48 مشاركا يتنافسون في ملتقى عمان الثاني للتصوير الضوئي

كتبت: خلود الفزارية –

نظمت الجمعية العمانية للتصوير الضوئي ملتقى عمان الثاني للتصوير الضوئي تحت شعار «لمه» في متحف بيت الزبير، بمشاركة ثمانية وأربعين مصورا من أعضاء الجمعية ومختلف الجهات الرسمية، تم تقسيمهم على أربعة وعشرين فريقا.
يهدف الملتقى إلى إكساب المصورين الخبرات والمهارات الأساسية في التصوير الضوئي، ويقدم حلقات عمل تدريبية، ومحاضرات فنية، فضلا عن المسابقات والليالي الفوتوغرافية التي تقام يوميا مساء على مدار أيام الملتقى الثلاث.
وتم تقديم عدد من حلقات العمل استهلت بحلقة فن التخطيط التي قدمها عبد العبري، وحلقة التسويق على شبكات التواصل الاجتماعي وقدمها حشر المنذري، وحلقة تناولت المشاريع الفوتوغرافية قدمها المصور البحريني حسن الطيف، كما قدم المصور السعودي حلقة حول تصوير المنتجات الإعلانية، واختتم اليوم الأول من الملتقى بتجربة مليئة بالإثارة للمصور السعودي هشام الحميد تحت عنوان أنا مصور ناشيونال جيوغرافيك.
فيما استهل اليوم الثاني بحلقة عمل حول المعالجة الرقمية (ps) قدمها المصور الضوئي حسين البحراني، ومحاضرة حول التصوير الضوئي وتأثيره في المجتمع قدمها سعادة السيد إبراهيم البوسعيدي، بالإضافة إلى حلقة نقاشية حملت عنوان تحت الصفر قدمها المصور الكويتي ماجد سلطان.
ويختتم الملتقى فعالياته اليوم بحلقة حول فن التصوير بالهاتف للمصور السعودي ناصر الناصر، وحلقة نقاشية لفريق (uptophoto) حول التصوير التوثيقي، وحلقة حول أحدث التقنيات الفنية ومستقبل الصورة للإعلامي التقني عبد الله البحراني، وتنظيم الملفات الرقمية للمصور الكويتي ماجد سلطان.
وصاحب الملتقى عدد من الفعاليات والجوائز اليومية للمشاركين والمتابعين، مع وقت مفتوح لتنظيف أدوات التصوير، ومحاضرات ليالي فوتوغرافية المفتوحة للجميع، بالإضافة إلى الأعمال المشاركة التي قدمها المصورين المشاركين، وتم عرضها بالمعرض تحت التقييم للجنة التحكيم التي ستعلن عن الفائزين في الملتقى مساء اليوم، حيث شارك كل فريق بعشر صور خاضعة للتقييم.