«جمعية السلامة على الطرق» تشارك في الاجتماع التشاوري بالأردن

لإطلاق الشبكة العالمية لمشرعي سياسات وقوانين السلامة على الطرق –

شاركت الجمعية العمانية للسلامة على الطرق في الاجتماع التشاوري بشأن المنتدى البرلماني الإقليمي للسلامة على الطرق بالعاصمة الأردنية عمّان، وقد قام بتمثيل الجمعية وفد مؤلف من هاجر العجمية نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسلامة على الطرق ومحمد المرشودي عضو مجلس إدارة الجمعية. تأتي المشاركة بدعوة من منظمة الصحة العالمية.
حيث أتت مشاركة الجمعية العمانية للسلامة على الطرق، من منطلق المساهمة في رسم السياسات التي من شأنها أن تعزز مفهوم السلامة على الطرق، من خلال إيجاد الحلول الناجعة للتقليل من معدل الحوادث المرورية والوفيات الناجمة من التصادمات على الطرق.
ويأتي تنفيذ هذا الاجتماع الذي ترعاه منظمة الصحة العالمية من خلال وجود أعلى معدل للوفيات، بسبب حوادث الطرق على مستوى العالم في إقليم شرق المتوسط بعد إقليم إفريقيا.
حيث تشير الإحصائيات الرسمية إلى أن معدل الوفيات التقديري الإجمالي بالنسبة للبلدان المرتفعة الدخل في الإقليم، يزيد عن ضعفي المعدل في المتوسط للدول المماثلة في الدخل على مستوى العالم، ويشكل الذكور تحديداً أو الفئات العمرية الشابة غالبية الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق في الإقليم.
وتعد التصادمات على الطرق واحدا من الأسباب الخمسة الرئيسية للوفاة بين اليافعين في الإقليم وفقا لتقارير المنظمة، وتعمل منظمة الصحة العالمية دائماً على دعم الجهود في الدول المتأثرة للتصدي لهذه المشكلة الجسيمة في مجال الصحة العامة وذلك وفقاً للالتزامات الإقليمية والعالمية ذات العلاقة.
وفي هذا الإطار تحدثت هاجر العجمية نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسلامة على الطرق عن أهمية هذه الدعوة وإتاحة الفرصة للجمعية من المشاركة في هذا الاجتماع لاستقطاب مرئيات المشاركين بشأن تحديد رؤية إقليمية تحمل في محتواها ضرورة وضع الحلول في مجال السلامة على الطرق والتركيز على فئة الشباب.
ويهدف هذا الاجتماع إلى إطلاق الشبكة العالمية لمشرعي سياسات وقوانين السلامة على الطرق في شرق المتوسط واتفاق البرلمانيين على هيكلة حوكمتها وعلى الإجراءات المستقبلية، بالإضافة إلى أخذ منظور المشاركين في الاجتماع بخصوص مسودة إطار العمل الاستراتيجي الإقليمي لتسريع الإجراءات الموجهة نحو تحقيق الغايات العالمية في مجال السلامة على الطرق.