لقاء تعريفي بـ«جائزة السلطان قابوس في البيئة المدرسية»

مكتب صلالة – عامر بن غانم الرواس –

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار على مسرح كلية العلوم التطبيقية بصلالة لقاء تعريفيا بجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية وذلك بحضور الدكتور محمد بن خلفان الشيدي مستشار معالي وزيرة التربية والتعليم رئيس اللجنة الرئيسية والشيخ الدكتور الوليد بن سعيد الهنائي المدير العام رئيس اللجنة المحلية لمتابعة وتقييم الجائزة بتعليمية ظفار وعدد من أعضاء اللجنة والتربويين ومديري المدارس.
هدف اللقاء إلى تسليط الضوء حول مفاهيم وآليات الجائزة وتلقي ملاحظات كافة العاملين في الميدان التربوي والتعرف على أفكارهم وتطلعاتهم إضافة إلى إيصال فكرة الجائزة إلى المجتمع المحلي حيث تسعى الجائزة نحو تحقيق الشراكة الوثيقة معه وتدعم المشاريع ذات الجودة العالية والآثار الإيجابية على العملية التعليمية . وقال الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي : لقد تشرفت الجائزة بحمل اسم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وهي في الواقع تنطلق من بعد عالمي لتسهم في ابراز دور الطالب وتعزيز دور إدارات المدارس في المبادرات والمشاريع في مسيرة العملية التعليمية، مؤكدا ان الجائزة سوف تسعى نحو تحقيق جملة من الأهداف التي من بينها تعزيز الهوية الوطنية لدى الطلبة وغرس قيم المواطنة الصالحة في نفوسهم وبناء الشخصية المتكاملة كما ستعمل على تشجيع التربويين على تطبيق أفضل المبادرات في مجال التعليم وابتكار المشاريع المستدامة التي تخدم مجال التعليم والتعلم وتغرس مفاهيم العمل التطوعي لدى الطلبة والعمل الجماعي عبر تنفيذ مشاريع مستدامة تخدم الأبناء وغيرها من الأهداف السامية. وأشار الى أن هذه الجائزة سوف تساهم بلا شك في تعزيز الشراكة بين المدارس والمجتمع المحلي والقطاع الخاص وستعمل على إيجاد مجتمع مدرسي مبادر ومبتكر ومستدام وهذه هي الرؤية التي تقوم عليها الجائزة. وأضاف الهنائي: أن المديرية تقوم بعقد اللقاءات الموسعة مع إدارات المدارس والمعنيين بهذه الجائزة للتعريف بأهدافها وما تسعى له إضافة الى الزيارات التي سوف يقوم بها اعضاء اللجنة المحلية إلى المدارس لنشر الثقافة والتوعية بأهداف ومضامين الجائزة سواء لدى الطلبة أو المعلمين. وقال: « ان مدارسنا ولله الحمد لديها القابلية للمبادرات والقيام بمشاريع مختلفة واليوم تأتي هذه الجائزة لتعطي حافزا لمثل هذه المشاريع والمبادرات، كما أن وجود مركز الابتكار والروبوت التعليمي سوف يعزز مساهمة أبنائنا الطلبة والطالبات في مجال الابتكار». وفي ختام اللقاء تم الاستماع إلى المداخلات والاستفسارات من قبل مديري المدراس وأعضاء اللجنة المحلية حول بعض الأمور والإجراءات المتعلقة بالجائزة وآلية التنفيذ والمشاركة. شارك في اللقاء كل من سالم بن محمد الجابري المدير العام المساعد بالمديرية العامة للبرامج التعليمية للأنشطة والتعليم المستمر ومحمد بن خلفان الشكري مدير دائرة الإعلام التربوي بمكتب معالي الوزيرة إلى جانب سالم بن سويلم الهنائي المدير المساعد ‏للمسابقات التربوية بمكتب المسابقات التربوية و‏سعيد بن زاهر العبري المدير المساعد لدائرة قطاع العلوم باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم.