«البحث العلمي» يناقش النسخة الثانيــة من جـائزة الغرفة للابتكار

أكدت الدكتورة زهرة الرواحية من مجلس البحث العلمي أهمية جائزة الغرفة للابتكار التي ينظمها المجلس بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان في تحقيق الأهداف المختلفة لنشر ثقافة الابتكار، ودور الجهات المشاركة في تحقيقها. وأشارت خلال الاجتماع التحضيري للنسخة الثانية من الجائزة إلى الجوانب الإيجابية التي شهدتها النسخة الأولى. وقدمت زكية العزرية من مجلس البحث العلمي في الاجتماع عرضا تقديميا عن جائزة الغرفة للابتكار بشكل عام استعرضت فيه أهداف الجائزة ومراحل إنشائها وأهم الأرقام، وأهم التحسينات المدخلة في النسخة الثانية من الجائزة. كما قدم الدكتور أحمد البوسعيدي من مجلس البحث العلمي عرضا عن مراحل جائزة الغرفة للابتكار ومناقشة تحديات الإصدار الأول، وأعقب ذلك جلسة حوارية مفتوحة للمشاركين عن توجيهات المراكز لدعم المبتكرين، مع مراجعة استمارات التقييم المستخدمة في النسختين الأولى والثانية.
وتضمنت الجلسة الحوارية التي عقدت في القاعة الرئيسية بمجلس البحث العلمي مناقشة التحديات التي واجهتها جائزة الغرفة للابتكار في نسختها الأولى، وأهم التحسينات في النسخة الثانية من الجائزة، كما تم مناقشة آليات اختيار لجان التحكيم لمراحل الجائزة المختلفة، وآليات توزيع الأدوار، ومناقشة استمارات التقييم المعايير المستخدمة في استمارات التقييم والوزن المعياري لكل بند من بنود الاستمارة. حضر الاجتماع مديرو المراكز المشاركة في تنظيم الجائزة من مؤسسات التعليم العالي والتقني المختلفة في محافظات السلطنة.