إنطلاق معرض البيت والبناء بمشاركة 800 علامة تجارية من 30 دولة

تصوير: شمسة الحارثية
كتبت: رحمة الكلبانية
مسقط في 22 اكتوبر/ صرح معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط في إجابة على سؤال “عمان” على هامش افتتاح النسخة الثامنة لمعرض البيت والبناء، ان البلدية تناقش في الوقت الحالي فرض معايير وضوابط خاصة بالمباني لتركيب أجهزة كشف الدخان أو الحريق، بالتنسيق مع الهيئة العامة للدفاع المدني والاسعاف، وذلك بعد الحادث الأخير المؤسف الذي أودى بحياة عائلة مكونة من عشرة أشخاص نتيجة اختناقهم بالدخان المتصاعد من الحريق. وأضاف: هنالك أجهزة اقتصادية وغير مكلفة من الممكن تركيبها في كل غرفة دون الحاجة لربطها بشبكة واحدة وتعتبر أحد الحلول لهذه المشكلة.

وكان معرض البيت والبناء قد افتتح اليوم بمركز عمان الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية معاليه وبرعاية من وزارة الاسكان. يستمر المعرض ثلاثة أيام ويحتوي جميع المستلزمات الخاصة بالبناء، حيث تقوم أكثر 800 علامة تجارية محلية واقليمية ودولية لأكثر من 30 دولة مشاركة بتقديم عروضها للمنازل والتجهيزات المتعلقة بالمباني والحلول المبتكرة. ويأتي المعرض برعاية من وزارة الإسكان، للعام الثامن على التوالي وبمشاركة عدد من وكالات ترويج التجارة الدولية.
وحول رعايته للمعرض، قال معاليه: يعد المعرض فرصة للمقاولين والزوار للتعرف على المزيد من الشركات في مجال البناء والتشييد واطلاعهم وتعريفهم بطرق البناء الحديثة والابتكارات الحديثة المكانيكية والكهربائية وغيرها. وأضاف: توجد في المعرض نماذج كثيرة لشركات عمانية متوسطة وكبيرة خاصة في مجال تركيب الرخام والبلاط الأرضي، ونتمنى لتلك الشركات أن تبادر بالتعاقد مع المزيد من الشركات وأخذ الوكالة عنها في السلطنة، كما نحثهم على البدء بتصنيع بعض مواد البناء هذه في السلطنة.
ويتميز المعرض هذا العام بوجود أجنحة رئيسية من دول كل من الهند وإيطاليا وإيران ومصر، متمثلة بأهم القطاعات الرئيسي في البناء والمباني ، وأجنحة متخصصة لإبراز قدراتهم الصناعية. كما يمثل المعرض فرصة للأعمال التجارية والاستثمار وربط الشبكات والوكالات التي تشمل المنتجات والتقنيات والخدمات التي تركز على البيئة المنزلية والمباني.
ويستضيف المعرض مجموعة واسعة من الخبراء والمدراء التنفيذيين الذين هم جزء من قطاع البناء والتشييد في السلطنة المدرجة في هذه القائمة ممثلين بالمهندسين المعماريين، استشارات البناء، وموردي مواد البناء، والمقاولين، والمهندسين ، ومدراء المرافق ، ومُنشئي المنازل وأصحاب المنازل ، والمصممين الداخليين ، والمستثمرين ، ومهندسي المناظر الطبيعية ، ومصنعي وموزعي مواد البناء ، ومقاولي الهندسة الكهربائية والميكانيكية ، ومدراء المشاريع ، والمطورين العقاريين, وهناك مجموعة مختارة من الشركات المشاركة والمشهورة بعروضهم الجذابة في الأحجار الطبيعية والسيراميك ويتزايد الطلب على سلعهم الرائعة من العملاء .