أجندة الفعاليات الثقافية خلال شهر أكتوبر 2018

مسقط في أول أكتوبر /العمانية/ تشهد الساحة الثقافية في السلطنة خلال شهر أكتوبر الجاري حراكًا متميزًا في شتى مجالات الثقافة تشمل إقامة العديد من المؤتمرات والندوات والفعاليات والبرامج الثقافية التي تسهم بقدر كبير في المشهد الثقافي بوجه عام عبر العديد من المنافذ الثقافية.

وتستهل تلك الفعاليات بمعرض التصوير الفلكي ٢٠١٨م الذي تنظمه الجمعية الفلكية العمانية بالتعاون مع الجمعية العمانية للتصوير الضوئي خلال الفترة من أول إلى 10 أكتوبر الجاري ويضم (٤٢) صورة من الأعمال الفلكية الرائعة لـ (30) مصورا ضوئيا مشاركا في المعرض.

وتشهد دار الأوبرا السلطانية مسقط خلال شهر أكتوبر الجاري العديد من الحفلات الموسيقية والغنائية والباليه والعروض الأدائية والعروض العربية والجاز والعروض التعليمية والعائلية والعروض الأدائية الموسيقية حيث تشهد يومي 4 و 5 أكتوبر عرض (ناماستي الهند) وهي ليس مجرد مسرحية غنائية، بل إنها ثورة مسرحية مليئة بالحيوية والحماس والبهجة لم يسبق تقديمها خارج سياق الأفلام السينمائية من قبل، وتصطحب استوديوهات «آر جي» الجمهور في رحلة ثقافية أصيلة إلى بلاد الهند، للتعرف على «الهند الساحرة» بألوانها الغريبة وبهجتها التي لا تنتهي، من خلال تجسيد النار المشتعلة والطاقة المتفجرة في الرقص الهندي في عرض مسرحي باهر.

وسيتم أيام 11 و12 و13 أكتوبر تقديم موسيقى لودفيغ مينكوس (راقصة المعبد) حيث تدور أحداث الباليه في البلاط الملكي الهندي القديم، وتتناول موضوعات غامضة مثل القدر والانتقام والحب الأبدي الخالد. وتعاهدت راقصة المعبد «نيكيا» والمحارب النبيل «سولور» على الإخلاص الأبدي أحدهما للآخر، لكن بعض الشخصيات الأخرى ذات السطوة والنفوذ تحمل لهما خططًا أخرى. وتؤدي هذا العرض أوركسترا براغ الفلهارمونية تحت قيادة المايسترو فاليري اوفسيانيكوف.

واحتفاء بيوم المرأة العُمانية تفخر دار الأوبرا السلطانية بالمشاركة في هذه الفعالية كل عام في شهر أكتوبر لتكريم المرأة العُمانية والاحتفاء بإنجازاتها المهمة في الموسيقى والفن والمجتمع.

ويقدم برنامج الدار لعام 2018 يوم 17 أكتوبر فقرات موسيقية لعازفات فرقة موسيقى الحجرة في الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية وعازفات الحرس السلطاني العُماني، وتشارك في الاحتفال الفنانة منال محيي الدين بمصاحبة فرقتها «أنامل شرقية» التي تعتبر واحدة من أفضل عشر عازفات قيثارة في العالم. ويتميز هذا الاحتفال بظهور الفنان اللبناني المتألق وائل كفوري كضيف شرف ليضفي بصوته الطربي المحبوب مزيدًا من أجواء البهجة على هذه الأمسية الموسيقية، وضمن العروض العربية سيحيي الفنان وائل كفوري يوم 18 أكتوبر ليلة عربية حيث يعد هذا الفنان إحدى أهم الشخصيات الفنية على ساحة الموسيقى اللبنانية والعربية اليوم.

وفي يوم 21 أكتوبر ستشهد دار الأوبرا السلطانية مسقط عرضا لآلات النفخ الخشبية، حيث تعرض مجموعة من الفنّانين الشباب الموهوبين من فرقة بابجينو ويند كوينتات الأصوات المميّزة لهذه الآلات ويفسّرون دورها في الأوركسترا. ويساعد حضور هذه الفعالية المسلية والتثقيفية على الاستمتاع أكثر بالحفلات الموسيقية القادمة في دار الأوبرا السلطانية مسقط.

ويلتقي يوم 25 أكتوبر الشرق مع الغرب في الحفل الأوبرالي المدهش، حيث يجتمع التينور البيروفي عالمي الشهرة خوان دييغو فلوريز مع النجمة المصرية الصاعدة السوبرانو فاطمة سعيد، وترافقهما أوركسترا الأوبرا الوطنية الهنغارية بقيادة المايسترو غيليرمو جارسيا كالفو.

وفي 25 أكتوبر تقدم المطربة ومؤلفة الأغاني البريطانية ساره جاين موريس أمسية جاز وسول حيث تتقن هذه الفنانة موسيقى الروك، والبلوز، والجاز، والسول في مجال صوتي يصل إلى أربعة أوكتافات. ونشرت مجلة «فوج إيطاليا» أن بعض المتخصصين وصفوها بأنها «واحدة من أعظم مطربي الجاز والسول على مدار العشرين عامًا الماضية».

ويقام في السابع من أكتوبر الجاري مهرجان الدن العربي ٢٠١٨ للمسرح في نسخته الثالثة تحت شعار «التسامح والسلام» حيث يستضيف نخبة من نجوم المسرح والدراما العربية وعددا من الباحثين والكتاب والإعلاميين من ثماني دول عربية.

وتنظم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء العديد من الفعاليات خلال أكتوبر الجاري تشمل عقد ندوة تاريخية بعنوان /من مسقط الى زنجبار/ وهي من إعداد وتنظيم لجنة التاريخ بالجمعية، وفي يوم الاثنين الموافق 8 أكتوبر ستحتفي لجنة النقد بالجمعية بتجارب شعرية جديدة بمناسبة يوم المرأة العمانية بمشاركة فاطمة بنت إحسان اللواتية، ورانية جمال الدين، ومريم بنت حمد الزيدية، وجميلة الهنائية وتقديم بدرية البدريّة.

وفي يوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر ستقيم لجنة الفكر بالجمعية قراءة في كتاب / ماركس في مسقط/، أما يوم الاثنين الموافق 29 أكتوبر فستقيم لجنة النقد قراءة في ديوان /أناشيد بنكهة السكر/ وهو ضمن أدب الأطفال للدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية وهي من تقديم الدكتور أحمد عطا عمر. أما يوم الأربعاء الموافق 31 أكتوبر فستقدم لجنة الفكر بالجمعية قراءة في /السلوك في المدارس الإسلامية/.

وتفتتح الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي في الحادي عشر من أكتوبر ملتقى عُمان الثاني للتصوير الضوئي الذي يحمل عنوان (لمة) ببيت النهضة بمتحف بيت الزبير بمسقط ويستمر 3 أيام.

وسيضم الملتقى في جنباته الجماعات التصويرية التي تحتضنها كليات وجامعات السلطنة إلى جانب فرق التصوير الضوئي من مختلف ولايات ومحافظات السلطنة حيث تتبع هذه الجماعات والفرق الأندية الرياضية، ويهدف الملتقى إلى تعزيز الثقة بالجماعات والفرق التصويرية في السلطنة وتشجيعها بما يحقق الأهداف المستقبلية له.

ويعقد مركز الدراسات العمانية بجامعة السلطان قابوس في 23 من أكتوبر المؤتمر الدولي “تراث عمان البحري” تجسيدًا لهذا الإرث الحضاري الكبير الذي لاقى صدى عالميًا وإقليميًا ومحليًا عبر العصور.

وتنظم جائزة الرؤية لمبادرات الشباب بالنادي الثقافي في الثالث من أكتوبر الجاري حلقة عمل الفنون “جماليات العزف والأداء في الموسيقي العربية” وذلك ضمن الحلقات التدريبية والبرامج التعريفية بـ /جائزة الرؤية لمبادرات الشباب/ في نسختها السادسة للعام الحالي ويقدمها الدكتور ناصر الطائي مع عزف حي.

كما ينظم النادي الثقافي في 4 أكتوبر بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس حلقة نقاشية بعنوان “علاقة الابداع بالنقد” بمشاركة الدكتور إسحاق الخنجري والدكتور خالد اليلوشي والدكتور مبارك الجابري والشاعر محمد حمد.

ويقيم النادي خلال يومي 15 و16 أكتوبر مؤتمر /الإبداعات الثقافية في العصر الرقمي/ والذي يهدف إلى إبراز قيمة الإبداع التقني في تعزيز الثقافة المجتمعية والوقوف على التحديات التي تواجه الإبداعات التقنية في مجال الثقافة وتحديد وسائل دعم الإبداع التقني للاستثمار في الثقافة وبيان إسهامات الإبداع التقني في مجال الثقافة في التنمية الاقتصادية، إضافة الى تشجيع الشباب المبدعين تقنيا في تقديم أفكار في الاستثمار الثقافي.

وتستضيف جامعة السلطان قابوس خلال الفترة من ٢٢-٢٣ أكتوبر ملتقى المبادرات التطوعية (المجال الثقافي) لتعزيز المبادرات التطوعية في المجال الثقافي من خلال إطلاق مسابقة في مجال المحتوى الرقمي، لتكريم أصحاب المبادرات الثقافية التطوعية والاحتفاء بهم وتشجيعهم، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لأعضاء المبادرات لمناقشة التحديات التي تواجههم، ودورهم في دعم الثقافة في المجتمع العماني. ويستضيف النادي الثقافي في 30 أكتوبر حلقة نقاشية حول تجارب الثقافة العمانية المستدامة /المكتبات العمانية الخاصة/.