الاحتلال يعلن عن تدمير نفق لحماس في القطاع

القدس – (أ ف ب) : أعلن الجيش الإسرائيلي أمس أنه دمر نفقا يمتد من قطاع غزة الى داخل اسرائيل بنته حركة حماس بهدف شن هجوم على إسرائيل.
وقال المتحدث باسم الجيش جونثان كونريكوس للصحفيين إن إسرائيل اكتشفت ودمرت 15 نفقا في العام الماضي.
وأضاف المتحدث «لا توجد أي مؤشرات عن حدوث إصابات جراء تدمير النفق الذي يبلغ طوله نحو كيلومتر واحد ويمتد من محيط خان يونس جنوب القطاع ويدخل نحو 200 متر في الاراضي الاسرائيلية». وأضاف كونريكوس « ان الجيش كان يراقب عملية بناء النفق منذ عدة أشهر».
وامتنع كونريكوس عن شرح كيف تم تدمير النفق، لكنه قال «إنه استخدمت وسائل قتالية هندسية».
ووصف النفق بأنه «نظام أنفاق معقد له مختلف الفروع والتفرعات».
واستخدمت اسرائيل في الأشهر الاخيرة تكنولوجيا حديثة مكونة من أجهزة استشعار الحركة للتعرف على أي أعمال حفر أنفاق ووقفها.
وقال كونريكوس «حماس استخدمت أساليب جديدة في بناء النفق الذي دمر امس يبدو أنها تحاول من خلالها تجنب أساليب الكشف الاسرائيلية»، ورفض تقديم اية تفاصيل ، لكنه أشار إلى أن النفق كان مجهزاً بالكهرباء وأجهزة اتصالات.
ويأتي تدمير النفق وسط شهور من الاحتجاجات والمواجهات على الحدود مع قطاع غزة، مما يزيد من مخاوف نشوب حرب رابعة مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.
ومنذ 30 مارس، قتل على الأقل 198 فلسطينيا برصاص إسرائيلي، مقابل جندي إسرائيلي واحد.
وكان بناء الأنفاق من الأسباب الرئيسية في آخر نزاع بين اسرائيل والفلسطينيين في غزة في 2014، بعد أن قالت اسرائيل إن تلك الأنفاق تستخدم لشن هجمات داخل أراضيها.