دوائر ووحدات وزارة الدفاع وأسلحة الإسناد تواصل تسخير إمكاناتها وقدراتها البشرية والفنية

توفير الخدمات الأساسية وصيانة المرافق والمنشآت العسكرية –

تستمر فعاليات التمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/‏‏3) الذي تشارك فيه قوات السلطان المسلحة وباقي الجهات العسكرية والأمنية الأخرى والمؤسسات المدنية بالإضافة إلى مشاركة القوات المسلحة الملكية البريطانية، ولضمان نجاح سير فعاليات التمرين تواصل دوائر ووحدات وزارة الدفاع وأسلحة الإسناد بقوات السلطان المسلحة تسخير كافة إمكاناتها وقدراتها البشرية والفنية وإدامتها بشكل يومي في مسرح العمليات وفق الخطة الإدارية الموضوعة للتمرين في هذا الجانب.
وفي هذا الإطار تقوم الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بتوفير كافة الخدمات الأساسية من المولدات الكهربائية والمياه، والعمل على صيانة المرافق والمنشآت العسكرية والتجهيزات المختلفة، وتمهيد الطرق وإدامتها، من جانب آخر تعمل نقليات قوات السلطان المسلحة على توفير كافة المركبات لنقل القوات المنتشرة من وإلى الميدان، بالإضافة إلى تحميل ونقل المعدات العسكرية من مواقع تواجدها إلى حيث وجود الوحدات المنتشرة.
ويعمل سلاح إشارة قوات السلطان المسلحة على إدامة وتوفير الاتصالات التعبوية بمختلف أنواعها السلكية منها واللاسلكية لجميع القوات المنتشرة في مسرح العمليات، كما يوفر الخدمات والتطبيقات الإلكترونية اللازمة في القيادات، كما تعمل خدمات تموين القوات على تزويد القوات المشاركة بكافة أنواع الذخائر وقطع الغيار، بالإضافة إلى متطلبات الإعاشة والمياه والوقود، وكل ما من شأنه أن يعمل على إدامة المناطق الإدارية وتزويد القوات باحتياجاتها الأساسية، في حين تقوم هندسة الكهرباء والميكانيك بتقديم الإسناد الفني للوحدات الأمامية في نقل وإصلاح المركبات بشتى أنواعها والدبابات وإدامتها بما يضمن استمرار فعاليات أحداث التمرين.
من جانبها تقوم الخدمات الطبية للقوات المسلحة بتوفير الإسناد الطبي الميداني لكافة القوات المنتشرة في الميدان من خلال نشر وتجهيز المستشفى الميداني وتزويد القوات بكافة أنواع الأدوية والعقاقير والمعدات الطبية، فيما تعمل وحدة صحة البيئة على فحص الأغذية ومصادر المياه كجزء من الإسناد الطبي الوقائي.
ولتسليط الضوء على خدمات الإسناد والدعم الفني الذي تقدمه دوائر ووحدات وزارة الدفاع وأسلحة الإسناد بقوات السلطان المسلحة قام المركز الإعلامي للتمرين بإجراء عدد من اللقاءات:
العقيد الركن حمد بن سعود الخروصي ( نقليات قوات السلطان المسلحة) قال « تقوم نقليات قوات السلطان المسلحة بنشر وحداتها مسبقاً، وذلك لنقل جميع المواد اللازمة للوحدات المنتشرة في الميدان ونشر نقاط استعواض بالوقود».
وقال المقدم الركن حمود بن علي الحبسي (هندسة الكهرباء والميكانيك) : «تعمل وحدات هندسة الكهرباء والميكانيك على تقديم الإسناد الفني لجميع وحدات وتشكيلات الجيش السلطاني العماني من خلال عمليات الإنقاذ والإصلاح في الميدان».
وتحدث المقدم الركن حمد بن محمد الغافري (الخدمات الطبية للقوات المسلحة) قائلا: «يتمثل دور الخدمات الطبية في الإسناد الطبي لكافة القوات المنتشرة في الميدان وتوفير جميع أنواع الأدوية والمعدات الطبية».
وقال الرائد مهندس عبدالله بن عامر الصقري (الخدمات الهندسية):«يتمثل دور الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع من خلال توفير الخدمات الأساسية من مياه وطاقة وصرف صحي، وإدامة المرافق المخصصة للقوات المنتشرة وتنفيذ أعمال الصيانة والتشغيل، وكذلك شق وتأهيل الطرق ومهابط الطائرات».
كما قال النقيب ناصر بن محمد الخروصي (سلاح إشارة قوات السلطان المسلحة):« يعد سلاح إشارة قوات السلطان المسلحة الشريان الأساسي لتوفير الاتصالات التعبوية في مسرح العميات، إضافة إلى توفير الاتصالات الخدمية الأخرى».
وقال النقيب جمعة بن خلف الريامي (خدمات تموين القوات):«تقوم خدمات تموين القوات بتزويد الوحدات المشاركة بالتمرين بالمواد التموينية من إعاشة ومياه ومحروقات ومواد دفاعية وقطع الغيار، إضافة إلى توفير الذخائر الخفيفة والثقيلة، وذلك من خلال التعاون مع نقليات قوات السلطان المسلحة».