فعاليات متنوعة في الاحتفال باليوم العالمي للمسنين بينقل

ينقل – آمنه العلوية –

تعتبر فئة كبار السن جزءًا مهما من المجتمع لهم حقوقهم التي يجب أن تُستوفى لهم على أتم وجه نظراً لظروفهم الصحية والاجتماعية، ولقد اهتم الإسلام بأمر المسنين في المجتمع حيث اعتنى بهم في جميع نواحي الحياة الاجتماعية، والصحية، والاقتصادية، والنفسية، وبهذا يكون الإسلام قد سبق الأنظمة المعاصرة التي أخذت تنادي بالاهتمام بالمسنين في الآونة الأخيرة، فأمر الإسلام بتقديرهم وتوقيرهم واحترامهم والعناية بهم وجعل ذلك أدبا من آداب الإسلام يُثاب الإنسان على فعله.
ويتم الاحتفال باليوم العالمي للمسنين لرفع نسبة الوعي بالمشاكل التي تواجه كبار السن، كالهرم وإساءة معاملة كبار السن، وهو أيضاً يوم للاحتفال بما أنجزه كبار السن للمجتمع، والتوعية بأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، وتعزيز الخدمات الصحية والوقاية من الأمراض، وتوفير التكنولوجيا الملائمة والتأهيل وتوفير المرافق اللازمة لتلبية احتياجات كبار السن والتعاون بين المؤسسات الحكومية والأسر والأفراد لتوفير بيئة جيدة لصحة ورفاهية المسنين.
من هذا المنطلق أقام مستشفى ينقل ممثلا بقسم رعاية المسنين فعالية الاحتفال باليوم العالمي للمسنين تحت شعار “ شيابنا عزوتنا وتاج رأسنا “ بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بينقل وفريق ينقل الخيري وفريق النخوة الفني، بحضور سعادة الشيخ سعود بن سيف بن محمد المعولي نائب والي ينقل وبحضور ناصر السديري مدير مساعد بدائرة التنمية الاجتماعية بينقل وحضور عدد من مشايخ الولاية وعدد من أهالي الولاية.
بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى ناصر السديري كلمة ترحيبية، وتضمن الحفل أيضا اوبريتا ترحيبيا قدمته مدرسة الوعد الخاصة، ومحاضرة عن أهمية العلاج الطبيعي للمسنين قدمها محمد عبد الهادي أخصائي علاج طبيعي ومسرحية بعنوان” الرفق بالوالدين” ومحاضرة عن كيفية استخدام الأجهزة التعويضية والفئات المستحقة لها قدمها أنيس الهاشمي أخصائي علاج طبيعي، وفقرة حوار مع المسنين، وفي ختام الاحتفال تم تكريم المشاركين والداعمين للبرنامج.