إدارة نادي عمان تجدد الثقة في المدرب الصربي دتفور ومساعديه

على الرغم من خروج الفريق الكروي من بطولة الكأس الغالية –
كـتب- عـبدالله الوهيبي –

على الرغم من الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفريق الكروي الأول لنادي عمان الاثنين الماضي أمام فريق فنجاء بنتيجة 2/‏‏5 وخروجه المبكر من دور الـ 16 في مسابقة الكأس الغالية، إلا أن إدارة نادي عمان برئاسة السيد سلطان بن حمد البوسعيدي وبقية الأعضاء جددت الثقة الكاملة في الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الصربي دتفور بيربير ومساعده الوطني نبيل بن مبارك السيابي ومدرب الحراس يوسف بن عبيد الزكواني وبالجهاز الإداري للفريق وباللاعبين، وطالبوهم بنسيان الخسارة الثقيلة والتركيز في الوقت نفسه على المباريات القادمة في بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي 2018/‏‏2019.
صرح بذلك لـ«عمان الرياضي» علي بن عبدالله الرئيسي عضو مجلس إدارة النادي والمشرف العام على الفريق الكروي الأول والمنسق الإعلامي للنادي الذي أوضح أنه عقب نهاية مباراة الفريق في الدور الـ16 لبطولة الكأس الغالية وخسارته أمام فريق فنجاء، قامت إدارة النادي برئاسة السيد سلطان بن حمد البوسعيدي رئيس النادي وبقية الأعضاء بالجلوس مع الجهازين الفني والإداري للفريق اللاعبين، وقد تمت مناقشة الوضع الكامل للمباراة والسلبيات التي حدثت فيها وبحث أسباب الخسارة الكبيرة التي تعرض لها والتي ذكر أنها كانت غير متوقعة أن تخرج بهذه النتيجة الكبيرة، ولكن قدر الله، معتبرا أن ذلك هو حال كرة القدم في الأول والأخير، وتم تقديم التهنئة لإدارة نادي فنجاء على فوز الفريق الأول وصعوده لدور الثمانية القادم، وتمنوا حظا أوفر لفريقهم نادي عمان في الاستحقاقات القادمة.
وأضاف علي الرئيسي عضو مجلس الإدارة أنه عقب نهاية الاجتماع قامت إدارة النادي بتجديد الثقة الكاملة في الجهاز الفني للفريق بقيادة الصربي دتفور بيربير ومساعديه وبالجهاز الإداري للفريق وباللاعبين وطالبوهم في نفس الوقت بنسيان الخسارة في بطولة الكأس والتركيز على ما هو قادم لخوض المباريات القادمة في بطولة الدوري عمانتل للموسم الحالي التي ستكون بدايتها يوم الجمعة القادم أمام فريق الرستاق على ملعب استاد السيب الرياضي، ويكن بدوره كل التقدير والاحترام لفريق الرستاق الذي اعتبره من الفرق الجيدة في البطولة ويملك عناصر مجيدة، وتمنى بدوره على الرئيسي أن يعود الفريق الكروي للنادي لتقديم المستويات الفنية الجيدة ويحقق النتائج الإيجابية التي تكفل له الحصول على النقاط الثلاث للتقدم للأمام في جدول الترتيب العام للبطولة، وعلى غرار ما حققه في المباراة السابقة أمام فريق مجيس قبل فترة التوقف الأخيرة للدوري، عندما نجح في تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة على حساب مستضيفه فريق مجيس.
وأضاف المشرف العام على الفريق الأول لنادي عمان أن الإدارة قامت إلى جانب ذلك بتجديد الثقة أيضا في المحترفين الأجانب الأربعة للفريق الذين شاركوا في لقاء فنجاء الأخير في الكأس، وهم الكوري الجنوبي سونج هانكي وواشنطن وليندرو والبرازيلي ادريانو، وطالبوهم بمضاعفة الجهد وبذل مزيد من العطاء في المباريات القادمة للفريق مع بقية العناصر الوطنية المتواجدة مع كتيبة الفريق التي تتطلع بدورها إلى الظهور المشرف وتحقيق النتائج الإيجابية في البطولة، وهي التي تعقد عليها إدارة النادي ومن خلفهم الجماهير آمالا طيبة في قادم الوقت هذا الموسم.

وقفة جماهيرية

وطالب علي الرئيسي عضو مجلس إدارة نادي عمان في ختام حديثه جماهير النادي بضرورة تسجيل الوقفة الجماعية خلف الفريق بصفة عامة واللاعبين بصفة خاصة في المباريات المتبقية في بطولة الدوري، موجها عتابا لهم معتبرا عدم تواجدهم المجيد في المباريات السابقة في بطولتي الدوري والكأس الغالية، ذاكرا أن ذلك يأتي محبة لهم، موضحا أن النتائج الإيجابية لا تأتي ولا تتحقق إذا لم يكن خلفك جماهير مساندة وداعمة للفريق ولاعبين في نفس الوقت تسجل حضورها المجيد، وأشار إلى أنهم في إدارة النادي قاموا بتحفيز الجماهير للحضور والتواجد بشكل جيد في المباريات من خلال بث رسائل عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، ولكن….؟ وتمنى تواجدهم من خلال المباراة القادمة أمام الرستاق بالدوري.
وقدم علي الرئيسي شكره وتقديره لجماهير النادي التي حضرت وساندت الفريق في المباريات السابقة وطالبها بالاستمرارية وتسجيل الوقفة الجماعية خلف اللاعبين في المواجهات القادمة في بطولة الدوري، وأنه على ثقة ويقين بأن اللاعبين سوف لن يخذلوهم وسيسعدوهم بتحقيق الانتصارات في المرحلة المهمة القادمة بإذن الله.