جلسة حوارية ببدية تؤكد أهمية تفعيل مجالات العمل البلدي وصون الطبيعة

متابعة – خليفة الحجري –

طالب المشاركون في الحلقة الحوارية التي نظمتها بلدية بدية أمس بعنوان «كلنا شركاء من أجل بدية» بضرورة تضافر الجهود الحكومية والأهلية للنهوض بالعمل البلدي وتحسين الخدمة وتجويد أدائها وإشراك المجتمع المحلي في صياغة رؤية واضحة لمعالجة التحديات التي تعاني منها البيئة المحلية ومنها رمي المخلفات في المواقع السياحية وبالقرب من المزارع وفي الأماكن العامة وطالب المشاركون في الحلقة بتبني أفكار جديدة لزيادة الوعي المجتمعي من خلال الاهتمام بنشره بين فئات الطلبة والطالبات وربات البيوت وأصحاب المزارع والعمال في مختلف مواقع العمل للتخلص من المشوهات وخاصة أشجار النخيل ومخلفات مواد البناء وغيرها من الظواهر التي تتطلب تدخلا عاجلا لضمان توفر سبل النظافة العامة والمحافظة على موارد المياه وصون الطبيعة وحماية المرافق العامة والمتنزهات الطبيعية بالولاية.
كما طالب الحضور بضرورة معالجة الظواهر بأساليب توعوية وقانونية وفق الأنظمة والضوابط للحد من انتشارها وإيجاد فرق عمل ميدانية لتنفيذ هذه المهمة ورصد المخالفات واتخاذ الإجراءات الحاسمة حيالها.
وقال بدر بن علي البراشدي مدير البلدية في الحلقة التي نظمتها البلدية «نسعى الى تفعيل الشراكة المجتمعية الواعية وإبراز الدور الإيجابي للفرق الرياضية والشبابية وتنمية قيم المواطنة فالعمل البلدي يهدف في المقام الأول الى خدمة الولاية وسكانها ونتطلع كي يكون الفرد في هذا المجتمع مشارك ومساهم في جودة الخدمة من خلال وعيه بمسؤولياته والمعرفة بجوانب العمل والخدمات المقدمة وان يتفاعل معها بإيجابية باعتباره شريكا أساسيا كما نسعى من خلال هذه الحلقة الحوارية نحو بث روح الحماس والحيوية لدى النشء من اجل بيئة نظيفة خالية من المشوهات والملوثات وتبصير مختلف شرائح المجتمع بدورهم الريادي في المحافظة على المرافق العامة وصون الطبيعة والحفاظ على المواقع السياحية والتراثية مشيرا الى ان الولاية تستعد هذه الأيام لاستقبال موسم سياحي جديد ونتمنى ان تتزين واحات الولاية ورمالها الذهبية الناعمة بثوب من الجمال وهي تستقبل ضيوفها وزوارها من داخل السلطنة وخارجها.

مبادرات شبابية

وتحدث محمد بن سعيد الحجري من بلدة الواصل قائلا : كما يعلم الجميع فإن شباب فريق الواصل ساهم ولا يزال يساهم بشكل سنوي في تنظيم حملات تطوعية لخدمة المجتمع انطلاقا من دوره الوطني وإحساسه بالمسؤولية الاجتماعية فقد دأب الفريق على إطلاق حملات نظافة عامة وحملات توعية وتجميل لكن هذه الحملات تحتاج الى مزيد من الدعم والمساندة ماديا ومعنويا مع التركيز على توفير متطلباتها من المعدات الثقيلة وبالعمال وسنعمل على استمرارية هذه الأدوار كونها تخدم الصالح العام والمجتمع بشكل خاص.
من جانبه قال محمد بن سليمان اليحمدي رئيس نادي بدية إن الشباب في الولاية يرحب بالمبادرات ويسهم في خدمة مجتمعه منذ فترة طويلة والتعاون ملموس لكننا اليوم بحاجة الى أن تكون أعمالنا ذات استدامة ولا تكون وقتية لمناسبات إعلامية فقط فوضوح الهدف والرؤية مهم جدا وعلينا أن نفعل جميع مؤسسات المجتمع كالسبلة والجمعيات والمدارس والمؤسسات ذات العلاقة بخدمة المجتمع وأن نقدم أفكارا جديدة تجذب إليها المتطوعين وهم كثرة ولله الحمد ونتوقع ان تتحقق الشراكة الناجحة كلما كانت الرسالة واضحة ومبنية على تحقيق المنفعة الوطنية ونحن في مجلس إدارة النادي على استعداد تام لدعم المبادرات المجتمعية الرائدة ماديا ومعنويا ونضع إمكانيات الشباب أمام أعيننا لخدمة الولاية.

غرس القيم

يونس بن عامر الحجري تحدث في مداخلته في الحلقة قائلا: رغم الجهود المقدرة في مجال التوعية والإرشاد والعمل التطوعي خلال الفترة الماضي ما زلنا بحاجة الى شحذ الهمم بتبني أفكار خلاقة وعلينا أن نكون واقعيين في فهم التحديات التي تواجه العمل البلدي ونثمن هذا اللقاء ونتطلع أن يكون للبراعم والشباب وطلاب المدارس دور ريادي في إيجاد حلول واقعية لمعالجة القضايا البيئية والصحية لمساندة العمل البلدي وإذا ما اردنا النجاح علينا بتأكيد غرس قيم المواطنة وحب الأرض لدى الناشئة بالمدارس والأندية وتوصيل رسالة الشراكة المجتمعية لكل الفئات مع التركيز على ربات البيوت والأهالي بشكل خاص.
وقال شبيب بن عيد السيفي من بلدة الظاهر: فكرة عقد لقاءات حوارية لاستطلاع آراء المجتمع وشرائحه مهم جدا اليوم ونقدر للبلدية هذا التوجه ونحن في بلدة الظاهر قمنا من خلال الفريق الرياضي بتنظيم سلسلة من الحملات التطوعية التي تخدم المجتمع المحلي في مجالات النظافة العامة وخدمة الأفلاج وترشيد استخدام المياه ونقل المخلفات والمشوهات ولله الحمد كافة شرائح المجتمع كانت متفاعلة وساندت جهودنا وسوف نواصل هذه الأعمال باستمرار ونتطلع من البلدية أن يكون دعمها مستمر من خلال توفير المعدات وزيادة عمال النظافة وتحديد أماكن وضع المخلفات كي نحافظ على جمال بيئتنا كي تكون صحية وآمنة بعون الله. حضر الحلقة النقاشية محمد بن ناصر الحجري عضو المجلس البلدي وشارك فيها رؤساء الفرق الرياضية والفرق التطوعية بالولاية والمثقفات بالبلدية.