البلوشي بطلا لسباق أوبال للدراجات الجبلية للنخبة والزدجالي لفئة الشباب ومروة للنساء

كتب- خليفة الرواحي –

توج الدراج شبيب بن محبوب البلوشي من الرابطة العمانية لرياضة النخبة بطلا  لسباق أوبال للدراجات الهوائية الجبلية لفئة النخبة للرجال للعام الثاني على التوالي، وخطف البريطاني ستيفين روس المركز الأول فئة الماستر فيما توجت مروة الحاج من المنتخب اللبناني بالمركز الأول، وفي فئة الشباب حقق عمر بن سمير الزدجالي من فريق الوعل العماني المركز الأول، وذلك في المنافسات التي أقيمت مساء أمس الأول بمضمار الجيش السلطاني العماني بالمرتفعة تحت رعاية سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي، نائب الأمين العام لمجلس الوزراء وبحضور المهندس مسلم بن راشد المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للخدمات النفطية وعبدالله بن سالم السناني المدير التنفيذي للموارد البشرية مدير مشروع بطولة أوبال الرياضية وبمشاركة 137 دراجا من 19 جنسية منهم 62 دراجا عمانيا
وصمم مضمار سباق الدراجات ليتناسب مع المواصفات والمعايير الدولية  في السباقات الجبلية من ناحية توفر الصعوبات كالطرق الوعرة بين الجبال والأودية وسجلت خلالها المنافسات الكثير من التحدي والإثارة والتنافس الشريف بين الدراجين في مختلف الفئات الأربع وعقب ختام المنافسات قام سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي، نائب الأمين العام لمجلس الوزراء راعي الحفل المهندس مسلم بن راشد المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للخدمات النفطية بتتويج الفائزين وتكريم المراكز العشرة الأولى من كل فئة، حيث توج الدراج شبيب بن محبوب البلوشي من الرابطة العمانية لرياضة النخبة بطلا لسباق أوبال للدراجات الهوائية الجبلية لفئة النخبة للرجال للعام الثاني على التوالي وجاء الدراج حاتم بن حمدان البوشري من فريق الجيش السلطاني العماني في المركز الثاني فيما حل البريطاني جو بوون في المركز الثالث، والفرنسي فلوريان كاولاري في المركز الرابع وسعيد المحروقي في المركز الخامس و شهاب بن حمد القمشوعي في المركز السادس فيما جاء أسعد بن حمود المنذري ومصعب بن سعيد الراشدي من الجيش السلطاني العماني في المركز السابع والثامن على التوالي وناصر الجابري من فريق الوعل العماني في المركز التاسع و محمد بن عوض الشندودي من الجيش السلطاني العماني في المركز العاشر.

فئة النساء

وفي فئة النساء توجت مروة الحاج من المنتخب اللبناني بالمركز الأول، وحلت البريطانية آنا ويلد في المركز الثاني والأمريكية ساره أواكس في المركز الثالث

فئة الماستر

وفي فئة الماستر  توج البريطاني ستيفين روس بالمركز الأول وخطف الفلبيني سيمون جالاسيو المركز الثاني وحل حمد الوضاحي من فريق الوعل العماني في المركز الثالث.

فئة الشباب

وفي فئة الشباب توج عمر بن سمير الزجالي من فريق الوعل العماني بالمركز الأول، فيما حل منذر بن عبدالله الحسني في المركز الثاني وخطف عبدالعزيز بن حمود المنذري المركز الثالث، وجاء سعيد بن إبراهيم الرحبي في المركز الرابع و المصري زياد محمد صديق في المركز الخامس وأحمد بن عبدالله الحضرمي في المركز السادس وعلي بن درويش اللواتيا في المركز السابع، و ماجد بن حميد السناوي من فريق الوعل العماني في المركز الثامن والمصري يوسف بن وليد عياد في المركز التاسع وأحمد بن منصور المحروقي من فريق الوعل العماني في المركز العاشر
بعدها قام راعي الحفل بتسليم الجيش السلطاني العماني درعا تذكاريا نظير جهوده وما قدمه من خدمات لإنجاح السباق.

منافسة قوية

وعقب ختام التتويج أشاد المهندس مسلم بن راشد المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للخدمات النفطية بالمستويات الفنية العالية التي ظهر بها الدراجون وقال: لقد سجل السباق منافسة قوية ومثيرة من المتسابقين، وكان للتنظيم الجيد من قبل مؤسسة الأداء المتميز والتعاون المثمر من الجيش السلطاني العماني والفرق التطوعية دورا في نجاح السباق.
وأضاف بأن الجمعية العمانية للخدمات النفطية وضمن مسؤولياتها المجتمعية تسعى إلى تعزيز الجانب الرياضي وتنمية ثقافة المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة بشتى أشكالها ويأتي سباق الدراجات الجبلية واحدا من الاهتمامات التي توليها الجمعية اهتماما بهدف دعم اللعبة وصقل مهارات الدراجين العمانيين نظرا لما يوفره السباق من بيئة خصبة للتنافس الشريف والاحتكاك مع أمهر الدراجين من الجنسيات الأخرى.

دعم الرياضة

وأكد عبدالله بن سالم السناني المدير التنفيذي للموارد البشرية مدير مشروع بطولة أوبال الرياضية حرص الجمعية العمانية للخدمات النفطية على دعم الرياضة بشكل عام والعمل على تعزيز ثقافة ممارسة الدراجات الهوائية بين أفراد المجتمع لما لها من فوائد صحية كبيرة، مضيفا أن السباق سجل منافسة قوية ومثيرة بين الدراجين من السلطنة وعدد من المقيمين فيها ومن المقيمين في الدول المجارة ولبنان، حيث انقسم السباق إلى أربع فئات، فئة النخبة من ذوي المستوى العالي في اللياقة البدنية والذين يمارسون رياضة الدراجات الهوائية الجبلية بصفة مستمرة كمحترفين وهم من أعمار بين 20 إلى 39 عاما ، والفئة المفتوحة للنساء ، وفئة الشباب تحت 20 عاما وفئة الماستر للاعبين الذين تفوق أعمارهم 40 عاما.
وأضاف لقد سجل السباق في عامه الثاني توسعا في عدد الدراجين المشاركين حيث بلغ عدد المشاركين 137 دراجا، كما شهد السباق تعاونا مثاليا من الجيش السلطاني العماني الذي شارك في السباق وفي تهيئة المضمار ليحاكي التضاريس العمانية من مرتفعات شاقة ووديان وعرة وسهول وكثبان رملية ملهمة للتنافس الشريف، مما أعطى السباق المزيد من الحماس والتحدي بين الدراجين، موضحا أن السباق يأتي  ضمن بطولة أوبال الرياضية التي تتضمن 7 رياضات رئيسيه بعضها مفتوحه للجميع للمشاركه وبعضها حصريا على أعضاء الجمعية وهي مسابقات  (الماراثون،  وكرة القدم  والجولف والبولينج والكريكيت وسباقات الدراجات الجبلية لاختراق الضاحية ومسابقة سلسلة العقبات الوطنية).

انتقاء المجيدين

وقال راشد بن إبراهيم الكندي  المدير التنفيذي لمؤسسة الأداء المتفوق: السباق الذي تتبناه وتدعمه الجمعية العمانية للخدمات النفطية  للعام الثاني على التوالي هي مهمة لتعزيز رياضة الدراجات الجبلية، وفرصة للرياضيين العمانيين للاستمرارية في ممارسة هذه الرياضة الشيقة وكذلك الحصول على الفرص لتمثيل السلطنة في المحافل الدولية والأولمبية، حيث تعد هذه الرياضة ضمن أجندة اللجنة الأولمبية الدولية، والاتحادات الإقليمية والعربية، وبالتنسيق مع اللجنة العمانية للدراجات الهوائية التي وافقت على أن  يكون سباق أوبال للدراجات الهوائية محطة لانتقاء أفضل الدراجين العمانيين للمشاركة في البطولة العربية للدراجات الهوائية الجبلية والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 16-18 نوفمبر 2018م في مضمار الجيش السلطان العماني.

مستويات فنية

وأضاف لقد سجل السباق مستويات فنية فاقت السنوات الماضية لسباق الدراجات الهوائية الجبلية في السلطنة، حيث تميز هذا السباق بزيادة عدد المشاركين، وارتفاع المستوى الفني الرقمي الذي حققه الدراجون من جميع الفئات، كما قدمت الإدارة الفنية للمؤسسة خدمات كبيرة في إخراج السباق بهذا المستوى العالي وفريق كبير من المتطوعين من الجهات المختلفة كان لهم الدور في تذليل أي من العقبات التنظيمية، وإذ ننتهز هذه الفرصة لنعرب عن شكرنا الجزيل للجيش السلطاني العماني لما قدمه من الخدمات أثناء مراحل تجهيز السباق، كما نشكر فريق الوعل العماني للدراجات الهوائية الجبلية، الذي  قام بتجهيز المسارات الوعرة والتكنيكية اللازمة للسباق لتتناسب مع المعطيات اللازمة للدراجين أثناء سير السباق.