منتخب التقاط الأوتاد يجهز رماحه وسيوفه لحصد ميداليات كأس العالم

يدخل في معسكر مغلق.. غدا –
المرضوف يطلع على الإضافات والتحسينات بمدينة الفروسية ويلتقي بفرسان المنتخب –

التقى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية الخميس الماضي بفرسان منتخب التقاط الأوتاد بمزرعة الرحبة بحضور رئيس الاتحاد العماني للفروسية السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي وكذلك أمين الصندوق احمد العبري وتابع المرضوف بعض الحصص التدريبية لفرسان المنتخب والوقوف على احتياجاتهم مطالبا منهم بتقديم المستوى المشرف خلال مشاركة المنتخب في نهائيات كأس العالم لالتقاط الأوتاد المقررة بأبوظبي. واطلع بعدها معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية على المنشآت والإضافات الجديدة التي أضافها الاتحاد العماني للفروسية بمدينة الفروسية بمزرعة الرحبة ببركاء التي تأتي قبل انطلاقة الموسم الجديد للفروسية في مساعي للاتحاد لتحسين المنشآت وتلبية احتياجات المستفيدين من منشآت مدينة الفروسية التي تتضمن ميدانا للسرعة ذا مواصفات دولية وكذلك ميدانا لقفز الحواجز يحمل الطابع الدولي والأولمبي وميدانا لالتقاط الأوتاد وناديا مهيئا لإقامة الدورات التدريبية والندوات وعددا آخر من الفعاليات. وتتضمن التحسينات والإضافات الجديدة تصليحات بميدان السرعة للخيل وإنشاء أماكن لتسريج الخيل وكذلك إضافة تكييف في غرف الفرسان وغرف الأوزان ومصلى ودورات مياه ومنطقة لعرض الخيل قبل الانطلاقة بميدان سباق السرعة وإنشاء مظلات لميدان قفز الحواجز ورصف الطرق المؤدية إلى ميادين القفز والتقاط الأوتاد والسرعة.

وثمن السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني للفروسية الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسهم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وكافة العاملين بالوزارة على الدعم الكبير المقدم للاتحاد العماني للفروسية في دعم أنشطته ومسابقاته واستضافاته ومشاركاته الخارجية وكذلك الدور الكبير للوزارة في دعم التهيئة المناسبة لمدينة الفروسية والوقوف على احتياجاتها ومتطلباتها بما يخدم تطوير الأنشطة والمسابقات التي يقيمها الاتحاد بمختلف ميادين مدينة الفروسية.
وأشار البوسعيدي الى ان حضور معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية للحصص التدريبية للمنتخب وحثهم على بذل مزيد من الجهد لهو حافز لفرساننا لتقديم الأفضل في المشاركة القادمة ونحن على ثقة كبيرة بامكانيات وقدرة الفرسان في تقديم المستوى الأفضل وقد قام الاتحاد بتهيئة الظروف المناسبة لهذه المنتخب من اجل تحقيق نتيجة جيدة في النهائيات والجهازين الفني والإداري والفرسان يدركون أهمية هذه المشاركة متمنين لهم كل التوفيق.
وأضاف رئيس الاتحاد العماني للفروسية ان التحسينات والإضافات الجديدة التي تمت أضافتها بمدينة الفروسية تأتي تلبية لاحتياجات الفرسان ومستخدمي مختلف الميادين في وقت تشهد المدينة حراكا كبيرا خلال الموسم الرياضي للفروسية بتوافد الكثير من محبي رياضات الفروسية وسعيا كذلك من الاتحاد الى تهيئة بنية أساسية تخدم تطور الفروسية بالسلطنة في ظل الاهتمام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- بقطاع الفروسية وهناك نسبة تزايد يشهدها كل موسم من مواسم الفروسية بزيادة عدد الفرسان في مختلف المسابقات وهذا بدوره شجع المجلس على إقامة تحسينات وإضافات بمدينة الفروسية.

برنامج تدريبي

يكثف منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد برنامجه التدريبي ضمن برنامج إعداده للمشاركة في نهائيات كأس العالم في نسختها الثالثة والمقرر إقامتها بإمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 28 من الشهر الحالي الى 3 من الشهر القادم في ثالثة مشاركات السلطنة في هذا المحفل العالمي الكبير للفروسية الذي يشهد هذه المرة مشاركة 12 دولة من مختلف قارات العالم نجحت في الحصول على بطاقات التأهل الى النهائيات ومنها منتخبنا الوطني الذي تأهل من محطة صلالة التي كانت إحدى محطات التصفيات المؤهلة للنهائيات وباستضافة من قبل الاتحاد العماني للفروسية.
منتخبنا الوطني صاحب الريادة والإمكانيات وصاحب انطلاقة هذه الرياضة من ارض السلطنة التي ما زالت وجهة التقاط الأوتاد يسعى الى تحقيق نتائج إيجابية في هذه المشاركة بالحصول على أحد المراكز الأولى بعد ان كان المستضيف في النسخة الأولى واحتل خلالها المركز الثاني وفي النسخة الثانية  بجمهورية مصر حصل على المركز الرابع والفرصة ما زالت مواتيه للمنتخب للحصول على لقب كأس العالم بفضل الإمكانيات والخبرة الميدانية والتنظيمية والإدارية لالتقاط الأوتاد للمنتخب والاتحاد وبفضل المستويات الفنية لفرسان المنتخب الذين نجحوا في كثير من المناسبات في الصعود على منصات التتويج وآخرها حصول المنتخب على المركز الثاني في البطولة الدولية الشاطئية التي استضافتها مدينة خصب وبفارق بسيط عن المتوج المنتخب الجنوب إفريقي.
واكتفى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة المدرب المخضرم منصور المحروقي بإقامة معسكر مفتوح وآخر مغلق بمزرعة الرحبة لتكون محطة إعداد المنتخب لكأس العالم بفضل البنية الأساسية المتوفرة لميدان التقاط الأوتاد والتجهيزات الكبيرة التي تمتلكها مزرعة الرحبة للفروسية حيث بدأ المنتخب برنامج إعداده باكرا من يوم 24 من شهر أغسطس الماضي ببرنامج تدريبي يومي في معسكر مفتوح بتجمع الفرسان والتدريبات على مختلف المسابقات المقررة في نهائيات كأس العالم وتجهيز الفرسان فنيا وبدنيا لهذه المشاركة ويدخل غدا المنتخب في معسكر مغلق بمزرعة الرحبة حتى موعد سفر البعثة الى إمارة أبوظبي بدولة الإمارات يوم 27 من الشهر الحالي للمشاركة مباشرة في منافسات النهائيات وسوف يستفيد المنتخب خلال معسكره المغلق من وجود فرسان المنتخب اليمني الذي اتخذوا من السلطنة مكانا لهم لإقامة المعسكر التدريبي قبل المشاركة في النهائيات وسوف يجري المنتخبان معا بعض الحصص التدريبية والمسابقات الودية.

معسكرات تدريبية

تلقى منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد عددا من الدعوات للمشاركة في معسكرات تدريبية مع عدد من المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم لالتقاط الأوتاد بأبوظبي منها الدعوة المقدمة من الدولة المستضيفة للنهائيات وكذلك دعوة أخرى من المنتخب السوداني وفضل الجهاز الفني للمنتخب ان يكون معسكر المنتخب بمزرعة الرحبة نظرا لتوفير كافة الإمكانيات لإقامة المعسكرات معتبرا الجهاز الفني ان مزرعة الرحبة تملك كافة الإمكانيات لإقامة المعسكرات المفتوحة والمغلقة والسلطنة هي مركز جيد لممارسة هذه الرياضة وساهمت في انتشارها في مختلف دول العالم.

قائمة المنتخب

تحمل قائمة منتخب التقاط الأوتاد المشاركة في نهائيات كأس العالم اسما جديدا يشارك للمرة الأولى في هذه المسابقة وهو الفارس عمر بن سعيد الحسني وهو أحد الوجوه الشابة المكتشفة مؤخرا ويملك الفارس إمكانيات جيدة وساهم مع المنتخب في تحقيق المركز الثاني في البطولة الدولية الشاطئية التي استضافتها مدينة خصب.
فيما ضمت بقية قائمة المنتخب الأسماء نفسها التي سبق أن شاركت في نهائيات كأس العالم وتملك الخبرة الكافية والجيدة في التعامل في مثل هذه المشاركات التي يعتمد عليها الجهاز الفني بشكل كبير ويعقد الاتحاد عليهم آمال كبيرة بتحقيق نتيجة جيدة في هذه المشاركة وتضم القائمة الفارس المخضرم وقائد المنتخب هلال بن حسن البلوشي وهو يشارك للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم وأحد أقدم الفرسان على مستوى العالم في التقاط الأوتاد وكذلك الفارس علي بن خميس البلوشي ويشارك للمرة الثالثة في النهائيات والفارس زيد المعمري في ثاني مشاركة له بعد ان كانت المشاركة الأولى في النسخة الأخيرة بجمهورية مصر العربية ويمثل المنتخب كذلك الفارس حمد بن ناصر الريامي في ثالث مشاركة له وهو حاصل على لقب افضل فارس في البطولة الشاطئية الدولية الأخيرة التي أقيمت بخصب ويشرف على المنتخب في هذه المشاركة فنيا المدرب منصور بن علي المحروقي أحد المدربين القدامى في هذه الرياضة ويساعده محمد بن جمعة المالكي ومدير المنتخب محمد بن سالم المالكي ومنسق المنتخب خميس بخش.
قال مدرب المنتخب منصور المحروقي: ان المنتخب في جاهزية تامة للمشاركة في نهائيات كأس العالم القادم بأبوظبي والمنتخب اعتاد على المشاركة في النهائيات للمرة الثالثة على التوالي بعد ان نجح في التأهل من صلالة في التصفيات المؤهلة الى النهائيات وسبق ان استضافت السلطنة النسخة الأولى والمشاركة في الثانية بمصر وما يميز المنتخب وجود العناصر نفسها مع إضافة بسيطة في قائمة المنتخب بضم فارس من العناصر الشابة من اجل تطعيم المنتخب وجميع المشاركين يملكون الخبرة الكافية والكفيلة بتحقيق نتائج طيبة واعتادوا على مثل هذه المشاركة وهذا بدوره يساهم في تحقيق ما نصبو له.
وأشار الى ان الفرسان قدموا مستويات جيدة في التصفيات الأخيرة واستمر هذا العطاء في المعسكر التدريبي الحالي للمنتخب بعد ان قدم الفرسان نتائج جيدة في مختلف المسابقات متمنين ان يحافظوا على مستواهم في البطولة القادمة وسوف يشارك المنتخب اليمني مع منتخبنا في عدد من الحصص التدريبية خلال المعسكر المغلق الذي سيقام خلال الأيام القادمة وفضلنا ان تكون مزرعة الرحبة ببركاء هي محطة إعداد المنتخب لهذه المشاركة نظرا لتوفر كافة الإمكانيات.
وأضاف المحروقي ان المنافسة يتوقع لها ان تكون اكبر من النسختين الماضيتين نظرا لتطور المنتخبات المشاركة فنيا والإعداد الجيد لمثل هذه المشاركات ومن المنتخبات المنافسة مع منتخبنا الوطني جنوب افريقيا ومصر والعراق وباكستان التي تشارك بعناصر شابة جديدة قدمت مستوى جيد في التصفيات.

خبرات متراكمة

وقال مدير المنتخب محمد المالكي: إننا نثمن الجهود الكبيرة المبذولة من قبل السيد رئيس الاتحاد وأعضاء المجلس على الجهود الكبيرة المبذولة في تهيئة الظروف المناسبة والملائمة للمنتخب لهذه المشاركة وهذا ليس بغريب على الاتحاد بتهيئة المنتخبات قبل المشاركات الخارجية وقد تم توفير كافة احتياجات البعثة والجميع أبدى عن رضاه وكذلك المتابعة المستمرة للمنتخب وهذا بدوره يحفز الفرسان على تقديم الأفضل.
وأشار المالكي الى ان برنامج المنتخب مفتوح بدأ مع نهاية شهر أغسطس الماضي بتدريبات يومية في معسكر مفتوح وبعدها معسكر مغلق لمدة أسبوعين قبل المشاركة في البطولة والإعداد المسبق خدم الفرسان في التهيئة البدنية والفنية قبل المشاركة والجميع يملك إمكانيات جيدة بفضل الخبرات المتراكمة ونسعى الى تحقيق نتيجة افضل عن المشاركات السابقة.

12 دولة في النهائيات

تشهد النسخة الثالثة لنهائيات كأس العالم لالتقاط الأوتاد مشاركة اثني عشر منتخبا وهي السلطنة والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة المستضيفة للحدث وجمهورية العراق وجمهورية مصر وجمهورية اليمن والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية الهند وباكستان والنـرويج وجنوب إفريقيا وجمهورية السودان وجميع المنتخبات شاركت في التصفيات المؤهلة في عدد من المحطات.