الأمم المتحدة توافق على تمديد «أخير» لمهمة السلام في أبيي

الأمم المتحدة (الولايات المتحدة)-(أ ف ب): وافق مجلس الأمن الدولي على تمديد نهائي لمهمة بعثة حفظ السلام في منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان ما لم يحرز البلدان تقدما على ترسيم الحدود وقضايا أخرى.
وفي قراره الذي جاء بالإجماع الليلة قبل الماضية وافق مجلس الأمن على تمديد «قوة الأمم المتحدة المؤقتة الأمنية لأبيي» لمدة ستة أشهر، لكنه قال «سيكون هذا التمديد الأخير ما لم يتخذ الفرقاء التدابير المحددة».وكرر المجلس تحذيرا سابقا من أن الوضع في أبيي وعلى طول الحدود بين السودان وجنوب السودان «لا يزال يمثل تهديدا خطيرا على الأمن الدولي»، ودعا البلدين إلى إحراز تقدم ملموس حول ترسيم الحدود والمراقبة وسواها من القضايا المهمة.
وتبلغ مساحة أبيي 10,400 كم مربع ويتنازع عليها البلدان منذ انفصال جنوب السودان عن السودان في 2011.وشهدت المنطقة توترات قبلية.
واتفق السودان وجنوب السودان منذ سنوات على اتخاذ خطوات لإقامة هيكل إداري لمنطقة أبيي، ولكن مجلس الأمن عندما جدد مهمة البعثة في مايو الماضي عبر عن خيبة أمل، لأن «خطوات قليلة» اتخذت في ذلك الاتجاه. في نوفمبر 2015، تسبب القصف في أبيي بمقتل طفلة في الرابعة من العمر وعنصر من قوة حفظ السلام.وجميع عناصر القوة التي تضم آلافا من الجنود هم من إثيوبيا.