عمان في موقع الحدث لحظة تأثر شليم بهطول الأمطار الغزيرة

إرسال المولدات الكهربائية لمواجهة احتمال انقطاع الكهرباء وتواصل مستمر مع جزر الحلانيات –

شليم وجزر الحلانيات – ماجد الهطالي –

شهدت المنطقة الجبلية الواقعة بين نيابة الشويمية التابعة لولاية شيلم وجزر الحلانيات ونيابة حاسك التابعة لولاية سدح أمطارا متفاوتة الغزارة منذ ليلة أمس الأول سال على اثرها وادي جنوت وصنيق التابعان لولاية شيلم وجزر الحلانيات كما سال وادي وشلالات ناطف التابعة لنيابة حاسك. ورصدت «عمان» أمس الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية في إزالة بعض الأحجار المتساقطة على طريق حاسك الجبلي اثر تأثرها بالحالة المدارية.
وتواصل العاصفة المدارية لبان تحركها باتجاه الغرب نحو الساحل اليمنية بالقرب من سواحل محافظة ظفار وتستمر تأثيرات الحالة المدارية غير المباشرة على الأجزاء الجنوبية من محافظة الوسطى حتى اليوم الأحد بأمطار متفاوتة الغزارة ورياح نشطة تقدر بين 25 الى 30 عقدة وبشكل عام أصبحت أمس ولاية شليم وجزر الحلانيات ونياباتها بمحافظة ظفار على تأثير الحالة المدارية لبان وذلك بعد ليلة ممطرة متفاوتة الغزارة مصحوبة برياح نشطة وأهابت الهيئة العامة الطيران المدني بضرورة أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن الأماكن المنخفضة ومسارات الأودية وعدم المجازفة بعبورها كما تهيب بعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة ومتابعة التنبيهات والنشرات الجوية الصادرة عنها. وكانت «عمان» في موقع الحدث لحظة تأثر الولاية بهطول الأمطار لمتابعة آخر المستجدات واستعدادات الولاية لآثار مرور الحالة الجوية، حيث أوضح سعادة الشيخ محمد بن طاهر برهام باعمر والي شليم وجزر الحلانيات أن الولاية شهدت أمطارا متفاوتة الغزارة منذ ليلة «الجمعة» بما في ذلك نيابة جزر الحلانيات، مؤكدا ان الاستعدادات متواصلة ومستمرة وهناك تواصل دائم بين المراكز والنيابات التابعة للولاية، حيث يتواجد في كل تلك المناطق فرق ومسؤولون يديرون الأوضاع ويتعاملون مع الحالة المدارية وفقا للمستجدات. وقال انه تم إصدار البيان الخامس حول الحالة المدارية في الساعة الـ 11 من صباح امس والذي يتوقع احتمالية استمرار الأمطار الغزيرة مصحوبة برياح نشطة تقدر سرعتها ما بين 30 الى 45 عقدة وجريان الأودية على محافظة ظفار بشكل عام واستمرار تأثير الحالة المدارية حتى اليوم الأحد مع اقتراب مركز «لبان» من المحافظة، مشيرا الى ان الولاية تشهد تدفقا للسحب بكثرة ولم يتم تلقي أي اتصال من النيابات أو المراكز عن وجود أمطار عالية الغزارة بشكل مستمر. وفي ما يتعلق بمراكز الإيواء أوضح سعادته انه تم تجهيز أماكن إيواء في مركز الولاية ونيابة الشويمية ونيابة ديميت ومركز شربثات، مؤكدا على وجود التنسيق بين الجهات المعنية فعلى سبيل المثال قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه بإرسال بعض المولدات الكهربائية لمواجهة احتمال انقطاع التيار الكهربائي في مراكز الإيواء. وأضاف ان وزارة التنمية الاجتماعية بمحافظة ظفار جهزت مراكز الإيواء بالمؤن كالمواد الغذائية ومياه الشرب، موضحا انه تم التنسيق مع الأسواق الرئيسية في الولاية لتزويد مراكز الإيواء في حالة احتياجها للمزيد. وأكد سعادة الشيخ محمد بن طاهر باعمر ان هناك تواصلا مستمرا مع نيابة جزر الحلانيات حيث شهدت النيابة امس أمطارا متفاوتة الغزارة وصلت إلى الغزيرة ولكنها لم تستمر طويلا. مشيرا إلى انه اذا تطلب الأمر إلى الإيواء فإن أغلب المباني في النيابة حديثة.. وهناك أوامر بتصرف المسؤولين في النيابة وفقا للحالة. من جانبه قال أحمد بن طاهر البطحري أخصائي شؤون إدارية بمركز شربثات انه تم الاستعداد للحالة المدارية بناء على الأخبار الرسمية من الأرصاد الجوية .. موضحا أن الاستعدادات تمثلت في عدم ارتياد البحر لغرض الصيد خلال فترة تأثر بحر العرب بالعاصفة المدارية لـ «لبان» وأخذ الحيطة والحذر في عملية التنقل من مركز شربثات الى ولاية شليم وجزر الحلانيات والنيابات.
وأشار البطحري الى انه يوجد أماكن للإيواء في مدرسة شربثات للتعليم الأساسي ومجهزة بكافة المستلزمات الأساسية من مواد غذائية ومياه شرب، حيث تم تبليغ جميع المواطنين القاطنين بشربثات وكذلك المقيمين بأماكن الإيواء.