«لبان» يتطور من عاصفة إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى وبدء التأثيرات غير المباشرة

جاهزية مختلف الجهات بحشد الموارد والإمكانيات وتوفير كافة الخدمات المعيشية –
احتمال تعمقه إلى «الثانية» خلال 48 ساعة وتأثير مباشر من مساء بعد غد السبت –
تجهيز 90 مركزا للإيواء وتعليق الدراسة بجميع مدارس محافظة ظفار اليوم –

كتب – نوح المعمري: أعلنت الجهات العسكرية والمدنية والخاصة جاهزيتها للتعامل مع الإعصار المداري «لبان»، الذي من المحتمل أن يبدأ تأثيراته المباشرة مساء بعد غد السبت.
وتم تهيئة وتجهيز أكثر من 90 مركزا للإيواء في ولايات محافظتي ظفار والوسطى التي من المحتمل أن تتأثر بالإعصار المداري.
وأكد اللواء حمد بن سليمان الحاتمي نائب رئيس اللجنة الوطنية للدفاع المدني على أهمية حشد وتحريك كافة الموارد والإمكانات اللازمة لضمان استجابة فعالة تضمن توفير كافة الخدمات المعيشية والطبية والحد من أية تأثيرات على إدامة الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه والاتصالات وغيرها من الخدمات العامة.
وأوضح المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة أمس، بأن آخر خرائط الطقس والتحاليل توضح تطور العاصفة المدارية «لبان» إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى يتمركز جنوب غرب بحر العرب، وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز من 64 إلى 74 عقدة (119 إلى 137 كم/‏ساعة)، ويبعد عن سواحل السلطنة (مدينة صلالة) بمسافة تقدر بـ 600 كلم. ويواصل الإعصار «لبان» تحركه باتجاه الغرب إلى الشمال الغربي نحو سواحل محافظة ظفار والجمهورية اليمنية مع احتمال تعمقه إلى إعصار من الدرجة الثانية خلال الـ 48 ساعة القادمة.
وقد بدأت التأثيرات غير مباشرة على محافظتي ظفار والوسطى اعتبارا من أمس بهطول الأمطار وارتفاع أمواج البحر بين 3 إلى 4 أمتار مع هبوب رياح نشطة، بينما من المحتمل أن تتأثر المحافظتان بتأثيرات مباشرة بأمطار متفاوتة الغزارة ورياح نشطة إلى قوية ابتداء من مساء بعد غد (السبت) مع ارتفاع في أمواج البحر تقدر ما بين 6-8 أمتار.
وأعلنت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحفظة ظفار امس تعليق الدراسة في جميع مدارس محافظة ظفار وذلك اليوم الخميس، الموافق 11 من أكتوبر نظراً لظروف الحالة المدارية وبناءً على التنسيق القائم بين المديرية بمحافظة ظفار واللجنة الفرعية للدفاع المدني بالمحافظة.