الرئيس الفلسطيني يصل السلطنة وتطوير العلاقات يتصدر المباحثات

 

تعزيز التعاون بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين –

رام الله ــ عمان ــ مسقط ــ العمانية: وصل إلى البلاد مساء أمس فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في زيارة للسلطنة تستغرق ثلاثة أيام يلتقي خلالها بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-. وكان في استقبال فخامة الرئيس لدى وصوله صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجيــة وسعادة السفير الدكتور تيسير علي فرحات سفير دولة فلسطين المعيّن لدى السلطنـة، وأعضاء السفارة. وتأتي هذه الزيارة في إطار العلاقات الأخوية الطيبة التي تربط الجانبين والسعي إلى تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين العُماني والفلسطيني الشقيقين. وقد أشاد مسؤولون فلسطينيون بالسياسة العمانية التي تتصف بالحكمة والهدوء، وقال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: إن زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لسلطنة عمان جاءت بدعوة من حضرة صاحب جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله- وأضاف: إن الزيارة تأتي في إطار العلاقات الوثيقة التي تربط بين سلطنة عمان وفلسطين، والتي تتصف بالحكمة والهدوء والدقة.