مطار مسقط الدولي يشهد أول حالة ولادة لمسافرة

شهد مطار مسقط الدولي السبت الماضي أول حالة ولادة لمسافرة اندونيسية على الخطوط السعودية القادمة من جدة والمتجة الى كوالالمبور للتوقف في مطار مسقط الدولي لإتمام إجراءات الولادة، لتضع مولودا داخل الطائرة على أرض مطار مسقط الدولي بعد نزولها.
وقد تعامل مطار مسقط الدولي مع الحالة الطارئة للمسافرة الأندونيسية في حوالي الساعة 6 صباحا، فور تلقي البلاغ من برج العمليات، حيث كان الطاقم الطبي التابع للعيادة التابعة لمطار مسقط الدولي في انتظار وصول الطائرة لتلقي الحالة الطارئة للمسافرة لتضع مولودها بسلام على أرض المطار، وبعد اكمال الإجراءات وإتمام عملية الولادة والمعاينة الطبية تم نقل الأم والمولود الى المستشفى السلطاني لتلقي العلاج، وهما بحالة جيدة.
والجدير بالذكر ان مطار مسقط الدولي مجهز بأحدث الخدمات الطبية للتعامل مع الحالات الطارئة، الأمر الذي يضعه في الاستعداد التام في أي وقت يتطلب الأمر ذلك.
وكانت مطارات عُمان قد وقعت اتفاقية مع مستشفى كيمز عُمان، لتقديم الخدمات الطبية في مبنى المسافرين الجديد في مطار مسقط الدولي الجديد الذي بدأ تشغيله في 20 مارس الماضي، ويتضمن مبنى المسافرين الجديد عيادتين وثلاثة مراكز للإسعافات الأولية.
ويأتي توفير الخدمات الطبية الضرورية للمسافرين وأطقم شركات الطيران، وكافة العاملين في مطار مسقط الدولي الجديد، إلتزاما بالقوانين والمتطلبات الدولية على مشغلي المطارات.
ويشهد مطار مسقط الدولي نموا مطردا بشكل سنوي في عدد المسافرين وشركات الطيران، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تحقيق رؤية الشركة ليكون مطار مسقط الدولي ضمن أفضل عشرين مطارا في العالم بحلول عام 2020.