وزيرة التربية والتعليم تختتم زيارتها لدولة قطر

الدوحة في 22 أكتوبر /العمانية/ اختتمت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم اليوم زيارتها لدولة قطر الشقيقة التي استمرت ليومين.

والتقت معاليها خلال الزيارة بمعالي الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي بدولة قطر الشقيقة. حيث تم خلال اللقاء تناول أوجه التعاون المشترك وأطر توثيق التعاون التربوي بين الجانبين في إطار البرنامج التنفيذي السادس لاتفاق التعاون الثقافي والتربوي بين حكومة سلطنة عمان وحكومة دولة قطر (2015-2018)، مما يعزز تبادل الخبرات بين البلدين في مختلف المجالات.

واطلعت معاليها على تجربة مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين القائمة على منهج الدمج الكامل لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بهدف تمكين الطلبة من تطوير مهاراتهم في البحث والتصميم والتفكير الناقد وحل المشكلات وبناء قدراتهم الإبداعية والتنافسية، كما تم شرح منطلقات إنشاء المدرسة ومزايا التعليم بنظام stem ونهج التدريس المتبع فيه، وتم استعراض المواد الدراسية والبرامج التعليمية الأساسية للمدرسة والمعامل التابعة لها كمعمل الطاقة والتصنيع والروبوت والحاسب الآلي ومعمل الحقيقة الافتراضية وما يميز هذه المدرسة عن غيرها من المدارس الأخرى.

واستمعت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم كذلك إلى عرض موجز عن مشروع تطوير المناهج التعليمية بدولة قطر، بدءاً من وضع الإطار العام للمنهج الوطني لدولة قطر، ووضع مخطط للتعليم الذي يشمل جميع المسارات التي تلائم قدرات الطلاب وميولهم، ومراجعة المناهج لتتوافق مع الإطار الوطني المستحدث، ثم تنقيح المنهج التعليمي بناء على التوصيات التي نتجت عن عملية المراجعة، والاستعداد لتطبيق المنهج المطور في المدارس، ثم مرحلة تطبيق المنهج المطور في المدارس ورصد التغذية الراجعة، وجهود تحديثها في ضوء رؤية قطر ٢٠٣٠، وزارت معالي الدكتورة الوزيرة مدرسة وروضة الهداية لذوي الاحتياجات التعليمية وتعرفت على جهودها في تنمية المعارف والمهارات والاتجاهات اللازمة للطلبة من ذوي الإعاقة العقلية وطيف التوحد بما يتناسب وإمكانياتهم وقدراتهم.

وفِي إطار البرنامج التنفيذي بين البلدين تم تنفيذ عدد من الفعاليات كالاطلاع على تجارب البلدين في مجال التقويم التربوي والشؤون الإدارية والتراخيص المهنية والمناهج، إضافة الى مشاركة المختصين في عدد من الملتقيات والندوات التربوية التي نفذها الجانبان، وتبادل الوثائق والدراسات التربوية.

كما حضرت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم والوفد التربوي المرافق لها يوم أمس (الاثنين) عرضا لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع استعرضت فيه الجهود التي تبذلها من خلال المبادرات التعليمية التي أطلقتها في مختلف مراحل التعليم المدرسي والجامعي، وعنايتها بالمشاريع البحثية من خلال المعاهد والمراكز المتخصصة التي تضمّها، إضافة إلى مشاريعها في مجالات العلوم والبحوث وتنمية المجتمع، كما زارت معاليها مركز التدريب والتطوير التربوي وتعرفت على برامج الإنماء المهني التي يقدمها المركز للمعلمين قبل الخدمة وأثنائها، والبرامج التدريبية التي تقدم للحقل التربوي.