المتفرقة اليوم، مع استمرار تأثّر أجواء السلطنة بأخدود من منخفض جوي لعدة أيام مع فرص لهطول أمطار تكون رعدية أحيانا مصحوبة برياح نشطة وتساقط البرد وصحو بوجه عام على بقية محافظات السلطنة مع احتمال تشكّل السحب المنخفضة أو الضباب المتفرق خلال الليل والصباح الباكر على أجزاء من السواحل المطلة على بحر العرب، كما تهب على مناطق السلطنة رياح جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة تتحول إلى متغيرة الاتجاه خفيفة على المناطق الساحلية لبحر العرب ليلا.

الجبل الأخضر- سعود آل ثاني

وفي الجبل الأخضر بمحافظة الداخلية تواصلت أمطار الخير على نيابة الجبل الأخضر، حيث تدفقت عدد من الأودية والشعاب بغزارة منحدرة إلى أودية المعيدن ببركة الموز، وتنوف بنزوى، والأودية الأخرى المحيطة بنيابة الجبل الأخضر تحمل معها بشرى ارتفاع منسوب مياه الأفلاج والآبار والعيون المائية، ومن جهة أخرى تسببت أودية جابر ومعقل القصم التي تقطع أجزاء من طريق الجبل الأخضر الرئيسي إلى تعطيل الحركة المرورية لعدة ساعات لعدم وجود منافذ لتصريف المياه، ويناشد الأهالي والمقيمون والزوار والموظفون العاملون بمؤسسات الجبل الأخضر جهات الاختصاص النظر في إنشاء معابر لها لتجنب توقف الحركة المرورية، وتفادي مخاطر الحوادث، كذلك تعرضت أجزاء من الطرق الترابية إلى الأضرار خاصة طريق الجرير صفي صحراء الذي توقفت عليه الحركة المرورية نتيجة انجراف الأتربة والرمال، وتأخّر إجراء الصيانة، ودائما يكون عرضة للأضرار أثناء وبعد هطول الأمطار؛ لذا يواجه الأهالي مشقة المغامرة بالمرور عليه لوعورته وصعوبة المرور عليه معرضين سلامتهم للخطر، وكذلك إلحاق الضرر بمركباتهم حتى لا تتوقف وتتعطل مصالحهم، ويطالبون الجهات المعنية إجراء صيانة مستعجلة له أو رصفه حفاظا على سلامة مرتاديه، وتسهيلا لحركة المرور.
بركة الموز – علي الذهلي
هطلت مساء أمس على نيابة بركة الموز والقرى التابعة لها أمطار تراوحت بين المتوسطة والخفيفة وذلك من بعد الظهيرة، مصحوبة برياح خفيفة عمت معظم المناطق التابعة للنيابة لتشمل منطقة وادي المعيدن وطوي سعدة ومسفاة الشريقيين والخزينة والسوق والشريعة والمنطقة الجديدة وحي البركة، حيث تركزت الأمطار أيضا على رؤوس الجبال، فنزل على إثرها وادي جابر، وكان هناك تدفق للشلالات المائية التي تنحدر من أعالي الجبال المحاذية للطريق المؤدي لنيابة الجبل الأخضر.

الرستاق – سعيد السلماني

تواصلت لليوم الثالث جريان أودية الرستاق منذ أمس الأول كوادي صداق الذي يصل لنيابة الحوقين وجريان عدد من الأودية بقرى وادي بني غافر. جعلها الله أمطار خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد.

الحمراء- العمانية

شهدت ولاية الحمراء أمطارا غزيرة أدت إلى فيضان سد وادي غول بولاية الحمراء، وتركزت الأمطار على رؤوس الجبال الغربية من الولاية، وبالتحديد جبل شمس والجبل الأوسط.
وقامت شرطة محافظة الداخلية ليلة أمس الأول ممثلة بمركز شرطة بهلا وإدارة الدفاع المدني والإسعاف بتحذير المواطنين والمقيمين من عدم المجازفة بعبور الأودية من خلال التواجد على مشارف الأودية التي تعبر منها الأودية وتم وضع اللوائح التحذيرية، وقد استبشر المواطنون بنعمة الأمطار التي أدت إلى ارتفاع منسوب المياه بفلج الشريعة ببلدة السحمه بعد فترة جفاف أثرت على الحاصلات الحقلية.

الكامل والوافي – سعيد المسعودي
صحم ـ أحمد البريكي

كما هطلت مساء أمس أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة على بعض قرى ولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية شملت منطقة سيح الصلب وقرى طوي حقين وغبيرة ووادي عرعر والظفرة وسيق وسبت سالت على إثرها بعض الشعاب في منطقة سيح الصلب صاحبها انخفاض في درجات الحرارة وانقطاع خدمات الكهرباء عن هذه القرى وأمطار غزيرة على منطقة رؤوس الجبال الفاصلة بين قرية سيق ووادي بني خالد، كما هطلت مساء الأمس أمطار غزيرة على معظم قرى ومناطق ولاية صحم سالت على إثرها الأودية والشعاب.