بعد ختام كأس النخبة الآسيوية للهوكي .. البطولة سـاهمت في الترويج للسلطنة سياحيا وقدرتها على استضافة المنافسـات العـالمية

حققت بطولة كأس النخبة الآسيوية مستويات عالية من المتابعة والحضور الجماهيري حيث تابع المباريات عبر الناقل الحصري للبطولة قناة ستار سبورت أكثر من 90 مليون مشاهد مما ساهم في الترويج للسلطنة سياحيا.
وقال القبطـــان طالب بن خميس الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي: إن البطولة نالـــــت اهتماما كبيرا ومتابعة جماهيرية كبيرة، فمباراة الهند وباكستان تصدرت الصحافة الرياضية العالمية ونقلت المباراة أكثر من 60 قناة رياضية عن طريق الناقل الرئيسي «ستار سبورت».
وتابع البطولة الملايين من المشاهدين من كل أنحاء العالم.
وأضاف: هنالك إشادة من الاتحاد الآسيوي للهوكي بنجاح سير مجرى البطولة، والاهتمام الكامل الذي حظيت به وتسيير أمور المباريات والتعاون بين كافة اللجان التي شكلت للبطولة، وما عملته من تعاون مع الاتحاد الآسيوي للهوكي، ومع القناة الناقلة للبطولة «ستار سبورت».

ولاقت البطولة نجاحا إعلاميا كبيرا على المستوى المحلي والدولي، حيث تتابع جميع الصحف المحلية تفاصيل البطولة وتنشر أخبارها بشكل يومي وهو جانب مهم وساهم بشكل كبير في نجاح البطولة.
قال محمد بن ناصر الدرمكي رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة: تلقينا إشادة واسعة من قبل الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي الطيب أكرم على الاهتمام الإعلامي بالبطولة ونقل كافة أحداثها، والتعاون مع الوفود الإعلامية للدول المشاركة وتوفير كافة المعلومات والصور للأحداث، حيث قدم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي شكره للجنة الإعلامية في عدة مناسبات خلال البطولة.
وأضاف: إن الحدث كان مهما للسلطنة في احتضان بطولة تجمع أفضل المنتخبات في القارة، وهو حدث تستضيفه السلطنة لأول مرة في تاريخها، فكان من الواجب التمشي مع حجم الحدث، وإبرازه بأفضل حلة له، والحمد لله على التوفيق في نجاح البطولة إعلاميا، وهذا أتى بفضل الله وبتعاون الصحف والتي أقدم لها كل التقدير والامتنان على حرصها على إبراز المحافل الدولية التي تستضيفها السلطنة، كما أشكر كافة الإعلاميين الذين تواجدوا لنقل الحدث من صحفيين ومصورين ومقدمي البرامج الرياضية في التلفزيون والإذاعات المختلفة.

المنتخب الوطني

وعلى الرغم من تذيل المنتخب الوطني للهوكي قائمة الترتيب بخسارته في آخر مبارياته امس الأول أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 1/‏‏3 في لقاء جيد المستوى الفني، حيث تراجع منتخبنا في الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة والتي تقدم خلالها المنتخب الكوري الذي حل في المركز الخامس، فيما جاء منتخبنا في المركز السادس.
وشهدت بقية المباريات التي أقيمت امس الأول تأهل باكستان والهند للمباراة النهائية على لقب بطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية والتي تستضيفها مسقط بمشاركــة منتخبات الهند وباكستان وماليزيا واليابان وكوريا الجنوبية وعمان وهي المنتخبات الأفضل في القارة الآسيوية.
حيث تمكن المنتخب الباكستاني من التأهل للمباراة النهائية على لقب بطولة كأس أبطال النخبة للمرة الخامسة على التوالي وهو يمتلك أفضل رقم بتأهله في جميع نسخ البطولة للمباراة النهائية وتتويجه في مرتين، حيث جاء تأهل باكستان على حساب المنتخب الماليزي في مباراة مثيرة، استطاع من خلالها المنتخب الماليزي تعديل النتيجة بعد أن كان متأخرا 1/‏‏4 ، ولكن لم يسعفه الحظ في ضربات الجزاء
كما استطاع حامل اللقب المنتخب الهندي التأهل للمباراة النهائية للمرة الرابعة في تاريخ البطولة التي يحمل لقبها مرتين ومناصفة مع المنتخب الباكستاني الذي يحمل هو الآخر لقبين بعد تغلبه في نصف النهائي على منتخب اليابان في لقاء كبير انتهى للهند بنتيجة 3/‏‏2 .
طريق النهائي

جاء تأهل المنتخب الباكستاني والمنتخب الهندي للمباراة النهائية ببطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية حينما كسب لقاء نصف النهائي الذي جمعه بمنتخب ماليزيا والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 4/‏‏4، ولجأ المنتخبان إلى ضربات الجزاء والتي من خلالها سجل المنتخب الباكستاني ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لمنتخب ماليزيا.
تأهل باكستان
جاء لقاء نصف النهائي الأول في كأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي 2018م والذي جمع باكستان وماليزيا سريعا منذ البداية حيث بدأ المنتخب الماليزي في الهجوم واستطاع افتتاح النتيجة في الدقيقة الثانية عن طريق فايزال ساري، وعند الدقيقة السادسة عادل المنتخب الباكستاني عن طريق محمد عرفان جونيور.
تواصل اللعب الهجومي من الجانبين وتحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية تصدى لها الدفاع الباكستاني، واستمر السجال بين الجانبين مع تكافؤ الفرص المتاحة، وعند الدقيقة 13 تحصل المنتخب الباكستاني على الركنية الجزائية الثانية له سجل منها عليم بلال هدف التقدم للمنتخب الباكستاني، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الفترة الزمنية الأولى أضاف المنتخب الباكستاني الهدف الثالث عن طريق الدافع أبو محمود من تسديدة بالعصا المعكوسة، لتنتهي الفترة الأولى بتقدم المنتخب الباكستاني بنتيجة 3/‏‏1.

تعزيز الفارق

ومع بداية الفترة الزمنية الثانية من عمر المباراة تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية ثانية له تصدى لها حارس المنتخب الباكستاني عمران بت، واصل المنتخب الماليزي بحثه عن هدف التعديل، وكثف تواجده الهجومي على مرمى المنتخب الباكستاني، واستطاع الضغط على المنتخب الباكستاني وأوجد العديد من الفرص، ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 20 تحصل منها المنتخب الباكستاني على ركنية جزائية سجل منها عليم بلال الهدف الرابع لمنتخب باكستاني. تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية ثالثة لم تستغل في تقليص الفارق حيث استطاع دفاع الباكستاني التصدي لها، وحرمان المنتخب الماليزي من فرصة قريبة من تقليص الفارق، وعند الدقيقة 24 تحصل المنتخب الباكستاني على ركنية جزائية لم تستلم بالشكل المثالي ليهدر محمد عليم فرصة زيادة الغلة، وبعدها بدقيقة أهدر تنجو تاج الدين فرصة للمنتخب الماليزي عندما سدد كرة تصدى لها حارس باكستان بكل براعة، ولم يستغل المنتخب الماليزي الفرص المتاحة له في تقليص الفارق رغم تكافؤ الفرص، وعند الدقيقة 29 تحصل باكستان على ركنية جزائية إثر ملامسة الكرة لقدم مدافع المنتخب الماليزي، سددت بكل براعة أرضية ليتصدى لها الحارس الماليزي كومار سوبراميام وينتهي نصف المباراة الأول بتقدم المنتخب الباكستاني بنتيجة 4 ـ 1 على حساب منتخب ماليزيا.
تقليص النتيجة

دخل المنتخب الماليزي مهاجما في نصف المباراة الثاني وتحصل على ركنية جزائية سادسة عند انطلاقة الفترة الثالثة لم تستغل في تقليص الفارق، ويرد المنتخب الباكستاني بهجمة مرت بجانب مرمى المنتخب الماليزي، واحتسب حكم المباراة ركنية جزائية للمنتخب الباكستاني سددها محمد عليم بقوة، ولكن حارس ماليزيا تصدى لها ببراعة، قلص المنتخب الماليزي النتيجة من هجمة منظمة سجل منها تينجو تاج الدين الهدف الثاني لماليزيا وسط أجواء حماسية من الجانبين.
واصل المنتخب الماليزي صحوته الهجومية وفي الدقيقة 44 تمكن المنتخب الماليزي من تقليص الفارق وتسجيل الهدف الثالث عن طريق أيمن رازمي نك، لتشتد المباراة بين الجانبين وتزداد صعوبة على المنتخب الباكستاني الذي تراجع بدنيا، فيما نشط المنتخب الماليزي، وكثف تواجده الهجومي، وفي الدقيقة 56 تحصل المنتخب الماليزي على ركنية جزائية عادل من خلالها فايزال ساري النتيجة للمنتخب الماليزي وسط أجواء جماهيرية كبيرة، وتزداد الدقائق الأخيرة صعوبة على المنتخب الباكستاني الذي نال منه التعب بعد أداء كبير في النصف الأول من عمر المباراة، وعند الثواني الأخيرة من عمر المباراة كاد المنتخب الباكستاني تسجيل الهدف الخامس لولا تألق حارس المنتخب الماليزي، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 4/‏4 ويلجأ الجانبان إلى ضربات الجزاء الترجيحية والتي رجحت المنتخب الباكستاني والذي تأهل للمباراة النهائية التي لم يغب عنها في كافة نسخ بطولة النخبة الآسيوية، وحصل لاعب المنتخب الباكستاني محمد عرفان على جائزة بطل المباراة.

للمرة الرابعة

بلغ المنتخب الهندي نهائي كأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي للمرة الرابعة في تاريخه بعد تغلبه على اليابان في نصف النهائي بنتيجة 3/‏‏2 في لقاء مثير وممتع.
بحث المنتخب الهندي سريعا عن إيجاد الفرص الهجومية في لقاء نصف النهائي الآخر والذي جمعه بمنتخب اليابان، وأتيحت له أولى الفرص في الدقيقة الثالثة من ركنية جزائية سددت ومرت بجانب القائم الأيسر للهند، تواصل المنتخب الهندي في البحث عن الفرص، وضغط على مرمى المنتخب الياباني لإيجاد المساحات، والبحث عن منافذ لافتتاح النتيجة.
افتتح المنتخب الهندي النتيجة في الدقيقة 19 عن طريق جورجانت سينج، ليعادل المنتخب الياباني من ركنية جزائية عن طريق هيرتاكا واكوري.
سارت بعدها المباراة في سجال بين الجانبين وتحصل كل منهما على فرص سانحة لتحقيق هدف الفوز لينتهي نصف المباراة الأول بالتعادل الإيجابي 1/‏‏1.
ومع هتافات الجماهير الهندية المطالبة بالهدف الثاني، كرس المنتخب الهندي هجومه على مرمى اليابان الذي تراجع ليتعامل مع الهجوم الهندي، ومع نهاية الفترة الزمنية الثالثة أضاف الهندي الهدف الثالث من هجمة منظمة عن طريق تشنجلانشانا كانجوجام من ركنية جزائية.
دخل المنتخب الهندي الفترة الرابعة والأخيرة من عمر المباراة مهاجما نحو إضافة الهدف الثالث والبعد بالنتيجة احترازا من إحراز الياباني أي هدف في الوقت الأخير من المباراة، ولم يتمكن المنتخب الياباني من الصمود أمام الهجوم السريع للمنتخب الهندي، وعند الدقيقة 55 عزز المنتخب الهندي بالهدف الثالث والذي جاء عن طريق دلبريت سينج، وبعده بدقيقة تمكن الياباني من تقليص الفارق عن طريق هيروتاكا زندانا ويضيق على المنتخب الهندي الخناق في الدقائق الأخيرة والتي اشتدت معها المنافسة، وحافظ المنتخب الهندي على نتيجة التقدم ويتأهل المنتخب الهندي لنهائي كأس أبطال النخبة الآسيوية برفقة المنتخب الباكستاني في رابع نهائي يجمع الهند وباكستان على منافسات أبطال النخبة الآسيوية.

الحكم العماني

شارك في إدارة مباريات بطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية للهوكي أربعة من الفنيين والحكام العمانيين بينهم المشرف الفني عبدالله الحراصي، والقاضيان أحمد سالم عوض، وفيصل البلوشي، فيما شارك في التحكيم حكمنا الدولي خليل البلوشي، وتم تكريم الطاقم التحكيمي للبطولة في اليوم القبل النهائي من البطولة.
وعن المشاركة قال حكمنا الدولي خليل بن عبد المجيد البلوشي: أحمل الشارة الدولية منذ عام 2012م وكنت قد حصلت عليها في المرحلة الثانية من بطولة الدوري العالمي بالهند ولدي العديد من المشاركات الدولية أبرزها المرحلة الثانية للدوري العالمي للهوكي ببنجلاديش 2015م، والبطولة الدولية الرباعية بهونج كونج، وحكم محايد ببطولة غرب آسيا بسنغافورة في هذا العام، وأشارك لأول مرة في بطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية، ومن المؤكد بأن هنالك استفادة كبيرة خلال المشاركة في بطولة كأس أبطال النخبة الآسيوية وهي بمستويات عالمية وهذه المشاركات تساعد برفع مستوياتنا الفنية، وهي فرصة للاستفادة من الخبرات والمهارات بمشاركة نخبة من الحكام الدوليين.