انطلاق فعاليات ملتقى الأسرة والطفل المروري في محطته الخامسة بعبري

لغرس قيم ومفاهيم السلامة لدى النشء –

عبري – سعد الشندودي –

استمرارا للملتقيات المرورية التي ينظّمها شؤون البلاط السلطاني ممثلاً بلجنة السلامة المرورية، افتتح صباح أمس ملتقى الأسرة والطفل المروري بمركز «بوادي مول» بعبري، وذلك بالتعاون مع لجنة السلامة المرورية بولاية عبري برعاية سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة وبحضور ولاة ولايات الظاهرة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولايات الظاهرة والمهندس عبدالله بن سالم الرواحي مدير عام النقليات بشؤون البلاط السلطاني ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية بعبري وشيوخ وأعيان الولاية وجمع من الأهالي.
بدأ الملتقى بكلمة من راشد بن شايخ الضبعوني نائب رئيس لجنة السلامة المرورية بشؤون البلاط السلطاني قال فيها: إن الملتقى يأتي في إطار مشاركة مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة والمجتمعية في الإسهام للحد من الحوادث المرورية، وتوجيهات معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني جاءت بتشكيل لجنة تُعنى بالسلامة المرورية يشارك من خلالها شؤون البلاط السلطاني بقية الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات الاجتماعية في الإسهام للحد من الحوادث المرورية، على أن تتولى اللجنة وضع الخطط والاستراتيجيات المناسبة لتنفيذ وتطوير حملة السلامة المرورية على مستوى شؤون البلاط السلطاني والمجتمع المحلي بشكل عام، بما يسهم في تنفيذ التوجيهات السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- للحد من الحوادث المرورية.
وبعد ذلك تجول سعادة الشيخ محافظ الظاهرة والحضور في معرض السلامة المرورية المصاحب للملتقى، والذي شارك فيه حوالي 14 مؤسسة حكومية وأهلية وتمثلت في لجنة السلامة المرورية بشؤون البلاط السلطاني، والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الظاهرة، والمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة الظاهرة، والمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الظاهرة، وإدارة المرور بمحافظة الظاهرة، وإدارة الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة الظاهرة، وإدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة الظاهرة، ولجنة السلامة المرورية بولاية عبري، وكلية العلوم التطبيقية بعبري، والكلية التقنية بعبري، وجمعية المرأة العمانية بعبري، وعشيرة جوالات نادي عبري، وفريق بسنا حوادث، وفريق سيدات ناجحات التابع لنادي عبري.
الجدير بالذكر أن الملتقى يستمر يومين على فترتين صباحية ومسائية بمشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية ويستهدف طلبة المدارس بولايات الظاهرة، ويعتبر الملتقى المحطة الخامسة ضمن المحطات التي نفذتها لجنة السلامة المرورية بشؤون البلاط السلطاني والتي كانت بولايات بدية ونزوى، وبركاء وصحار، ويهدف إلى نشر الوعي المروري بين كافة شرائح المجتمع وخاصة طلبة المدارس وذلك لغرس قيم ومفاهيم السلامة المرورية لدى النشء من خلال برامج قصيرة ومركزة والتي من المتوقع أن تُسهم في إيجاد جيل واع بأهمية السلامة المرورية، ويأتي الملتقى كذلك في إطار المسؤولية الاجتماعية للسلامة المرورية بشؤون البلاط السلطاني، وذلك إسهاماً للحد من الحوادث المرورية وتنفيذاً للأوامر السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – للحد من الحوادث المرورية.
تجدر الإشارة إلى أن الملتقى بعبري صاحبه إقامة بعض من الفعاليات والفقرات الترفيهية استهدفت طلبة المدارس والتي تسهم بدورها في إيجاد توعية مرورية لدى النشء.