نجاح أول عملية فصل توأم ملتصق في قطر

الدوحة، الأناضول: كشف فريق طبي بمستشفى قطري، عن نجاح أول عملية فصل توأم جرت بقطر، وهي لطفلين من مالي.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده الفريق الطبي بالعاصمة الدوحة، وتحدث خلاله عن العملية الجراحية التي أجراها مؤخرا لفصل توأم ملتصق في الكبد.
ووصف الفريق الطبي هذه العملية بالمعقدة والاستثنائية، حيث جرت بمستشفى سدرة القطرية، بحسب مراسل الأناضول.
واعتبر الفريق حالة الالتصاق التي كان يعاني منها الطفلان في الكبد، بأنها من أخطر أنواع الالتصاق، نظرا لاحتياج كل طفل للاستفادة الكاملة من وظائف كبده دون مشاركة مع أحد.
وكانت أم الطفلين، خضعت لفحوصات خلال أسبوعها التاسع والعشرين من الحمل في قطر، وأكدت الفحوصات حالة التصاق التوأم وإمكانية الفصل.
ويتشكل الفريق الطبي من 10 جراحين وأطباء تخدير، واستمرت الجراحة 9 ساعات من دون عقبات لفصل التوأم البالغ من العمر 4 أشهر وقتها.
ووفق الفريق الطبي، فإن الاستعداد للعملية استمر أكثر من 30 ساعة في محاكاة العملية لتقليل المخاطر والوصول لأفضل نتيجة ممكنة.
وتم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في صنع مجسّم يحاكي بطن التوأم والكبد من أجل التخطيط المحكم للجراحة.
وسدرة للطب، هو أول مستشفى قطري متخصص في تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال من قطر والعالم، وهو مركز طبي خاص تأسَّس من أجل خدمة الصالح العام.