المشايخي يضيف ذهبية دفع الجلة.. والقاسمي يخطف الفضية

في منافسات الدورة البارالمبية الآسيوية بإندونيسيا –

نجح منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة في إضافة ميداليتين ذهبية وفضية، بإحراز بطلنا محمد المشايخي ذهبية دفع الجلة برقم 8.42، ومحمد القاسمي فضية السباق نفسه برقم 7.26، في ختام منافسات الدورة البارالمبية الآسيوية التي تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكارتا خلال الفترة من 6 الى 13 أكتوبر الجاري، ليرفع المنتخب الوطني لذوي الإعاقة رصيده الى 5 ميداليات ملونة ذهبية وثلاث فضيات وبرونزية واحدة وبهذه الحصيلة تحقق اللجنة البارالمبية العمانية المركز الخامس على مستوى منطقة غرب آسيا والمركز 22 على مستوى القارة الآسيوية.

وعقب التتويج أبدى الدكتور منصور الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة في البطولة سعادته بالإنجاز الآسيوي التاريخي الذي حققه أصحاب الإرادة والتحدي وقال: الحمد لله لقد أثبت أبطالنا أنهم على قادرون على المنافسة وأنهم قادرون على حصد المكاسب بتحقيق 5 ميداليات ملونة منها ذهبية وفضية لمحمد المشايخي وفضية وبرونزية للاعبنا طه الحراصي وفضية لمحمد القاسمي، وهي نتيجة تاريخية للسلطنة في هذا المحفل الآسيوي، في أداء مشرف تمكن من خلاله لاعبونا من رفع علم السلطنة عاليا خفاقا.
وأضاف: إن اللجنة البارالمبية حسنت من مركزها على المستوى الألعاب، حيث حصلت على المركز الخامس على مستوى غرب آسيا، والمستوى 22 على مستوى القارة الآسيوية، وهي مراكز تحققت نتيجة العزيمة الصادقة التي يتحلى بها لاعبونا، وما تحقق هو امتداد للإنجازات المتواصلة التي حققها ويحققها لاعبونا في مختلف البطولات العربية والدولية والإقليمية وما يحتاجونه هو المزيد من الدعم والتحفيز والاهتمام، للارتقاء بمواهب الشباب ليتمكنوا من مواصلة حصد الإنجازات في مختلف الاستحقاقات القادمة، ووجه شكره وامتنانه للجهات الداعمة التي كان لها الدور الرئيسي في مشاركة المنتخب في الدورة الآسيوية خاصا بالشكر شركة صلالة ميثانول وشركة كيمجي رامداس من خلال برنامج إشراقة وشركة انهانس من خلال برنامج مشكور والشركاء اللوجستيين الطيران العُماني، ووزارة الشؤون الرياضية.
وأشاد الدكتور منصور الطوقي بجهود الجهاز الفني والإداري للمنتخب الذي كان له دور مهم في مواصلة تحقيق الإنجازات وللاعبين الذين يتمتعون بشغف كبير من أجل تحقيق الإنجازات، وهذا بدوره أسهم بشكل مثالي في مواصلة تحقيق النتائج الطيبة والمشرفة في مختلف البطولات التي تشارك فيها اللجنة البارالمبية العمانية وبهذه الإنجازات نكون قد ساهمنا في ترجمة الدعم الذي تلقاه رياضة المعوقين في عهد النهضة المباركة.
وعبر لاعب المنتخب محمد بن جميل المشايخي عن سعادته الكبيرة بخطف ذهبية الجلة وقال: الحمد لله بفضل من الله وتوفيقه استطعت تحقيق المركز الأول وأنا سعيد جدا بهذا الفوز الذي تحقق وافتخاري كبير بعزف السلام السلطاني ورفع علم السلطنة خفاقا في بطولة القارة الآسيوية، وأهدي هذا الفوز والإنجاز لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- ولوطني الغالي سلطنة عمان، كما أوجه الشكر لوزارة الشؤون الرياضية واللجنة البارالمبية العمانية على دعمهما المتواصل واهتمامهما الكبير برياضات ذوي الإعاقة، وجميع الشركات الداعمة للجنة البارالمبية العمانية التي كان لها دور بارز في دعم المشاركة في آسيا وأخص الرعاة الذهبيين شركة صلالة للميثانول وإشراقة كيمجي رامداس والراعي الفضي انهانس مشكور والراعي اللوجستي الطيران العماني وإنجازات شباب عمان.

عزيمة صادقة

وقال محمد بن حارث القاسمي لاعب منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة: الحمد لله على توفيقه بحصولي على فضية دفع الجلة، وهي المسابقة التي خطف ذهبيتها لاعب منتخبنا محمد المشايخي، لذلك فرحتنا لا توصف بهذا الإنجاز الذي جاء نتيجة العزيمة الصادقة والرغبة الحقيقية لرفع علم السلطنة خفاقا في هذا المحفل الرياضي الآسيوي، ونهدي الفوز للسلطنة ولجميع من حفزنا وآزرنا ووقف معنا.

رقم جديد

وقال لاعب المنتخب طه بن عبدالله الحراصي: بفضل من الله وتوفيقه على النجاحات التي تحققت في البطولة، بفضل الجهود التي بذلها الجهاز الفني والإداري واللاعبون لتحقيق المهم، حيث  استطعت تحقيق ميداليتين فضية 400 متر والميدالية البرونزية في سباق 100 متر عدو برقم شخصي جديد وزمن 12.32 وأنا سعيد جدا بهذه النتائج ونهدي الفوز لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ولوطني الغالي سلطنة عمان، كما أوجه الشكر لوزارة الشؤون الرياضية واللجنة البارالمبية العمانية وجميع الشركات الداعمة للجنة البارالمبية العمانية وأخص الرعاة الذهبيين شركة صلالة للميثانول وإشراقة كيمجي رامداس والراعي الفضي انهانس مشكور والراعي اللوجستي الطيران العماني وإنجازات شباب عمان.

مزيد من الإنجازات

وقالت رحمة بنت سالم الحجرية عضوة اللجنة البارالمبية العمانية: الحمد لله أثبت أبطالنا أنهم قادرون على العطاء وتقديم المستوى المشرف والوصول الى منصات التتويج، ولا يزال الأمل كبيرا في تحقيق المزيد من الإنجازات في الاستحقاقات القادمة، مضيفة أن مشاركتها كإدارية في بعثة السلطنة لمنتخبنا الوطني لألعاب القوى المشارك في الألعاب البارالمبية الآسيوية اكسبها العديد من المهام الإدارية وتحمل المسؤولية ومن خلالها تم تهيئة كل الظروف المناسبة للمنتخب من اجل المنافسة بروح عالية.

منصات التتويج

وقال المدرب عبدالله محمد العنبري: سعداء بما تحقق من إنجازات في ختام المنافسات لقد تمكن فيها لاعبو منتخبنا الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة من حصد 5  ميداليات ملونة، التي جاءت نتيجة تكثيف الحصص التدريبية في المعسكرات الداخلية والروح الرياضية العالية للاعبينا ورغبتهم الكبيرة في الفوز، وهذا أسهم في رفع مستوى أدائهم والوصول الى منصات التتويج.
مستوى رائع

وقالت لاعبة المنتخب الوطني غالية بنت مسعود الجابرية: الحمد لله رب العالمين والشكر لله على المستوى الرائع الذي قدمه جميع اللاعبين في البطولة وما تحقق من ميداليات ملونة، في هذا المحفل الرياضي على مستوى قارة آسيا في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية، مضيفة أنها حققت في  لعبة رمي الرمح رقما جديدا بحصولها على 9.90، واعدة بالمضي قدما من أجل تحسين المستوى الفني والعمل على تحقيق نتائج طيبة في الاستحقاقات القادمة، موضحة أن البطولة كانت ناجحة والمنافسة والتحدي موجودا والإثارة حاضرة، في جميع المنافسات التي اختتمت، واشكر كل القائمين على هذا التنظيم الدولي الرائع، كما اشكر زملائي اللاعبين في الفريق والجهاز الفني والطبي والإداريين الذين كانوا معنا في تلبية احتياجات الفريق، والشكر لكل من وقف معنا وساندنا وشجعنا في هذه البطولة.
وتكونت بعثة المنتخب من الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية رئيسا للبعثة وعضوية كل من رحمة بنت سالم الحجرية عضو اللجنة والجهاز الفني المكون من المدربة سنية مصطفى حسين والمدرب عبدالله محمد العنبري والمساعدين اسعد محمد القرني، وعوف عبدالله المعمري، وهاني بن سالم الشماخي أخصائي علاج طبيعي واللاعبين وهم: شيخة بنت عبدالله الحمادية وغالية بنت مسعود الجابرية وسارة بنت إبراهيم العنبورية وراية بنت خميس العبري ومحمد بن جميل المشايخي وطالب عبدالله البلوشي وفوزي بـــــن ســــالم الحبيشي ومحمد بن حارث القاسمي وطه بن عبدالله الحراصي.