الرواحي يشارك في الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات بالكويت

كتب – فهد الزهيمي –

يواصل بطل الراليات العماني عبد الله بن سليمان الرواحي تدريباته الجادة من أجل خوض منافسات الجولة الرابعة وقبل الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2018 «أم إي آر سي» في نسختها الـ٢٥ التي ستقام في الكويت خلال الفترة من 1 – 3 من شهر نوفمبر المقبل، وينافس الرواحي المتسابقين في فئة «أم آر سي 2»، وكان المتسابق العُماني عبد الله الرواحي قد انسحب من الرالي الوطني (الجولة الثالثة من بطولة الأردن للراليات)، وذلك بعد تعرضه لعطل فني في سيارته بعدما كان في صدارة المتسابقين، وبعد منافسة كبيرة قام بها السائق الواعد عبد الله سليمان الرواحي وقد ظفر المتسابق خالد جمعة بلقب الرالي الذي أقيم برعاية الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين الأردنية لرياضة السيارات، وقد قطع المتسابق خالد جمعة مسافة السباق بزمن ٥٨ دقيقة، ليعزز صدارته في الترتيب العام لبطولة الأردن للراليات، وحل المتسابق سلامة في المركز الثاني بزمن 1.01.50 ساعة، فيما جاء المتسابق إيهاب الشرفا في المركز الثالث بزمن 1.02.03 ساعة. وأقيمت منافسات الرالي على طريق حصوي من خلال ٤مراحل خاصة هي: سلحوب 1و2 والرمان 1و2 وبلغت مسافة المسار الكلية 146.83 كم، منها 62.26 كيلومترا مراحل خاصة. وفي نهاية السباق قام عضوا لجنة الحكام عثمان النشاشيبي وحسن علاء الدين ومدير السباق جورج خوري بتتويج الفائزين في الرالي.
وقد بلغت المرحلة الأولى «سلحوب1، مسافة (15.39) كم، ودارت منافسة قوية بين المتسابقين في المرحلة، وحل المتسابق العُماني عبدالله الرواحي وملاحه الأردني عطا الحمود على متن سيارة سوبارو إمبريزا بالمركز الأول بزمن 14.10 دقيقة، وحل المتسابق خالد جمعة وملاحه عماد جمعة على متن سيارة ايفو 10 بالمركز الثاني بزمن 14.55 دقيقة، وجاء المتسابق سلامة القماز وملاحه نجله فيصل القماز على متن سيارة ميتسوبيشي ايفو 5 بالمركز الثالث بزمن 15.34. دقيقة، وحل المتسابق إيهاب الشرفا وملاحه يوسف جمعة على متن سيارة ايفو 9 بالمركز الرابع بزمن 15.36 دقيقة، وحل المتسابق يوسف الأسمر وملاحه نبيل كيال على متن سيارة سوبارو إمبريزا بالمركز الخامس بزمن 15.43 دقيقة. وفي المرحلة الثانية «سلحوب 2» تصدر المتسابق خالد جمعة المرحلة بزمن 14.20 دقيقة، وتراجع المتسابق العُماني عبدالله الرواحي إلى المركز الثاني بفارق 8 ثوان عن جمعة، وحل سلامة القماز في المركز الثالث، وبقي المتسابق إيهاب الشرفا في المركز الرابع، كما بقي المتسابق يوسف الأسمر في المركز الخامس، وفي المرحلة الثالثة «الرمان 1» تصدر المتسابق عبدالله الرواحي المرحلة بزمن 14.21 دقيقة وتراجع المتسابق خالد جمعة إلى المركز الثاني، وحل المتسابق يوسف الأسمر في المركز الثالث، وجاء المتسابق سلامة القماز في المركز الرابع، وحل المتسابق إيهاب الشرفا في المركز الخامس. وفي المرحلة الرابعة «الرمان 2» تصدر المتسابق جمعة المرحلة، واحتل سلامة القماز وإيهاب الشرفا المركزين الثاني والثالث، وحل المتسابق سامي فليفل في المركز الرابع، وجاء المتسابق طارق الطاهر بالمركز الخامس، وبعد المرحلة الرابعة أعلن المتسابق خالد جمعة فوزه في السباق معززا صدارته في الترتيب العام لبطولة الأردن.

مشاركة دولية

ويشارك في منافسات الجولة الرابعة وقبل الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2018 «أم إي آر سي» في نسختها الـ٢٥ التي ستقام في الكويت خلال الفترة من 1 – 3 من شهر نوفمبر المقبل، متسابقين دوليين ومعروفين في عالم الراليات يتقدمهم السائق القطري ناصر بن صالح العطية، الفائز ستّ مرات بلقب رالي الكويت الدولي، والمدافع عن لقبه كبطل الشرق الأوسط للراليات، حيث قام العطية بتسجيل اسمه كأول المشاركين من رالي الكويت الدولي، ويسعى العطية لتحقيق لقبه الإقليمي الـ14، خلال مسيرته في البطولة التي تعود لـ28عامًا، وسيجلس إلى جانبه ملّاحه الدائم الفرنسي ماثيو بوميل، حيث جاء اسماهما في أعلى قائمة المشاركين ضمن أسماء من قطر والكويت ولبنان والأردن وفرنسا والتشيك وإيطاليا والبرتغال، ويعول الكويتيون على سائقهم مشاري الظفيري وملّاحه القطري ناصر الكواري اللذَين سيجلسان في سيارة «ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10»، حيث سجل الظفيري اسمه على رأس قائمة المشاركين في سيارات (المجموعة «ن»)، حيث يتطلع الظفيري للظفر بلقب الفئة الثانية «أم إي آر سي 2» للمرة الرابعة في مسيرته، علمًا بأنه كان منافسًا للعطية على لقب البطولة نفسه في العام الماضي، وإلى جانب الظفيري، ضمّت القائمة سائقين كويتيين آخرين، منهم جاسم المقهوي ومبارك الظفيري وفارد المطيري ومبارك الظفيري، وسيشهد الرالي مفاجأة تتمثل بعودة القطري ناصر بن خليفة العطية، الرئيس السابق للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية «كيو أم أم أف»، والنائب السابق لرئيسي الاتحاد الدولي للسيارات «فيا»، والاتحاد الدولي للدراجات النارية «فيم».
وكان العطية وجهًا مألوفًا في الراليات الإقليمية في تسعينات القرن الماضي، وخسر في العام 1993 لقب بطولة الشرق الأوسط، بعد تعادله نهاية الموسم في عدد النقاط مع مواطنه الشيخ حمد بن عيد آل ثاني الذي استقر اللقب في جعبته كونه الفائز في الرالي الأطول الذي اشتملت عليه بطولة ذلك الموسم (الأردن)، وانتقل إلى ضفة الأعمال الإدارية في رياضة السيارات، بعد توقفه عن المشاركات الرياضية، وهو يتوق الآن للعودة للمنافسات، وخوض المراحل الخاصة، وشارك ناصر بن خليفة العطية قبل أعوام في منافسات رالي حائل الدولي، في سيارة لاند روفر، وسيستعين بالملّاح الإيطالي نقولا آرينا، الملّاح السابق للسائق القطري الراحل مسفر المرّي، بطل موسم 2010، وذلك من أجل مساعدته خلال منافسات رالي الكويت الدولي، أما بالنسبة للسائق التشيكي فيوتيش شتايف، فإنه يعلم بأن عليه الفوز بلقب هذا الرالي لكي يُبقي على آماله في إحراز لقب البطولة حية، كما ضمّت القائمة سائقين مثل القطري راشد النعيمي، الفائز بلقب رالي قطر الدولي الموسم الماضي، والثنائي الأردني إيهاب الشرفا وخالد جمعة، الفائز بلقب بطولة الأردن الوطنية للراليات أعوم 2015 و2016 و2018، والسائق العماني عبد الله الرواحي، المنافس الدائم في فئة «أم آر سي 2»، والسائق اللبناني هنري قاعي، متصدر ترتيب الفئة الثالثة «أم آر سي 3»، ويعود رالي الكويت الدولي إلى جدول جولات البطولة، بعد عامٍ من الغياب، حيث سيشرف على تنظيمه نادي باسل سالم الصباح لرياضة السيارات، برئاسة الشيخ عَذْبي نايف جابر الأحمد الصباح بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة في دولة الكويت والنادي الدولي الكويتي للسيارات، وستبدأ إثارة الرالي من خلال خوض السائقين لمرحلة استعراضية خاصة، خاضعة للتوقيت من أجل تحديد ترتيب المنطلقين، في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس، الموافق الأول من نوفمبر المقبل، وذلك بعد حفل الافتتاح، على حلبة مدينة الكويت لرياضة المحركات.