توزيع مرضى مستشفى السلطان قابوس بصلالة والخدمات الصحية مستمرة

إسناد القطاع بمولدات كهربائية لاستدامة الخدمات –
«عمان» – حسن الكثيري –

بدأت وزارة الصحة صباح أمس في تنفيذ خطط التعامل مع معطيات الحالة من خلال توزيع مرضى مستشفى السلطان قابوس في صلالة ونقل بعض خدمات المستشفى العلاجية.
حيث أعلنت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة ظفار نقل جميع المرضى من مستشفى السلطان قابوس إلى كل من مركز طب وجراحة القلب بالمستشفى ومستشفى القوات المسلحة بصلالة.
كما تم نقل جميع الحالات الحرجة من مرضى التنفس الاصطناعي من الكبار والأطفال والأطفال الخدج ووحدة الحوادث والطوارئ (الكبار) إلى مركز طب وجراحة القلب بمستشفى السلطان قابوس كما نقلت خدمات النساء والولادة (الولادات والحالات الحرجة) ووحدة الحوادث والطوارئ (الأطفال) وجميع الحالات المستقرة للمرضى المرقدين حالياً بمستشفى السلطان قابوس إلى مستشفى القوات المسلحة بصلالة. وستستمر وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى السلطان قابوس في تقديم خدماتها حتى اليوم الجمعة 12 أكتوبر ومن ثم سيتم استقبال المرضى في مركز طب وجراحة القلب بمستشفى السلطان قابوس. كما تم إسناد قطاع الخدمات الطبية والصحة العامة بمحافظة ظفار بعدد من المولدات الكهربائية لاستدامة الخدمات الصحية في المحافظة.
جاء ذلك ضمن إطار المتابعة المتواصلة والتعامل مع معطيات الإعصار لبان المتوقع تأثر السلطنة به (محافظتي ظفار والوسطى) هذه الأيام، وتحسبا لاحتمالية تأثر عملية تقديم الخدمات الطبية في بعض المؤسسات الصحية في محافظة ظفار، وكان سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية يرافقه الدكتور راشد بن حمد البادي مدير مركز إدارة الحالات الطارئة بالوزارة قد بدأ زيارة الى محافظة ظفار لمتابعة الوضع الصحي بالمحافظة والمعاينة الميدانية لمستوى استعداد وجاهزية المؤسسات الصحية للتعامل مع الحالة المدارية. وفي هذا الخصوص عقد المسؤولون الصحيون بالمحافظة عدة اجتماعات اطلع سعادته من خلالها على خطط التعامل مع الوضع الاستثنائي خلال فترة الإعصار، واطمأن على إمكانية استمرارية تقديم الخدمات الصحية بالمحافظة خلال تأثرها بالحالة المدارية، وتوفر كافة احتياجات المؤسسات ومستلزماتها من القوى البشرية والأجهزة الطبية والأدوية وغيرها من الخدمات اللوجستية. ومن جانب آخر أكد الدكتور خالد بن محمد المشيخي المدير العام للخدمات الصحية بمحافظة ظفار رئيس قطاع الاستجابة الطبية بالمحافظة لـ«عمان» بأنه لم يتم نقل أي مريض بالمحافظة الى المستشفيات بمحافظة مسقط حيث سيتم تحويل 65 مريضا من الحالات العادية الى مستشفى القوات المسلحة أما الحالات الحرجة والأطفال الخدج وعددهم 59 مريضا فسينقلون الى مركز طب وجراحة القلب التابع لمستشفى السلطان قابوس بصلالة. وأضاف : هناك تنسيق بين الجهات الصحية في المحافظة وإن المديرية لديها خبرات في التعامل مع الحالات الاستثنائية كما حصل مع الإعصار (مكونو)، مشيرا الى انه تم توجيه أعضاء اللجنة والعاملين في القطاعات الصحية للقيام بكافة التدابير المطلوبة ووضع خطط لكيفية التعامل مع الأنواء المناخية وضرورة تأمين صحة المواطنين والمقيمين بمختلف ولايات محافظة ظفار. وقال المدير العام للخدمات الصحية بمحافظة ظفار رئيس قطاع الاستجابة الطبية بالمحافظة ان مستشفى السلطان قابوس والذي يعتبر المستشفى المرجعي بصلالة على أهبة الاستعداد من ناحية الطاقة الاستيعابية وتوفير الأدوية وكافة الخدمات الصحية المطلوبة. وأضاف ان خدمات الغسيل الكلوي ستستمر في الوحدة المعنية بمستشفى السلطان قابوس خلال يومي الخميس والجمعة (11-12) من هذا الشهر ومن ثم سيتم استقبالهم في مركز طب وجراحة القلب بمستشفى السلطان قابوس، مؤكدا أن هناك تنسيقا مستمرا مع كافة الجهات المعنية في المحافظة لتأمين تقديم الخدمات الصحية بشكل تام خلال فترة الأنواء المناخية.