عودة رائدين إلى الأرض بعد عطل طرأ على صاروخ روسي في الجو

موسكو، «أ ف ب»: أصيب صاروخ روسي من طراز «سويوز» بعطل بعيد إقلاعه من كازاخستان حاملا رائدين إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض، لكنهما تمكّنا من العودة إلى الأرض سالمين، بحسب ما أعلنت مصادر في قطاع الفضاء الروسي. وكان على متن الصاروخ رائدان هما الأمريكي نيك هيغ والروسي أيكسي أوفيتشينين، وهما لم يصابا بأذى، وقد تمكنا من الهبوط على الأرض في كازاخستان، بحسب ما نقلت وكالة «ريا نوفوستي».
وكان مسؤول في قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان قال لوكالة إنترفاكس إن العطل أصاب أحد محركات الصاروخ بعد 119 ثانية على انطلاقه متجها إلى محطة الفضاء الدولية التي تسبح على ارتفاع 400 ألف متر عن سطح الأرض.