الهندسة للأطفال تعلن عن الفائزين بأولمبياد الروبوت للمدارس

أعلنت مؤسسة الهندسة للأطفال بالتعاون مع شركة بي. بي. عُمان فوز فريق محافظة مسندم في ختام مسابقة أولمبياد الروبوت للمدارس، التي تُعد من أكبر المسابقات التعليمية المحلية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، ويأتي ذلك في إطار الفرص التعليمية الفريدة من نوعها التي تقدمها المؤسسة.
وقد خضع للمنافسة 22 فريقاً من مختلف المدارس، وترشحت أربعة فرق منها إلى النهائي ليفوز بالجائزة فريق «محافظة مسندم»، وكانت المحطة الأخيرة للمسابقة في المركز الوطني للأعمال بمسقط حيث شاركت الفرق المتأهلة في أنشطة تعليمية شملت خبرات متطورة، والتي ضمت طلاباً من محافظات شمال الشرقية، والداخلية، ومسقط، ومسندم.
وعن أهمية هذه المسابقة يقول عمار بن علي المسكري الرئيس التنفيذي لمؤسسة الهندسة للأطفال: «ان تعليم العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات يأتي في مقدمة الأنشطة التعليمية لأطفال المدارس بمختلف أعمارهم حول العالم، ويعتمد ذلك على تقدم الصناعة العالمية وتطور العديد من بيئات العمل التقليدية، كما يحتاج هؤلاء الأطفال إلى درجة من الإبداع والتفكير النقدي لضمان حصولهم على الخبرة في الأداء، ويتطلب ذلك الاستثمار المبكر والمتواصل».
وحول هذه المسابقة والبرامج التي قدمتها مؤسسة الهندسة للأطفال قالت شمسة بنت أحمد الرواحية مدير الاستثمار الاجتماعي بشركة بي. بي. عمان: «تقدم الهندسة للأطفال مبادرات تعليمية مهمة، ودوراً فاعلاً في تحضير شبابنا لمُتطلبات السوق التي تشهد تنافسية متزايدة، ولذلك نعمل مع المؤسسة للمساهمة في رفد الجانب النظري بالمهارات العملية التي يتطلبها سوق العمل من خلال تأهيل الطلاب، وجذبهم للعلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، فهناك صلة مباشرة بين الإبداع ومنصات التعليم التفاعلي التي تركز على أنواع التعلم المتطور، وأداء الأطفال المتقدم، وعليه نقوم تحت مظلة برنامج الاستثمار الاجتماعي بدعم الأنشطة التعليمية المختلفة للمساهمة في إثراء مستويات تعلم الشباب العماني».
وكجزء من الدعم الذي تقدمه شركة بي. بي. عُمان، نظمت الهندسة للأطفال حلقة عمل «نادي خزان للهندسة» حيث أدارت المؤسسة و29 متطوعاً من الباحثين عن عمل ما يصل إلى 70 معسكراً هندسياً شمل ما يقارب 2000 طالب وطالبة. وتضمنت حلقة العمل الأخيرة أنشطة ساعدت الطلاب على اكتشاف عدد من التطبيقات الهندسية. وتستهدف برامج مؤسسة الهندسة للأطفال الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 4 – 14 سنة بهدف تنمية تفكيرهم لتطوير مهارات حل المشكلات التي تساعدهم على اكتشاف وفهم آلية عمل الأشياء، علاوة على توظيف المبادئ التي يعمل بها الخبراء في مجال العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات.