المنتدى العالمي لروَّاد الأعمال يناقش الاستثمار الاقتصاد الناشئ

كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

اختتمت أمس فعاليات الدورة الثانية للمنتدى العالمي الثاني لروَّاد الأعمال الشباب، بمشاركة عدد من ممثلي الجهات الداعمة والممولة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، عدد من رواد ورائدات الأعمال من داخل وخارج السلطنة.
جاء المنتدى تحت عنوان «معا من أجل اقتصاد وطني مشرق»، بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بمسقط، وبتنظيم من الأصايل للمؤتمرات، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان، والجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، وبشراكة استراتيجية مع صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة».
شهد المنتدى أمس تقديم عدد من الجلسات النقاشية، حيث ناقشت الجلسة الأولى «توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لروَّاد الأعمال» قدمها علي سبكار من مملكة البحرين.
وتحدث في الجلسة الثانية كل من: الدكتور أحمد البناء الرئيس التنفيذي لمجموعة أوريجين بمملكة البحرين والذي تحدث حول «ريادة الأعمال .. مكسب وإلهام»، وتحدث جوستوس هامير من ألمانيا والذي تحدث حول «الاقتصاد الناشئة»، وتحدثت شريفة البرعمية المفوض السامي لمنتدى الأعمال العالمي بسلطنة عمان والتي تحدثت حول «ريادة الأعمال والاستثمار».
وجاءت الجلسة الثالثة حول المؤسسات الداعمة لرواد الأعمال، تحدث فيها ممثليّ من المركز الوطني للأعمال، ومركز ريادة الأعمال «ساس»، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة» وإنجاز عمان، وشرطة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج.
وتطرقت الجلسة الختامية من المنتدى إلى المؤسسات الممولة لروَّاد الأعمال، تحدث فيها ممثليّ من صندوق الرفد، وصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «إنماء»، وبنك التنمية العماني، وبنك مسقط.