«لبان» تسقي الولايات الشرقية في ظفار وتتجه إلى اليمن اليوم

تلاشي المخاطر واستمرار الأمطار إلى الغد –
إنقاذ سفينة تجارية في سدح ومطار صلالة يعمل بكفاءة ويستقبل رحلات دولية –

«عمان»: انزاحت مخاطر العاصفة المدارية «لبان» عن محافظتي ظفار والوسطى ، حيث تتجه اليوم صوب محافظة المهرة بالجمهورية اليمنية وتشير المصادر إلى أن تأثيرات العاصفة المباشرة والقوية لن تطال ولايات ظفار والوسطى بخلاف ما كان متوقعا، أما فرص تأثيرات الأمطار فإنها ستستمر اليوم وغدا بهطول أمطار متفاوتة بين المتوسطة والغزيرة الأمر الذي يتوجب معه أخذ الحيطة والحذر خاصة في الأودية والأماكن المنخفضة بمحافظة ظفار.
وأكد المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة أن العاصفة المدارية (لبان) تواصل تحركها باتجاه الغرب نحو السواحل اليمنية وبالقرب من ساحل محافظة ظفار، مع استمرار تأثر المحافظة اليوم الأحد بأمطار غزيرة رعدية أحيانا تتسبب في جريان الأودية ، مع رياح شديدة السرعة على المناطق الجبلية ويكون البحر هائج الموج ويصل أقصى ارتفاع له من 6 إلى 8 أمتار. وقال أحمد بن سعيد الشحري رئيس قسم عمليات الأرصاد بمكتب الهيئة العامة للطيران المدني بمحافظة ظفار: العاصفة «لبان» تعتبر حالة معقدة خاصة في تحديد مسارها حيث مرت بعدة تغيرات في -جزاء من الثانية، مشيرا إلى تحول الحالة الجوية غدا الاثنين إلى منخفض مداري واحتمالية تلاشيها تدريجيا بعد غد الثلاثاء.
وقد تركزت الأمطار أمس على الولايات الشرقية لمحافظة ظفار حيث بلغت أعلى نسبة لها (56 ملم) في ولاية سدح حتى مساء أمس. وبقي مطار صلالة يستقبل الرحلات دون أية تغييرات في جدولتها بعطس ما أشيع. إلى ذلك تمكنت فرق الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف من إنقاذ طاقم سفينة تجارية مكون من 8 أشخاص علقت سفينتهم بين الصخور بفعل الأمواج العاتية بولاية سدح. وتحسبا للأمطار مددت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في مدارس محافظة ظفار اليوم الأحد على أن تستأنف غدا.