رئاسة البرازيل لم تحسم بعد

جولة ثانية في 28 أكتوبر –

ريو دي جانيرو – (أ ف ب): لا يزال من غير المعروف المسار الذي ستسلكه البرازيل، أكبر بلد في أمريكا الجنوبية، قبل الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية، فقد حصل مرشح اليمين جايير بولسونارو الذي اطلق عليه لقب «ترامب البرازيلي» على 46% من الأصوات، لكن هذه النسبة لم تؤهله للفوز من الدورة الأولى، وبالتالي سيكون عليه أن يتنافس في 28 أكتوبر مع مرشح حزب العمال ذي الأصول اللبنانية فرناندو حداد الحاصل على 29% من الأصوات في مواجهة غير محسومة وتعبر عن مدى استقطاب الشارع البرازيلي.
وكان المرشحان يتصدران استطلاعات الرأي طيلة فترة الحملة متقدمين كثيراً على منافسيهم الأحد عشر الآخرين.