«الشورى» يطلق الحملة التسويقية لموقعه الالكتروني والتطبيق الذكي تحت شعار «تواصلنا شراكة»

بهدف تحقيق مبدأ التفاعلية مع شرائح المجتمع –

كتب- عامر بن عبدالله الأنصاري –

أطلق مجلس الشورى أمس الحملة التسويقية لكل من موقع المجلس الالكتروني وتطبيق المجلس المخصص للهواتف الذكية، وأقام المجلس فعالية تعريفية بأهداف الحملة التسويقية بحضور رئيس المجلس سعادة خالد بن هلال المعولي، وأمين عام المجلس سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي، بحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء المجلس والإعلاميين وروَّاد مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد سعادة رئيس المجلس في كلمة له أن الحملة تسعى إلى عدة أهداف أهمها تعزيز مفهوم العمل البرلماني لدى فئات المجتمع، وكذلك إشراك المجتمع بالعملية الشورية من خلال قنوات التواصل الموجودة عبر موقع المجلس، وكذلك إبراز إنجازات المجلس واختصاصات عمله والصلاحيات الممنوحة له، إيمانا من المجلس بأهمية المشاركة المجتمعية، مؤكدا أن موقع مجلس الشورى ما وُجِدَ
إلا ليكون نافذة تفاعلية مع الجمهور.
وتضمنت الفعالية التعريفية عرض فيلم مرئي عن المجلس وجلساته واجتماعات اللجان الفرعية من المجلس، وكذلك ما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية، إضافة إلى الفعاليات الأخرى مثل المحاضرات والندوات التي يقيمها المجلس.
وكذلك تم استعراض فيلم حول محتويات موقع مجلس الشورى، حيث يتضمن الموقع أبوابا منوعة منها التعريف بالمجلس من ناحية الهيكل التنظيمي، ورئاسة المجلس، ومكتبة المجلس، والتعريف بأعضاء المجلس واللجان والأمانة العامة.
إضافة إلى تقديم المواد الإخبارية المتنوعة والتي تتعلق بمسيرة عمل المجلس، والإعلان عن تفاصيل الجلسات، إلى جانب التعريف بالقوانين، واستعراض التوصيات والدراسات التي يخرج بها المجلس ممثلا بلجانه الفرعية.
ويتضمن الموقع كذلك بابا للخدمات الإلكترونية، يتضمن الباب خيارات للتواصل مع رئيس المجلس، ويتطلب ذلك تزويد الموقع ببعض البيانات، إلى جانب خدمة زيارة مكتبة مجلس عمان، وطلب مقابلة جهة حكومية، وغير ذلك الكثير.
كما يتيح الموقع الاستماع إلى كل محتويات المجلس، خدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، كما يحتوي على وصلات مباشرة للوصل إلى صفحات المجلس في مختلف منصات مواقع التواصل الاجتماعي من واتس أب، وتويتر، والانستجرام، والفيس بوك.
وفيما يتعلق بالأهداف الإجمالية للحملة التسويقية قدمت أحلام بنت أحمد الحضرمية رئيسة قسم الإعلام الإلكتروني في مجلس الشورى عرضا مرئيا عن الحملة، مشيرة إلى أن الأهداف هي التعريف بالموقع الإلكتروني كونه مصدرا للمعلومات والأعمال الخاصة بالمجلس، وكذلك الترويج للخدمات الإلكترونية المقدمة من خلال الموقع حسب الفئات المستهدفة، والتوجيه باستخدامها من خلال التصديق الإلكتروني للبطاقة الشخصية وشريحة الهاتف.
كما تهدف الحملة إلى تحقيق مبدأ التفاعلية وفقا لسياسة المجلس الإعلامية، وتعزيز الوعي العام والثقافة البرلمانية في كل ما يختص بأدوار وصلاحيات مجلس الشورى، وزيادة عدد الموقع الإلكتروني والمستخدمين للخدمات المقدمة خلاله. وفي ختام الفعالية التعريفية فتح المجال للنقاش العام.