والي شليم وجزر الحلانيات : تنسيق مع كافة القطاعات والتعامل مع الحالة وفقا للمقتضيات

بدء تأثير «لبان» على ظفار بأمطار متفاوتة الغزارة –
شليم وجزر الحلانيات – ماجد الهطالي –

بدأت أمس منذ الساعات الأولى تدفق السحب الركامية على محافظة ظفار وشهدت بعض ولايات ونيابات المحافظة أمطارا متفاوتة الغزارة بين المتوسطة والغزيزة سالت على إثرها بعض الشعاب، فيما بعضها أجواء غائمة الى غائمة جزئيا مع رياح شديدة وصلت سرعتها 35 عقدة في الساعة.
إلى ذلك أكد سعادة الشيخ محمد بن طاهر بن علوي برهام باعمر والي شليم وجزر الحلانيات على جاهزية كافة القطاعات لتعاطي والتعامل مع الحالة المدارية خلال الساعات القادمة مشيرا الى انه تم الالتقاء بالمعنيين في شرطة عمان السلطانية ووزارة البدايات الإقليمية وموارد المياه ووزارة الزراعة والثروة السمكية من اجل تقسيم العمل بين الجهات كل في مجال عمله. وأوضح سعادته انه تم ابلاغ القاطنين في الاماكن الساحلية بسحب قواربهم الى اماكن آمنة تحسبا للحالة المدارية ، وفيما يتعلق بأماكن الايواء بين سعادته انه إلى الآن لم يتم استقبال أي مواطنين او وافدين باعتبار ان الأنواء المناخية ما زالت في بدايتها متوقعا ان تشهد الساعات الاولى من اليوم السبت التأثير المباشر للحالة المدارية على المحافظة وعليه سيتم التعامل مع الحالة وفقا للمقتضيات ورفع الجاهزية تدريجيا.
من جانبه أكد أحمد بن سعيد الشحري رئيس قسم مركز التنبؤات والأرصاد بمكتب الهيئة العامة للطيران المدني بمحافظة ظفار على ان الحالة المدارية « لبان» تراجعت حدتها من إعصار من الدرجة الأولى الى عاصفة مدارية مع احتمالية تطورها الى اعصار من الدرجة الأولى خلال 24 ساعة القادمة.
وبين الشحري ان ما بين العاصفة والإعصار درجة او عقدة فإذا كانت شدة سرعة رياح المركز 63 عقدة تسمى عاصفة مدارية، اما اذا بلغت 64 عقدة تسمى اعصارا من الدرجة الأولى ، موضحا ان العاصفة في كثير من الأحيان تكون مصحوبة بأمطار غزيرة أكثر من الإعصار ، وعن نشاط حركة الرياح قال الشحري ان الرياح هي توابع الاعصار حيث تتراوح سرعة الرياح على الشريط الساحلي بالمحافظة من 10 الى 15 عقدة وفي المناطق الجبلية قد تصل الى 35 عقدة في الساعة.