اليونانية: التغيُّر المناخي يتسارع

أصدرت مجموعة الخبراء الدوليين المختصّين بشؤون المناخ، تقريرا مسهباً يؤكِّدُ أنَّ التغيُّر المناخي يتسارع بشكل يفوق ما كان متوقَّعا. صحيفة «نافتمبوريكي» اليونانية «تعتبر أنَّ التقرير هو برهان على فشل السياسات المناخية التي اتُّبِعَت في العالم حتى اليوم. أمَّا الأسباب الأولية لعدم نجاح هذه السياسات، فتكمن أولاً في التمويل. فهل كرَّس العالم ما يكفي من الأموال كي يقاوم الاحتباس الحراري، ويخفف من زيادة انبعاث أوكسيد الكربون؟ هل قام العالم بما يلزم من أجل تجديد ثروته الحرجية في بقاع كثيرة من العالم؟ هل زُرِعَت الأشجار والنباتات الجديدة بدلاً عن تلك التي قُطٍعت. اليوم على كل دول العالم أن تعمل كي لا يتخطَّى ارتفاع حرارة الأرض، درجة مئوية واحدة ونصف الدرجة. هذا هدف يمكن أن يتحقق إذا عمل الجميع من أجله. لكن كي تتمكَّن شعوب الأرض من التخفيف من ارتفاع حرارة كوكبها، على الجميع أن يباشر بتغيير عاداته اليومية. أي على سبيل المثال: التخفيف من أكل اللحوم، التخفيف من استخدام السيارات، الانتقال بواسطة القطارات بدلاً عن الطائرات عندما يمكن ذلك، استخدام الطاقة البديلة المتجددة. الخ…حتى العام 2035، على العالم أن يستثمر في مشاريع الطاقة البديلة بقيمة تُقَدَّر بألفين وأربعمائة مليار دولار. لكنّ تقرير مجموعة الخبراء الدوليين المختصّين بشؤون المناخ، يشير إلى أنَّ الجهود الفردية لا تكفي، فالتغيير مطلوب من المجتمعات على المستويات الإقليمية والدولية.