23 أكتوبر الجاري.. جامعة السلطان قابوس تنظم المؤتمر الدولي تراث عُمان البحري

مسقط في 2 أكتوبر/العمانية/ تنظم جامعة السلطان قابوس ممثلة بمركز  الدراسات العمانية خلال الفترة من 23- 25 أكتوبر الجاري مؤتمرا دوليا بعنوان: “تراث عُمان البحري”، ويأتي تنظيم المؤتمر سعيا للمسؤولية
الوطنية لما لها من قيمة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، وتجسيدًا لهذا الإرث الحضاري الكبير الذي لاقى صدى عالميا واقليميا ومحليا عبر  العصور لتعزيز وعي المجتمع بأفراده ومؤسساته بأهميته ودوره في تعزيز  الهوية الوطنية.
ويسعى المؤتمر إلى دراسة التراث البحري العماني وإبراز خصوصيته  الثقافية والاجتماعية والتحديات التي تواجهه، مع التعرف على التراث البحري العماني المادي واللامادي، وتسليط الضوء على ثقافة البحر وسننه وما يرتبط به من جوانب كصناعة للسفن والفنون البحرية، وأدوات الملاحة والفلك، والعادات والتقاليد، والصيد، ودراسة تأثير التغيرات المجتمعية الحديثة على حفظ الثقافة البحرية العمانية وصونها، واستعراض الجهود المحلية والوطنية في إحياء التراث البحري والحفاظ عليه واستشراف مستقبله.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 40 باحثا بأوراق علمية من السلطنة والجزائر والصين والبرتغال ومصر والعراق والبحرين والسعودية ويتضمن المؤتمر عدة محاور تتعلق بتراث عُمان البحري، ففي المحور الأول يناقش المشاركون الجغرافيا ودورها في صناعة التراث البحري من خلال دور الموقع الجغرافي في تعزيز النشاط البحري العماني والظروف المناخية وأثرها على النشاط البحري العماني والفكر الجغرافي عند أحمد بن ماجد.

وأما المحور الثاني فيتناول التواصل الحضاري العماني عبر البحار بالتركيز على العلاقات السياسية والاقتصادية والموانئ البحرية العمانية والأجنبية والصادرات. ويأتي المحور الثالث لتسليط الضوء على تطور علوم البحار عند العمانيين وأبرز المؤلفات العمانية والمخطوطات والوثائق المتعلقة بعلوم البحار والنشاطات البحرية إضافة إلى أبرز أعلام عمان في مجال النشاط البحري (قادة، ربابنة، عمال، تجار، صناع).

كما تناقش المحاور الأخرى أبرز الموضوعات التي تتعلق بالتراث البحري العماني المادي واللامادي المتعلق بصناعة السفن والمراكب (التجارية والعسكرية) وأجهزة الملاحة والأدوات التي تدخل في هذه الصناعات إضافة إلى دور الأساطيل البحرية والعسكرية، وما يتصل ببيئة العمل في المراكب والأنماط الأدبية والعادات والتقاليد الخاصة به بجانب الفنون والممارسات. كما يستعرض المؤتمر نماذج بحرية عمانية رائدة مثل سفينة مسقط وجوهرة مسقط، والبعد الاقتصادي والسياحي والترويجي للتراث البحري العماني.

أما المعرض المصاحب للمؤتمر الدولي: (تراث عمان البحري) فتشارك فيه عدد من الجهات مثل: الشركة العمانية للنقل البحري، ووزارة التراث والثقافة، والمتحف الوطني، ومركز عمان للموسيقى التقليدية، والبحرية
السلطانية العمانية ويستمر ثلاثة أيام في قاعة المعارض في جامعة السلطان قابوس

ويمكن للزائر الاطلاع على بعض المخطوطات التي تعكس جهود العمانيين في علوم البحار والمقتنيات الأثرية التي تسلط الضوء على العلاقات العمانية بالحضارات المجاورة نتيجة نشاطها التجاري، بالإضافة إلى الأدوات المستخدمة في صناعة السفن، وعرض الآلات الموسيقية التي يستعملها العمانيون في تأدية الفنون البحرية، وتفاصيل رحلة السفينة جوهرة مسقط، وسفينة شباب عمان.