القطاعات العسكرية والمدنية والخاصة جاهزة للتعامل مع الإعصار المداري

تجهيز أكثر من 90 مركزا للإيواء بظفار –

كــــتب : نوح بن ياسر المعمري –

أعلنت الجهات العسكرية والمدنية والخاصة جاهزيتها للتعامل مع الإعصار المداري «لبان»، الذي من المحتمل أن يبدأ تأثيراته المباشرة مساء بعد غد السبت، وقد تم تهيئة مراكز الإيواء في ولايات محافظتي ظفار والوسطى اللتين من المحتمل أن تتأثرا بالإعصار ، حيث تم تجهيز 35 مركزا للإيواء بولاية صلالة وهيئت 7 مدارس كمبانٍ للإيواء الاحتياطي في الظروف المناخية الاستثنائية بالولاية. كما تم تجهيز 6 مبانٍ للإيواء بولاية طاقة و3 مراكز بمرباط و14 مركزا بولاية ثمريت و4 مراكز بولاية شليم وجزر الحلانيات ومدرسة واحدة بولاية مقشن و5 مدارس بولاية سدح و8 مدارس كمراكز للإيواء بالمزيونة و12 مركزا برخيوت و3 مراكز بضلكوت. وتتابع الجهات المعنية تطورات الحالة بمزيد من الاهتمام والتحضير وأخذ الاحتياطات اللازمة ، وتحسبا للمخاطر أعلنت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة بمدارس محافظة ظفار اليوم الخميس .

وأكد اللواء حمد بن سليمان الحاتمي نائب رئيس اللجنة الوطنية للدفاع المدني على أهمية حشد وتحريك كافة الموارد والإمكانات اللازمة لضمان استجابة فعّالة تضمن توفير كافة الخدمات المعيشية والطبية والحد من أية تأثيرات على استدامة الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه والاتصالات وغيرها من الخدمات العامة. كما أن المؤسسات الصحية ومستشفى السلطان قابوس بصلالة على أهبة الاستعداد من ناحية توفير الطاقة الاستيعابية والأدوية وكافة الخدمات الصحية المطلوبة إلى جانب وضع الخطط للتعامل مع الأنواء المناخية وتأمين صحة المواطنين والمقيمين بمختلف ولايات محافظة ظفار، مع مراعاة جوانب السلامة للمرضى المنومين والعاملين الصحيين، وتعزيز قدرات المؤسسات الصحية التابعة للمحافظة بالتنسيق مع بقية القطاعات.
كما ناقشت اللجنة الفرعية لإدارة الأزمات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار التنسيق مع إدارات المدارس في كيفية التعامل مع هذه الحالة بالتعاون المشترك مع اللجنة الفرعية للدفاع المدني بظفار وتحديد عدد من المدارس كمراكز إيواء للمواطنين والمقيمين خلال الأيام القادمة وفق ما تقتضيه الحالة.

الإشعار 2

وأعلن المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة أن آخر خرائط الطقس والتحاليل توضح تطور العاصفة المدارية «لبان» إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى يتمركز جنوب غرب بحر العرب على دائرة عرض 14.1 شمالا وخط طول 59.1 شرقا. وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز من 64 إلى 74 عقدة (119 إلى 137 كم/‏‏‏ساعة). ويبعد عن سواحل السلطنة (مدينة صلالة) بمسافة تقدر بـ600 كيلومتر.
وقــــد بدأت التأثيرات غير مباشرة على محــــافظة ظفار أمس بهطول أمطار متوسطة وارتفاع أمواج البحر والذي يقدر بين 3 إلى 4 أمتار مع هبوب رياح نشطة وارتفاع نسبي في درجة الحرارة .
بينما من المحتمل أن تتعرض المحافظتان «ظفار والوسطى» على تأثيرات مباشرة بأمطار متفاوتة الغــــزارة ورياح نشطة إلى قوية ابتداء من مساء بعد غد (السبت) مع ارتفاع في أمواج البحر تقدر ما بين 6-8 أمتار.
وتهيب الهيئة العامة للطيران المدني بالجميع ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة كما تهيب الهيئة بعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة ومتابعة النشرات الجوية والتقارير الصادرة عنها.
وقال خالد بن أحمد الوهيبي رئيس قسم التنبؤات ونظام الإنذار المبكر في المديرية العامة للأرصاد الجوية لـ«عمان» بأن التوقعات ما زالت تشير إلى تأثر محافظتي ظفار والوسطى بأمطار متفرقة تصل مساء السبت بتأثيرات أمطار متفاوتة الغزارة ورياح نشطة، مع ارتفاع في أمواج البحر تقدر ما بين 6-8 أمتار.
كما نوه بضرورة أخذ المعلومات والبيانات والنشرات من مصادرها الموثوقة ومتابعة النشرات أولا بأول.