مشاركة الناشئين بكأس آسيا على طاولة مجلس إدارة الاتحاد

يعقوب الصباحي

الصباحي: سعيد بما قدمه اللاعبون وعلينا الارتقاء بالمستوى –

يناقـــــــش مجــــلس إدارة اتحاد الكرة في اجتماعه الأحد المقبل تقارير مشاركة المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم التي جرت في ماليزيا حيث يطلع المجلس على التوصيات المرفوعة من لجنة المنتخـــــــبات الوطنية عن المشاركة في هــــــذه البطولة والنتائج التي تحققت حيث خـــــرج المنتخب الوطني من دور ربع النهائي أمام اليابان.
وكان يعقوب الصباحي مدرب منتخب لناشئين قد اعتبر أن فريقه اكتسب خبرة ثمينة، رغم خروجه من ربع نهائي بطولة آسيا تحت 16 عاما إثر خسارته أمام اليابان 1-2 يوم الأحد الماضي.
وقال الصباحي في تصريحات له في ماليزيا: نحن متأسفون للاعبينا الذين بذلوا جهدا كبيرا .. كما ذكرت سابقا، نحن لعبنا أمام خصم صعب للغاية.
وأضاف: إذا أردت بناء فريق قادر على تحقيق الانتصارات فإنك بحاجة لمثل هذه المباراة واللعب على أعلى مستوى، هذه خبرة ممتازة للاعبين من أجل المستقبل، يجب أن يلعبوا مباريات صعبة جدا، وأعتقد أن هذه البطولة كانت خبرة جيدة لهم.
وكان الصباحي البالغ من العمر 47 عاما عمل مساعدًا لمدرب منتخب الناشئين عام 2004، قبل أن يستلم مهمة الإشراف على الفريق عام 2013.
وأوضح المدرب قائلا: أنا سعيد جدا بلاعبينا بعد ما قدموه في هذه البطولة، والآن يجب أن نرتقي بهم للمستوى الأعلى.
وكشف أن هذه البطولة الدولية الأولى للاعبين البالغين من العمر 16 عاما، وهذه المشاركة جيدة لمستقبل كرة القدم العمانية، حيث سنستفيد من بعض لاعبي هذا الفريق.
وأوضح حول العمل المطلوب في المرحلة التالية قائلا: نحن سعداء بأننا سنعمل على تطوير العديد من هؤلاء اللاعبين للمستقبل، هذا عملنا وهو ما يجب أن نقوم به.
وختم: يجب أن نفرح بهذا، ولا نركز فقط على النتائج، النتائج سوف تأتي ربما لاحقا، ولكننا بحاجة لمواصلة العمل ..
آمـــــــل أن يستمر الاهتمام بهذا الفريق سواء بقيت أو لا، لأن لدينا الكثير من الأشياء الجيدة في هذا الفريق، ويجب أن نواصل صقل اللاعبين في المرحلة السنية التاليــــــــة.