تزكية السلطنة لعضوية اللجنة الدائمة باتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار)

تركيا في 28 اكتوبر/ تمت تزكية السلطنة لعضوية اللجنة الدائمة باتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار) للفترة ٢٠١٩-٢٠٢١م ممثلا لمنطقة غرب ووسط آسيا، وأيضًا تم التصويت واعتماد بوتان لمنطقة جنوب وجبوب شرق آسيا، واليابان ممثلا لمنطقة شرق آسيا.
وجاء انضمام السلطنة إلى الاتفاقية بموجب المرسرم السلطاني السامي رقم (٦٤/٢٠١٢) بشأن الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية وخاصة بوصفها مآلف للطيور المائية، من خلال موقع واحد وهو محمية القرم الطبيعية والتي تقع في قلب العاصمة مسقط، جاء ذلك خلال انعقاد أعمال الدورة ١٣لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار) والتي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٢١-٢٩ أكتوبر الجاري.
وشارك في هذه الدورة ما يزيد على ١٠٠٠ متخصص وخبير ومسؤول يمثلون ١٥٨ دولة حول العالم من الدول المنضمة إلى اتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار). وافتتح فعاليات المؤتمر معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيير المناخي والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ومعالي خورخي روخاس وكيل وزارة الإسكان والتخطيط والبيئة من الاوروغواي.
وقد ركزت جلسات ومناقشات الدورة ١٣ من مؤتمر الدول الأطراف على أهم القضايا والتحديات العالمية التي تواجه الأراضي الرطبة حول العالم، في ظل ما يشهده المجتمع الدولي من تداعيات التغير المناخي وتأثيراتها السلبية، كما تناولت المناقشات التطور الحاصل على صعيد تحقيق أهداف اتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار) للتعاون الدولي في حماية الأراضي الرطبة والاستخدام الحكيم والمستدام لمواردها. وقامت الدول الأطراف بمناقشة خططها وإقرار سياستها في كافة المواضيع المتعلقة بالأراضي الرطبة للفترة ٢٠١٩-٢٠٢١، إضافة إلى تبني مسودة ٢٦ مسودة قرار تهدف إلى حماية الأراضي الرطبة والمحميات وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها الأحيائي.