السلطنة تشارك في اجتماعات اللجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بالسودان

مسقط في 14 اكتوبر / العمانية /غادر البلاد اليوم معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة متوجها إلى الخرطوم على رأس وفد السلطنة المشارك في اجتماعات الدورة الخامسة والستين للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الذي تستضيفه جمهورية السودان اعتبارا من يوم غد (الاثنين) وحتى الثامن عشر من الشهر الجاري .

وتبحث الاجتماعات العديد من القضايا الاستراتيجية والمناقشات والأوراق التقنية الصحية المتعلقة ببلدان إقليم شرق المتوسط كالنهوض بالتغطية الصحية الشاملة، وتعزيز الصحة والعافية، وتحقيق المستوى الأمثل لأداء منظمة الصحة العالمية، والمشاركة مع القطاع الخاص للنهوض بالتغطية الصحية الشاملة، وإعداد مسودة خطة العمل العالمية بشأن صحة اللاجئين والمهاجرين، ومسودة الاستراتيجية العالمية الصادرة عن المنظمة بشأن الصحة والبيئة وتغير المناخ، وإعداد خارطة طريق بشأن إتاحة الأدويةة واللقاحات.

وتناقش الاجتماعات مواضيع: حماية الناس من آثار الطوارئ الصحية، وآخر المستجدات بشأن دعم التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع، وتعزيز التيقظ الدوائي في إقليم شرق المتوسط، وتحسين جودة إحصاءات الوفيات ونطاق تغطيتها في إقليم شرق المتوسط ، والاستخدام الامثل للمعلومات القيصرية من أجل تحسين صحة الأمهات وحديثي الولادة في الإقليم، ووضع قطاع استراتيجي إقليمي لقطاع المستشفيات في إقليم شرق المتوسط، وتحسين فرص الحصول على المعلومات الصحية وموارد المعرفة، وبناء نظم صحية قادرة على الصمود في إقليم شرق المتوسط، ووضع خطة عمل إقليمية لتنفيذ الاستجابة العالمية لمكافحة النواقل 2017- 2030.

وسيتم خلال الاجتماعات استعراض التقرير السنوي للمدير الإقليمي عن أعمال منظمة الصحة العالمية في إقليم شرق المتوسط لسنة 2017، والتقارير المرحلية، وخارطة الطريق لعمل المنظمة في الإقليم.