«تنسيقية» مؤسسات التعليم العالي تناقش التعمين واستقطاب الطلبة الدوليين

عقدت اللجنة التنسيقية لمؤسسات التعليم العالي الخاصة مؤخرا اجتماعا برئاسة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بديوان عام الوزارة حيث حضر الاجتماع من جانب اللجنة د. جمعه بن علي آل جمعة رئيس اللجنة التنسيقية لمؤسسات التعليم العالي الخاصة وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة، ومن جانب الوزارة سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، والدكتورة هناء محمد أمين مستشارة الوزيرة للبحث العلمي، و جوخة بنت عبدالله الشكيلية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة، ووليد العتيقي المدير العام المساعد بالجامعات والكليات الخاصة، والدكتورة ميا بنت هديب الحبسية مديرة دائرة الإعلام بالوزارة.
و بدأ الاجتماع بعرض مرئي قدمته جوخة بنت عبدالله الشكيلية حول تعمين الكوادر الأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة، تطرقت فيه إلى نسب التعمين في مؤسسات التعليم العالي الخاصة، حيث وصلت نسبة التعمين في الوظائف الأكاديمية بالجامعات الخاصة حتى العام الأكاديمي (2015/‏‏2016) 22%، بينما بلغت نسبة التعمين في الوظائف الأكاديمية المساندة 60%، في المقابل بلغت نسبة التعمين في الوظائف الأكاديمية في الكليات والكليات الجامعية 19%، بينما بلغت نسبة التعمين في الوظائف الأكاديمية المساندة 61%، بعدها استعرضت استراتيجيات وخطط التعمين الوطنية لقطاع التعليم العالي، وخطط التعمين المستهدفة في الاستراتيجية الوطنية للتعليم، 2040، وأهم الخطوات التي قامت بها الوزارة لتعزيز نسب التعمين في مؤسسات التعليم العالي الخاصة، وأهم التحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي الخاصة في عملية التعمين في الوظائف الأكاديمية والأكاديمية المساندة، وقدمت مقترحات لتعزيز القدرات الأكاديمية العمانية بمؤسسات التعليم العالي في السلطنة من بينها الاستفادة من البرنامج الوطني للدراسات العليا.
وناقشت اللجنة أهم التحديات التي تواجه مشروع استقطاب الطلبة الدوليين في السلطنة، حيث لا تزال نسبة الطلبة الدوليين في السلطنة لا تتجاوز 5% والعمل على حصر هذه التحديات ووضع إجراءات تسهل عملية قبول هذه الفئة وبذل المزيد من الجهود لاستقطابهم بالتعاون مع الجهات المعنية، كما ناقشت اللجنة مبادرة معهد بوليغلوت للتدريب المقرون بالتوظيف وجهود اللجنة والوزارة في استقطاب طلاب المؤسسات التعليمية للمشاركة في هذا البرنامج. وناقش الاجتماع كذلك أدوار ممثلي وزارة التعليم العالي في مجالس الأمناء بالمؤسسات التعليمية والمهام المناطة بهم.