المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يستعرض تجاربه لوفد الهيئة العامة للإحصاء السعودي

اطلع على تجربة السلطنة في مشروع التعداد الإلكتروني واستطلاعات الرأي –

استقبل المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أمس وفدا من الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة العربية السعودية حيث اطلع الوفد على تجربة السلطنة في العمل الإحصائي، والدور الذي يقوم به المركز في توفير المعلومة الموثوقة والمقرونة بالبعد الجغرافي لصناع القرار بالسلطنة وإتاحتها لكافة شرائح المجتمع.
تعرف الوفد على مهام واختصاصات المركز وأهم الخدمات المعلوماتية التي يقدمها من حيث تحليل ونشر المؤشرات والبيانات الإحصائية بمختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية وذلك وفقًا لأحداث المعايير الدولية المتبعة في مجال العمل الإحصائي والمعلوماتي بالإضافة إلى التنوع في أساليب تقديم المعرفة لمختلف فئات المجتمع من صناع قرار ومؤسسات حكومية وقطاع خاص وفئات المجتمع الأخرى.
كما تعرف الوفد على مشروع التعداد الإلكتروني العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020 والذي ينفذه المركز كأحد المشروعات الواعدة حيث تعرف الوفد على الأعمال الجارية في المشروع والمراحل التي قطعها.
واطلع الضيوف على استطلاعات الرأي التي ينفذها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات وذلك من حيث تاريخ استطلاعات الرأي في المركز ومنهجية العمل في الاستطلاعات وأهم استطلاعات الرأي التي تم تنفيذها وخاصة استطلاع ثقة المستهلك وكيفية اختيار العينة وآلية إجراء الاستطلاع والمنهجية المتبعة في احتساب مؤشر ثقة المستهلك في السلطنة.
وعبّر الدكتور محمد بن إبراهيم البليهد مدير إدارة التطوير الإحصائي بالإدارة العامة للابتكار والتطوير بالهيئة العامة للإحصاء بالمملكة العربية السعودية عن شكره للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات مثمّنا الاستقبال والبرنامج الثري للزيارة والذي أتاح لوفد الهيئة الاطلاع على تجربة السلطنة وما يترتب على ذلك من تبادل المعلومات والخبرات بين الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات وخاصة فيما يتعلق بمشروع التعداد الإلكتروني العام للسكان والمساكن والمنشآت 2020 وكذلك تجربة السلطنة في إجراء استطلاع للرأي حول مؤشر ثقة المستهلك معبرا عن تطلعه لمزيد من التعاون المستقبلي بين المملكة العربية السعودية والسلطنة في مجالات العمل الإحصائي وخاصة في استطلاعات الرأي العام.
كما عبّر عن تقديره لجهود المركز في تعزيز المعرفة بالسلطنة ودعم متخذي القرار بالمعلومة الموثوقة مضيفا إن الهيئة تعمل على مشروعات مشابهة لربط البيانات وتقديم التحليلات المعلوماتية لمتخذي القرار.
وتضمن برنامج الزيارة جولة في استوديو المعرفة الذي تم تجهيزه بأحدث تقنيات التسجيل والبث في الإعلام المرئي والمسموع ويعتبر إضافة مهمة لجهود المركز في تعزيز المعرفة في السلطنة وذلك من خلال تنويع للقوالب الإعلامية التي يتم من خلالها تقديم البيان والمعلومة.
تجول الوفد الزائر في مركز الاتصال الذي يقوم بعملية التواصل مع الجمهور في إطار تنفيذ المسوحات واستطلاعات الرأي العام.