انطلاق منافسات سلسلة مسقط لقفز الحواجز ببركاء

شرطة الخيالة والمركز الأولمبي يحصدون المراكز الأولى –

كتب ـ حمود الريامي –

انطلقت على ميدان مركز الفروسية الأولمبي بالفليج بولاية بركاء أولى مسابقات قفز الحواجز ضمن سلسلة مسقط لقفز الحواجز للسنة الثانية على التوالي وللموسم 2018/‏‏2019م وذلك بالتعاون بين وزارة السياحة، ومركز تدريب الفروسية الأولمبية، بإشراف الاتحاد العماني للفروسية، والبرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) الذي وضع السياحة ضمن القطاعات الثلاثة المستهدفة في استراتيجية التنويع الاقتصادي ، حيث استمرت المنافسات على مدى يومين تحت رعاية اللواء سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني بحضور سعادة عباس بن عبدالله البحراني رئيس الشؤون المالية بشؤون البلاط السلطاني وعدد من كبار ضباط ومسؤولي وحدات الخيالة الحكومية، حيث اشتمل اليوم الأول على منافسات فئة الجدد والفئة د (1) بالإضافة الى الفئة ب، أما اليوم الثاني فخصص لمنافسات الفئة د والفئة ج. وشهدت المسابقة منافسات قوية بين الفرسان المشاركين من وحدات الخيالة الحكومية والإسطبلات الخاصة والتي عكست المستوى المتميز الذي وصلت إليه رياضة قفز الحواجز الرياضة الأولمبية الأشهر في السلطنة.

نتائج

شارك في فئة الجدد 19 خيلا وقد تمكن من اجتياز حواجز هذه المنافسة بدون أخطاء 6 خيول وفرسانها هم الفارسة كيارا على الحصان هيرو من إسطبلات العربية والفارس محمد أوشاد على الفرس ليدي من الإبداع للفروسية والفارس سلطان بن حمود الطوقي على ميلتون من مركز الفروسية الأولمبي والفارس معاذ بن مبارك الهدابي على الحصان جراند من خيالة مدرعات سلطان عمان والفارسة البيرتا على الحصان شوشو من مركز الفروسية الأولمبي والفارس سام على الحصان ماكي من الإبداع للفروسية.
وفي الفئة د (1) شارك 15 خيلا وتمكن من الحصول على المركز الأول الفارسة كيارا على الحصان وسيم من إسطبلات العربية والمركز الثاني الفارسة سارة راسي على الحصان أرام من مركز الفروسية الأولمبي والمركز الثالث الفارسة مولي جرهام على الحصان لابلوما من مركز الفروسية الأولمبية والمركز الرابع الفارس محمد جودا على الحصان فيرنارديز من مركز الفروسية الأولمبية. كما شارك في الفئة د سبع خيول وحصل على المركز الأول الفارس محمد بن حمود الطوقي على كارينا من مركز الفروسية الأولمبية والمركز الثاني الفارس جمال بن حميد الشرياني على الحصان دارس من خيالة الحرس السلطاني العماني والمركز الثالث الفارس صاحب السمو السيد أحمد بن غالب آل سعيد على تاج الملوك من إسطبلات آل سعيد. وشارك في الفئة ج خمس خيول حيث حصل على المركز الأول الفارس محمد بن حمود الطوقي على اتي رياتو من مركز الفروسية الأولمبية والمركز الثاني الفارسة شادية بنت كمال العبيدانية على ادفانتج ساو من مركز الفروسية الأولمبية والمركز الثالث الفارس سلطان بن حمود الطوقي على هانج أوفر من مركز الفروسية الأولمبية. أما في الفئة ب فشارك فيها خيلان حيث حصل على المركز الأول الفارس خالد بن حمود السعدي على الفرس صحوة من وحدة شرطة الخيالة والمركز الثاني الفارس سلطان بن حمود الطوقي على تشارمنج جيل من مركز الفروسية الأولمبية.

جولة تفقدية

كما قام راعي المناسبة اللواء سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني للمركز، بجولة تفقدية على مرافق المركز المكون من مرابط وإسطبل راقية للخيول ومكاتب للإدارة وغرفة لأدوات الخيل وكذلك غرف للعاملين وميدان للإحماء وميدان للمسابقات والتدريب وأماكن تنظيف الخيول ومخازن للأغذية وكذلك أماكن لتدريب الخيول آلياً وغيرها من المرافق الأخرى وقد تم إعطاء راعي الحفل شرحا مفصلا لمرافق المركز. ويسعى مركز تدريب الفروسية الأولمبية والذي افتتح في عام 2015م خلال المرحلة القادمة من مسيرته الى فتح عيادة متخصصة للخيول وكذلك إنشاء صالة مغلقة خاصة بالتدريب يمكن الاستفادة منها خلال فترة الصيف، كذلك يهدف المركز الى تأهيل عدد اثنين من فرسان السلطنة الناشئين للمشاركة في الألعاب الأولمبية 2022م ، كما أن المركز حصل على موافقة من قبل الجامعة الوطنية الفرنسية بالسماح للمركز لتطبيق نظام عالمي في مناهج الفروسية.

شراكة وخبرة

في ختام المنافسات قام اللواء سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني راعي المناسبة بتتويج أبطال الفئات وتكريم الفرسان الحاصلين على المركز الأولى كما قدم حمود بن سلطان الطوقي صاحب مركز الفروسية الأولمبية. وقال اللواء سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني: سعدت بما شاهدته من منافسات جميلة بين الفرسان في هذه الفعالية الجميلة والتي تأتي ضمن تنظيم مركز الفروسية الأولمبي وهو يدل على خبرة واسعة من قبل القائمين عليه كما ان الشراكة واضحة ببن الجهات الحكومية المعنية بالفروسية وأيضا القطاع الخاص من خلال إشراف الاتحاد العماني للفروسية وكذلك الدعم المقدم من وزارة السياحة وكذلك مؤسسات القطاع الخاص وتنظيم مركز متخصص وهنا يكمن سر نجاح العمل وقد لمسنا حضورا جميلا وهذا دعم حقيقي للفرسان المشاركين لمواصلة مشوارهم نحو تطوير انفسهم في هذه الرياضة.